تفاصيل أسبوع رئاسي.. السيسي يكلف باستمرار العمل على الانتهاء من مشروعات الإسكان والمرافق... يؤكد حرص مصر على إعلاء مبدأ المواطنة وترسيخ ثقافة التعددية وقبول الآخر - الصور الفوتوغرافية | Eurasia Diary - ednews.net

19 أغسطس, الاثنين


تفاصيل أسبوع رئاسي.. السيسي يكلف باستمرار العمل على الانتهاء من مشروعات الإسكان والمرافق... يؤكد حرص مصر على إعلاء مبدأ المواطنة وترسيخ ثقافة التعددية وقبول الآخر - الصور الفوتوغرافية

مركز الأخبار التحليلية A- A A+
شهد الأسبوع الرئاسي نشاطا حافلا، حيث اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.
وتناول الاجتماع استعراض الموقف التنفيذي لعدد من مشروعات الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة الجاري تنفيذها على مستوى الجمهورية، وفي مقدمتها المدن الجاري تشييدها خاصة العاصمة الإدارية الجديدة ومدن العلمين، والمنصورة، ورشيد، وكذلك المدن الجديدة الأخرى الجاري تنفيذها في صعيد مصر، فضلًا عن إجمالي مشروعات الطرق والمحاور والكباري، وكذلك مشروعات إنشاء محطات لمعالجة المياه بمحافظات الوجه القبلي.
وقد وجه الرئيس باستمرار العمل على الانتهاء من مشروعات الإسكان والمرافق وفق الجداول الزمنية المقررة ومعايير الجودة التي تم التعاقد عليها، على أن تكون تلك المشروعات بمثابة قيمة مضافة لعملية التنمية في مصر، وعلى نحو يسهم في توفير خدمات متميزة للمواطنين.
كما وجه الرئيس بأن يراعى تشغيل المشروعات الجاري تنفيذها حاليًا في قطاع الطرق والمحاور بعد الانتهاء من توفير كل الخدمات المطلوبة للتشغيل، والتأكد من اكتمال مختلف الجوانب لضمان تقديم أفضل الخدمات في مجال تسهيل انتقال المواطنين والمركبات وتوفير الأمن والسلامة لهم.
 
