21 يونيو, الخميس


المحاولة الأمريكية لإثارة الصدام بين روسيا وايران - نيكيتا إيساييف

حوارات صحفية

A- A A+

صرحت المندوبة الامريكية في الأمم المتحدة كيلى كاري ان الولايات المتحدة وعدت لروسيا بعدم نسيان رفضها لانتقاد ايران فى مشروع قرار مجلس الامن الدولى.

 رد السياسي الروسي وزعيم حركة "روسيا الجديدة" نيكيتا إيساييف على البيان الأمريكي في تعليقاته على الموضوع ليوميات أوراسيا.

نيكيتا إيساييف - السياسي الروسي، زعيم حركة "روسيا الجديدة"

ليس من المستغرب أن تستخدم روسيا حق النقض (الفيتو) على الوثيقة التي أعدتها المملكة المتحدة حول الشرق الأوسط بشأن اليمن، مع مراعاة الموضوعات الإيرانية.

وتواصل روسيا دعم مجموعة نفوذها في الشرق الأوسط، حتى لو لم تكن الأكثر استقراراً، بما في ذلك لروسيا أيضاً، حتى التوضل إلى مرحلة المفاوضات النهائية مع الولايات المتهدة والدول المرسسة للاتحاد الأوروبي. بطبيعة الحال - هذا هو إيران، و حكومة الأسد، وكذلك تنسيق الإجراءات مع تركيا.

ومن شأن تأييد روسيا لقرار مناهض لإيران فى مجلس الأمن الدولى أن يثير عدداً من التساؤلات حول علاقات روسيا المتحالفة مع إيران بشأن القضايا الرئيسية. ومن المرجح أن يزعزع استقرار الوضع في الشرق الأوسط أكثر من ذلك بكثير.

وكان من الممكن أم تتحقق الولايات المتحدة هدفها  في إثارة الصدام بين روسيا وإيران، وليس فقط في صراعات سوريا والعراق، ولكن قبل كل شيء في مجال أمن الطاقة، فضلاً عن مصالح النفط والغاز في الشرق الأوسط، وأسواق البيع الرئيسية في المقام الأول في الصين والدول الاتحاد الأوروبي.

ولذلك، لا تزال روسيا تحتفظ بموقفها. ولا أعتقد أن هذا الموقف له طابع التحدي الذي يواجه "المجتمع الدولي". هذا الموقف ثابت.

على الأرجح قد تستغرب الولايات المتحدة إذا لم تلجأ روسيا إلى نقض القرار البريطاني. وأما "التحذير الناعم" لروسيا من قبل الولايات المتحدة مثل "لن ننسى ولن نسامح"  ليس بياناً دبلوماسياً تماماً.

وقد تمكنت الولايات المتحدة من إدراج النقد مرة أخرى في جدول الأعمال الدولي الروسي في الشرق الأوسط. وأشارت مرة أخرى إلى إيران أن الرهانات على المساومة معه لا تزال مستمرة. كما أظهرت الولايات المتحدة لحلفائها أن موقفها في الشرق الأوسط لم يطرأ عليه أي تغيير.

 

تحاور إميل ولييف

 

 

 

eurasiadiary.com

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...


loading...