رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية يدعو المتحاربين في طرابلس لوقف القتال | Eurasia Diary - ednews.net

19 اكتوبر, الجمعة


رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية يدعو المتحاربين في طرابلس لوقف القتال

نزاعات A- A A+
دعا رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية مصطفى صنع الله، المتحاربين في طرابلس لوقف عملياتهم العسكرية، مشيراً إلى أن مستودعات شركة البريقة قد تعرضت للقصف جراء ذلك.
 
طرابلس — سبوتنيك. وناشد صنع الله خلال تسجيل مرئي حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه "جميع المتحاربين في ضواحي طرابلس إلى التوقف فوراً عن كل عملياتهم العسكرية"، مشيراً أن "الوضع كارثي ومأساوي جداً في مستودع شركة البريقة في طريق المطار".وأوضح رئيس أن "شركة البريقة ومستودعاتها التي تقع في طريق المطار بطرابلس قد تعرضت لعام 2014 إلى هجمات عنيفة جداً نتج عنها خروج 9 خزانات من أصل 15 خزان"، موضحاً أن "الخزانات تعرضت خلال الأيام الماضية إلى نفس الهجمات وفقدنا 3 خزانات ولم يتبقى منها إلا 3 فقط لمدينة طرابلس الكبرى".
وتابع "لا يوجد لدينا أي مرونة لوجستية لتزويد طرابلس الكبرى بالمحروقات الوضع كارثي على العاملين لأنهم لا يزالون في المواقع وتعرض مستودع البريقة إلى أصابات خطيرة ومباشرة حيث قصف مبنى أدارة المشتريات بالمستودع بطريق المطار وتعرض للدمار"، معتبراً أن "الوضع بطرابلس جداً خطير، مطالب الفرقاء بوقف فوري للإطلاق النار".
 
وطالب رئيس المؤسسة الوطنية للنفط "المجتمع الدولي بوضع حد لهذا العبث الذي يهدد قوت الشعب الليبي"، مضيفاً بأن "الاشتباكات التي تشهدها طرابلس قد تسبب إلى توقف أنتاج البنزين والديزل والغاز وكل شئ سوف".
 
وختم حديثه قائلاً إن "المؤسسة الوطنية للنفط لا تستطيع أن تقوم بمهامها تحت ظل هذه الظروف الصعبة وتهديد العاملين بالقصف المستمر وفي كل مكان المتحاربين يستخدمون مستودعات البريقة كدروع لهم ويجب أن تتوقف الحرب فوراً".
 
وتشهد العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات مسلحة بين مسلحي مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وصلت إلى 96 قتيل و306 جريح.
 
يشار أن أطراف الصراع قد وقعت على أتفاق لوقف أطلاق النار برعاية الأمم المتحدة بمدينة الزاوية الليبية غربي البلاد في السادس من أيلول/ سبتمبر الجاري، لكن تم خرق هذا الاتفاق ولم تلتزم الأطراف به وعادة الاشتباكات مجدداً بالعاصمة طرابلس.

arabic.sputniknews.com

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...


loading...