كما استقبل الرئيس السيسي أسامة بن أحمد نقلي، سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة.
ونقل السفير السعودي إلى الرئيس تحيات الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، كما سلم الرئيس الدعوة الموجهة من جلالة الملك للمشاركة في الدورة الرابعة عشر لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى القمة، والمقرر عقدها نهاية شهر مايو الجاري بمكة المكرمة.
كما نقل السفير السعودي تقدير المملكة العربية السعودية العميق للموقف المصري القوي والداعم للمملكة إزاء إدانة الاستهداف الذي طال مؤخرًا محطتي ضخ للبترول بمنطقة الرياض.
وطلب الرئيس نقل تحياته إلى شقيقه جلالة الملك وسمو ولي العهد، مؤكدًا تضامن مصر مع السعودية حكومةً وشعبًا في التصدي لكافة المحاولات الساعية للنيل من أمن واستقرار المملكة وأمن الخليج بوجهٍ عام، ومشددًا على متانة الروابط الأخوية والعلاقات الراسخة التي تجمع مصر والسعودية، وأن التحديات الراهنة المشتركة تفرض ضرورة التنسيق الوثيق من أجل مواجهة كافة التهديدات التي تستهدف الأمن القومي العربي والاستقرار الإقليمي.
كما اجتمع الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.
وتناول الاجتماع استعراض جهود الوزارة في مجال الدعوة والترجمة والنشر وتدريب وتأهيل الأئمة، خاصةً فيما يتصل بنشر الفكر الوسطي الرشيد وتصحيح المفاهيم الخاطئة وفِقه بناء الدول وبناء الشخصية الوطنية.
كما شهد الاجتماع عرض أنشطة وزارة الأوقاف في خدمة المجتمع، ومنها مشروع صكوك الأضاحي الذي يتم تنفيذه لصالح الأسر الأولى بالرعاية في ضوء الضوابط الشرعية للأضحية، فضلًا عن جهود الوزارة لتعظيم الاستفادة من الأصول والأراضي التابعة للأوقاف على مستوى الجمهورية لضمان تحقيق الاستغلال الأمثل لها.
وفي هذا الإطار؛ وجه الرئيس بالمزيد من الدراسة مع الخبراء والمتخصصين في إطار الضوابط الشرعية والقانونية، وذلك لتعظيم أصول الوقف وعائداته الاستثمارية لصالح الموقوف عليهم، وتقديرًا لمن أوقفوا مالهم لخدمة المجتمع، وبما يعود بالنفع على المستحقين الحقيقيين للمساعدة وفق شروط الواقفين.
ووجه الرئيس كذلك خلال الاجتماع باضطلاع وزارة الأوقاف بتعظيم برامج التأهيل المتخصصة للأئمة، لا سيما في التفاعل مع وسائل الإعلام المختلفة، إلى جانب التوسع في مجال الترجمة والنشر.
كما وجه الرئيس بتطوير مشروع صكوك الأضاحي لتحقيق الاستفادة القصوى منه وتوظيفه بالصورة المثلى، مع مراعاة الحفاظ على سلامة البيئة والعناية بتوفير كل وسائل الحفظ السليم والأمان الكامل للمشروع كما وجه الرئيس بحوكمة وتنظيم العائدات من أصول وأراضي الوقف بهدف تعظيمها وتحويلها إلى ركيزة اقتصادية.
واستقبل الرئيس السيسي، رئيس مجلس الشيوخ الكندي الذي أكد حرصه على زيارة مصر ولقاء الرئيس السيسي، إيمانًا بدور مصر المركزي في منطقة الشرق الأوسط وتقديرًا للدور الشخصي والقيادي للرئيس في مكافحة الفكر المتطرف والإرهاب، وقيادته للنهج الإصلاحي التنموي في مصر سواء على المستوي الاقتصادي أو الاجتماعي، وتحقيق الأمن والاستقرار، وهو الأمر الذي رسخ من دور مصر الفاعل في محيطها الإقليمي في إطار دعم الأمن والاستقرار للمنطقة بأسرها وكذلك القارة الأفريقية.
وأعرب الرئيس عن تقديره لما يحظى به أبناء الجالية المصرية من دعم ومعاملة طيبة في كندا، الأمر الذي ساهم في تمكينهم من التفوق والتميز والاندماج الفعال في العديد من المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، مشيرًا إلى أهمية استثمار أبناء الجالية المصرية بما لهم من دور هام داخل المجتمع الكندي في دعم وتعزيز العلاقات بين الدولتين على مختلف المستويات.
وأكد الرئيس حرص مصر على إعلاء مبدأ المواطنة وترسيخ ثقافة التعددية وقبول الآخر، لافتًا إلى أن مصر تعد نموذجًا يحتذى به للتعايش السلمي في المنطقة، ما يساهم في جهود التقريب بين الشعوب والثقافات المختلفة.
وشدد الرئيس على الأهمية الخاصة التي توليها الدولة لتطوير منظومة التعليم بكافة مراحله، وأهمية دعم التعاون القائم بين البلدين في مجال التعليم الأساسي والجامعي، وذلك من خلال تواجد الجامعات الكندية في مصر، مثل الجامعة الكندية بالعاصمة الإدارية الجديدة.
كما استعرض الرئيس جهود مصر للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي الشامل، معربًا عن التطلع لدعم كندا لتلك الجهود، أخذًا في الاعتبار ما توفره عملية التنمية التي تشهدها مصر من فرص اقتصادية واستثمارية في مختلف المجالات.
وشهد اللقاء أيضًا تأكيد الاهتمام الذي توليه الدولة لموضوعات تمكين المرأة والشباب، حيث أشار الرئيس إلى الأولوية المتقدمة التي تحظى بها حقوق المرأة، خاصة في ظل دورها المحوري في جهود إعادة بناء الدولة المصرية ومواجهة ما تمر به من تحديات، وما قدمته من تضحيات لتحمل نتائج الإصلاح الاقتصادي فضلًا عن دورها المهم في مواجهة الفكر المتطرف، ما انعكس بالمقابل في التعديلات الدستورية الأخيرة بتحديد 25% من نسبة المقاعد للمرأة كحد أدنى للتمثيل في البرلمان.
وأكد الرئيس السيسي أن مصر ستواصل جهودها في العمل على تطوير ما تحقق من نجاحات في مجال تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها في الحياة العامة.
 
