بعد داعش.. ميليشيات الحشد الشعبي تحتكر سوق الخردة | Eurasia Diary - ednews.net

19 فبراير, الثلاثاء


بعد داعش.. ميليشيات الحشد الشعبي تحتكر سوق الخردة

العالم A- A A+
كشفت وكالة رويترز، أن حطام السيارات المفخخة التي استخدمها متشددو تنظيم داعش الإرهابي في تنفيذ هجمات وغيرها من مخلفات الحرب تساعد الآن في تمويل ميليشيات إيرانية.
 
وذكر تجار في قطاع الخردة، أن الفصائل التابعة لإيران سيطرت على تجارة المعادن والخردة التي جُمعت من ساحة المعركة.
 
وقال ملاك ساحات للخردة ومديرو مصانع صلب ونواب من أنحاء مدينة الموصل، أن ميليشيات الحشد الشعبي ملايين الدولارات من بيع كل شيء؛ بدءا من السيارات المحطمة والأسلحة المخربة وانتهاء بصهاريج المياه وإطارات النوافذ.
 
وأوردت مصادر رويترز، أن ميليشيات الحشد الشعبي تستخدم نفوذها المتنامي، بل وتلجأ أحيانا للترهيب كما ذكر بعض الشهود، لاحتكار السوق والسيطرة على نقل المعادن الخردة من المدن التي لحقت بها أضرار مثل الموصل إلى شمال العراق حيث يتم شراؤه وصهره.
 
وتسعى الميليشيات التابعة لإيران إلى الاستفادة من سيطرتها على الأراضي التي كانت تابعة لداعش حتى تحقق ثروة طائلة.
 
ويثير النفوذ المتنامي لميليشيات الحشد الشعبي قلق الولايات المتحدة وإسرائيل في وقت يتزايد فيه التوتر مع إيران التي ترسخ سيطرتها على أراض تمر عبر العراق وسوريا إلى لبنان.

 

skynewsarabia.com

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...


loading...