أرمينيا مشلولة - من الصعب وضع حد على العزلة الدولية - الصور الفوتوغرافية | Eurasia Diary - ednews.net

17 اكتوبر, الخميس


أرمينيا مشلولة - من الصعب وضع حد على العزلة الدولية - الصور الفوتوغرافية

مركز الأخبار التحليلية A- A A+

على ضوء الضغوط المتزايدة من الشعب لمنع أسوأ أزمة اقتصادية في البلاد، لإظهار استمرار النمو الاقتصادي عقد رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشيانيان الاجتماع رفيع المستوى للمجلس الأوراسيوي الاقتصادي الأعلى في يريفان.

بالإضافة إلى الدول الأعضاء فيلمجلس الاتحاد الآورسيوي الاقتصادي الأعلى، حضر هذا الحدث رؤساء الدول غير الأعضاء في هذا الاتحاد، ورئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج والرئيس الإيراني حسن روحاني.

وسط حضور رؤساء الدول والحكومات غير الأعضاء الرئيسية  مثل سنغافورة ، يطرح السؤال بمليون دولار، كيف سيؤدي هذا التجمع لرؤساء الدول إلى تقليل عزلة أرمنيا في الساحة الدولية؟

لقد أدى الفساد وضعف الاقتصاد إلى احتجاجات حاشدة في أرمينيا. نتيجة لذلك، في 23 أبريل عام 2018  أجبر رئيس الوزراء سيرج سرجسيان على الاستقالة. أدت الاضطرابات السياسية إلى تشكيل حكومة جديدة. أعطى الشعب الأرمني السلطة لنيكول باشينيان، في انتظار معجزة للتغلب على جميع مشاكله.

لم تمن إعادة بناء الاقتصاد  المتأزم  للبلاد مهمة سهلة لرئيس الوزراء الحالي. يواجه باشينيان تحديات ضخمة في فترة زمنية محدودة، تحت ضغط متزايد من الأشخاص الذين يطالبون بالوفاء بوعوده التي قطعها خلال الحملة الانتخابية.

تواجه أرمينيا منذ وقت طويل العديد من المشاكل، من الاضطرابات السياسية إلى السياسة المشينة التي تنتهجها حكومة نيكول باشينا المنتخبة حديثاً.

هناك مشاكل اقتصادية خطيرة في البلاد. بدلاً من إيجاد حل لها، يسعى نيكول باشينيان للفت انتباه الجمهور إلى قضايا الأمن القومي. وجذب الناس للخطاب العدائي ضد أذربيجان المجاورة أسهل بكثير من الوفاء بوعود للناخبين.

يعيش حوالي 11% من الأرمن تحت خط الفقر، وراتبهم يقل من 3.20 دولار في اليوم (1530 دراما أرمنية). تواجه الحكومة باستمرار عجزًا في الميزانية معدل بطالة يصل إلى أعلى المستوى ويبلغ 16%.

تعد الاجتماعات مثل المجلس الاقتصادي الأورآسيوي حدثاً إيجابياً لتغيير صورة فاسدة لأرمينيا. ومع ذلك، كم يمكن أن تستفيد أرمينيا من مثل هذه الأحداث، حيث تعود نسبة كبيرة الإرباح للكبار.

يتعارض سيرعقارب الساعة  مع المزاعم الصاخبة التي أدلى بها نيكول باشينيان في حملة الانتخابات بخصوص تحسين اقتصاد البلاد والقضاء على الفقر.

على ضوء التطور السريعة أحداث قاره باغ  الجبلية تزيد الضغوط على أرمينيا لإنهاء الاحتلال غير الشرعي ا20% من أراضي أذربيجان. لا تحظى مطالبات الأرمن بأهمية كبيرة على الساحة الدولية.

يتسبب انتهاك قرارات الأمم المتحدة من جانب أرمينيا عزلة دولية. من ناحية أخرى، رفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأرمنية آنا نقداليان التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بشأن الصراع في قاره باغ  الجبلية، وأن موقف أرمنيا يمكن أن يخلق خلافاً كبيراً بين البلدين.

مالك أيوب سومبال محلل جيوسياسي ومعلق وصحفي حائز على جوائز.

تم نشر المقال على      

https://malikayubsumbal.com .

  

ednews.net/az

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...