واستقبل الرئيس السيسي اليوم مجموعة من المواطنين من مختلف محافظات الجمهورية لتناول وجبة الإفطار معه في مقر إقامته الخاصة، وكان السيسي وجه دعوة شخصية منه اليوم لمجموعة من المواطنين من محافظات القاهرة والفيوم والمنيا وأسيوط وجنوب سيناء وبني سويف والوادي الجديد، وذلك في إطار حرص الرئيس على اللقاء المباشر مع المواطنين للاستماع إلى آرائهم والحديث حول ما يشغلهم من قضايا.
قال الرئيس عبد الفتاح السيسي سعدت بإفطاري اليوم مع مجموعة من أبناء الوطن الذين رأيت في أفكارهم وعيًا بواقعنا وأملًا بمستقبلنا وطموحًا يليق بعزائمنا، فهذا الشعب العظيم بمختلف طوائفه وفئاته هو أسرة مصرية كبيرة تسعى نحو الغد بوعي وجهد، وتستهدف حياة كريمة لكل مواطن على أرض هذا الوطن العظيم.
وتفقد الرئيس السيسي، الاستعدادات والإجراءات التنظيمية الخاصة ببطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019، المقرر عقدها في مصر انطلاقًا من الشهر المقبل.
واطلع الرئيس على منظومة استخراج بطاقات المشجعين وحجز التذاكر، وذلك بحضور كلٍ من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والمهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة، والمهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة.
واستمع الرئيس إلى عرض تقديمي لمنظومة تذاكر بطولة الأمم الأفريقية، وأعقب ذلك استلام الرئيس لأول بطاقة مشجع بالبطولة.
وشهد الرئيس أيضًا إطلاق التميمة الرسمية لبطولة الأمم الأفريقية، حيث قدمت اللجنة المنظمة للرئيس نموذجًا للتميمة في ختام العرض، كما حرص الرئيس على التقاط الصور التذكارية مع مجموعة الشباب القائمين على منظومة استخراج بطاقات المشجعين.
 
واستقبل الرئيس السيسي، ديفيد ستوفر، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة "نوبل إنرجي" الأمريكية المتخصصة في مجال بحث واستكشاف الغاز الطبيعي.
ورحب الرئيس بمسئولي شركة "نوبل إنرجي"، مشيرًا إلى السمعة الدولية الطيبة التي تميز الشركة الأمريكية وانتهاجها الأسلوب المهني وأعلى المعايير العالمية في تنفيذ أنشطتها وأعمالها، ومنوهًا في هذا الخصوص إلى علاقات التعاون والشراكة الإستراتيجية المتميزة بين مصر والولايات المتحدة، مع الإعراب عن التطلع لتعزيز هذه العلاقات بين الجانبين بما يسهم في تحقيق الأهداف التنموية المشتركة.
كما وجه الرئيس بمواصلة التنسيق والتعاون مع شركة "نوبل إنرجي"، وتذليل أية عقبات قد تواجه أعمالها، بهدف الاستمرار في تعزيز جهود أبحاث واكتشافات وإنتاج الغاز الطبيعي في مصر.
كما استقبل الرئيس السيسي السفير سونغ آيقوه سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة بمناسبة انتهاء فترة عمله كسفير لبلاده بالقاهرة، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية.
ومنح الرئيس منح السفير آيقوه وسام الجمهورية من الطبقة الأولى، تقديرًا لجهوده في دعم العلاقات المصرية الصينية على مدار أكثر من 8 أعوام قضاها في القاهرة أسهم خلالها في دفع وتعزيز العلاقات بين البلدين، لتصل إلى إعلان الشراكة الإستراتيجية بينهما عام 2014، كما طلب الرئيس نقل تحياته للرئيس الصيني "شي جين بينج"، مؤكدًا تقديره لدوره الحكيم في قيادة الصين وشعبها الصديق نحو التقدم والازدهار، وحرصه على تطوير التعاون وتعزيز العلاقات مع مصر.
 
