عام في منصب رئيس وزراء أرمينيا: لم يتشاجر مع بوتين ولم يتصالح مع علييف | Eurasia Diary - ednews.net

23 مايو, الخميس


عام في منصب رئيس وزراء أرمينيا: لم يتشاجر مع بوتين ولم يتصالح مع علييف

يظل فقر السكان مشكلة لم تحل بعد في أرمينيا

مركز الأخبار التحليلية A- A A+

إذا كانت مكافحة الفساد نشطة للغاية، فليس هناك ما يدعو للتباهي في المجال الاجتماعي الاقتصادي. في الربع الأول من عام 2019، انخفضت صادرات أرمينيا بنسبة 9 %. وتيرة التنمية الاقتصادية آخذة في الانخفاض. إذا كان نمو الناتج المحلي الإجمالي في عام 2017 بنسبة 7.5 % وثم في 2019-2020 سيكون 4.5 %، حسب تقديرات البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير.

يرجع سبب الانخفاض إلى عاملين. أولاً، إن حكومة باشينيان تعارض المصدر الرئيسي للدخل وهو صناعة التعدين. على وجه الخصوص، وتحت ضغوط دعاة حماية البيئة. تم إيقاف رواسب الذهب آموسلار  في جنوب غرب البلاد. ثانياً، تعارضت الحكومة الجديدة مع رأس المال الأجنبي الكبير. تم تفتيش شركة غازبروم- أرمينيا للغاز وسكك حديد جنوب القوقاز (إحدى الشركات التابعة للسكك الحديدية الروسية) ومشغل المياه في شركة Veolia Djur الفرنسية وتغريما. تم إنهاء العقد مع شركة  "Tashir Capital" لرجل الأعمال الروسي سامويل كارابيتيان  لإدارة شركة الشبكة الكهربائية عالية التوتر .

لا يزال الفقر يمثل مشكلة لم تحل لأرمينيا. و20% من السكان عاطلون عن العمل وحوالي الثلث يعيشون تحت خط الفقر. متوسط ​​الراتب هو 380 دولار - وهذا مثل ما في سوريا وقيرغيزستان.

الصداقة مع روسيا

عند الحديث عن نتائج السنة الأولى لحكم باشينيان، يجب ألا تغيب عن بالنا السياسة الخارجية. في الواقع، ومن البداية ، كان الحكام الجدد في يريفان يثيرون الشك في موسكو: "هل هو عميل لسوروس أو واشنطن؟".  على روسيا التفكير في هذه المسألة، وتجدر الإشارة إلى أنه خطواته الأولية مثل طرح فكرة ترك الاتحاد الأوراسوي وإلقاء القبض على الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي يوري خاتشوروف والملاحقة الجنائية لحليف كرملين والرئيس الأسبق روبرت كوتشاريان. منذ فترة طويلة ، تعززت هذه الشكوك. بدأت الحكومة الأرمنية في التحقيق  للشركات الروسية ولديها خلافات مع موسكو حول أسعار الغاز.

على الرغم من هذا، لم تكن هناك تغييرات سلبية جوهرية في العلاقات. أشار باشينيان في كلماته إلى أن روسيا حليفة، وأن العضوية في منظمة معاهدة الأمن الجماعي والاتحاد الأوراسيوي لا تتزعزع. رغم أن هذا التحالف لا يمنعه من التعاون مع الغرب. واليوم، كان رئيس الوزراء الأرميني في بروكسل، حيث عقدت قمة الذكرى العاشرة لبلدان الشراكة الشرقية. وهناك التقى أيضاً برئيس أذربيجان إلهام علييف.

لم يأخذ يتحرك الجليد في قضية قاره باغ

لم تتغير سياسة أرمينيا مع أذربيجان وكذلك مع روسيا. يصادف 11 مايو لمرور 25 عاماً على توقيع بروتوكول بشكيك بشأن وقف إطلاق النار بين باكو ويريفان. ومع ذلك، فإن مشكلة قاره باغ الجبلية وسبع مناطق أذربيجان المجاورة التي تحتلها أرمينيا لم تحل بعد.

لا توجد خطط الحل بعد، لكنني متأكد من أن عملية التفاوض ستستمر- أجاب باشينيان على الصحفيين عندما سئل عما إذا كان من المقرر عقد اجتماع جديد مع علييف.

 

ednews.net

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...