كما اجتمع الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والدكتور محمد معيط وزير المالية.
وتناول الاجتماع خطة الحكومة للتحول الرقمي عبر استخدام تطبيقات التكنولوجيا في جميع التعاملات والخدمات الحكومية والتحول إلى المعاملات غير النقدية، فضلًا عن خطوات تطوير وميكنة مصلحة الضرائب، من حيث مكافحة التهرب الضريبي وتطبيق آليات التحصيل الإلكتروني على مستوى الجمهورية، وكذا الإقرارات الضريبية الإلكترونية.
وفى هذا الإطار وجه الرئيس بالإسراع في الخطوات التنفيذية من قبل الحكومة لتطبيق التحول الرقمي والشمول المالي، بما يساهم في رفع الأداء المالي للدولة بصفة عامة وكذلك التيسير على المواطنين، وفى ذات السياق تحديث الإجراءات الضريبية واستخدام الميكنة والنظم الإلكترونية المتطورة بما يساهم في تحسين مناخ ممارسة الأعمال وتشجيع النشاط الاقتصادي، فضلًا عن ضمان تحصيل إيرادات الدولة ومستحقاتها بشكل كامل ودقيق لصالح الاقتصاد القومي، وذلك اتساقًا مع تحقيق مبدأ الحوكمة وحسن إدارة موارد الدولة على النحو الأمثل.
كما اجتمع الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة.
ووجه الرئيس خلال الاجتماع بمواصلة عملية تطوير قطاع السياحة من خلال تعزيز الإصلاحات الهيكلية الجارية في هذا الصدد، وذلك بهدف رفع القدرة التنافسية لهذا القطاع الحيوي وتعظيم مساهمته الإيجابية في المسيرة التنموية للدولة وتوفير فرص العمل وتعزيز الاستثمارات.
كما تطرق الاجتماع إلى استعراض الموقف التنفيذي لتطوير وحماية منطقة المنتزه؛ حيث وجه الرئيس بمواصلة عملية التطوير الشامل للمنطقة في إطار تصميم عالمي يتسق مع مكانتها وقيمتها، وتعزيز الجهود لرفع كفاءة الخدمات المقدمة بها واستعادة الوجه الحضاري للمنتزه كأحد أهم معالم الإسكندرية، بما يساهم في إعادة إحياء السياحة الشاطئية والتاريخية بالإسكندرية.
وعرضت الدكتورة رانيا المشاط أيضًا تطورات مشروع المتحف المصري الكبير الذي يلقى اهتمامًا واسعًا على المستوى الدولي ترقبًا لافتتاحه باعتباره أكبر متاحف العالم، فضلًا عن مشروع المتحف القومي للحضارة المصرية بمنطقة عين الصيرة، حيث وجه الرئيس في هذا السياق بالالتزام بالجداول الزمنية المخصصة لتلك المشروعات الكبرى، وكذلك الانتهاء من كافة الخدمات ذات الصلة بتلك المشروعات قبل بدء التشغيل.
كما اجتمع الرئيس السيسي مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وتناول الاجتماع متابعة الموقف التنفيذي للمشروعات القومية الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بما فيها إستراتيجية الذكاء الاصطناعي، وذلك في سياق خطط الوزارة للمشاركة في جهود الدولة لبناء الإنسان المصري، والمساهمة في خطة الحكومة للتحول الرقمي، فضلًا عن تعظيم قدرات الدولة ومساندة جهود دفع التنمية في مصر.
وشدد الرئيس على الأولوية المتقدمة التي يحظى بها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في خطط واستراتيجيات الدولة، لدوره الحيوي والرئيسي في عملية التنمية الاقتصادية والمجتمعية، موجهًا في هذا الإطار باستخدام أحدث التقنيات والمعايير العالمية لتنفيذ المشروعات في هذا المجال.
كما وجه الرئيس بتكثيف العمل فيما يتعلق بخطة التحول إلى الحكومة الرقمية لتوفير أحدث الخدمات للمواطنين بأسلوب بسيط وميسر، فضلًا عن الاستثمار في الكوادر البشرية وتوفير برامج التدريب والتأهيل وبناء القدرات اللازمة لاستخدام أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة وتقديم مختلف الخدمات إلكترونيًا، بما يتناسب مع المتطلبات الحديثة لسوق العمل، ويسهم في توفير المزيد من فرص العمل في مختلف أنحاء الجمهورية.
وأجرى الرئيس السيسي، اتصالًا هاتفيًا مع الرئيس الزامبي "إدجار لونجو".
وأكد الرئيس خلال الاتصال الأهمية الخاصة التي يوليها للتشاور مع أخيه الرئيس "لونجو"، وذلك في ضوء العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط مصر بشقيقتها زامبيا، وهو ما تعكسه الزيارات المتبادلة والمتتالية من قبل كبار المسئولين من الجانبين، مشيدًا في هذا الصدد بدور زامبيا الفاعل بمنطقة الجنوب الأفريقي وعلى المستوى القاري، ومنوهًا إلى حرص مصر على العمل على تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، لا سيما الاستثمار والتبادل التجاري.

 

1

1

1

1

albawabhnews.com

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...