توفيق ذو الفقاروف يتحدث عن مبادئ باشينيان - من حساب وزير خارجية أذربيجان السابق على فيسبوك | Eurasia Diary - ednews.net

22 يونيو, الثلاثاء


توفيق ذو الفقاروف يتحدث عن مبادئ باشينيان - من حساب وزير خارجية أذربيجان السابق على فيسبوك

مركز الأخبار التحليلية A- A A+

تحتوي الصحافة على الكثير من المواد حول نتائج اجتماع ميونيخ بين رئيس جمهورية أذربيجان ورئيس وزراء أرمينيا. يكرس الكثير من التحليلات والمنشورات للحقائق الضئيلة المتمثلة في عدم الكفاءة السياسية والتاريخية لنيكول بشينيان. ومع ذلك، فإن الشيء الرئيسي الذي حدث في ميونيخ لم يتم التعليق عليه عملياً - لقد غيرت أذربيجان موقفها. بعد العديد من التصريحات الاستفزازية للزعيم الأرمني، وعلى وجه التحديد في مجالات المناقشة في مؤتمر ميونيخ  صرح رئيس أذربيجان أن مبدأ تقرير المصير للشعوب والدول لا ينطبق على الأراضي المحتلة!

أعتقد أنه سيكون من المناسب ، القليل من أطروحة الاستطراد النظري ....

 يعترف القانون الدولي الحديث بنوعين من تقرير المصير للشعوب والأمم:

 1.  تحقيق حق الشعب في تقرير المصير، كقاعدة عامة، من خلال الاستفتاء العام  وإنشاء دولته المستقلة.

   2.  وما يسمى بتقرير المصير الداخلي للأمة لخلق حكمها الذاتي داخل الدولة.

طوال فترة النزاع بأكملها، تم إعلان الموقف التوفيقي للجانب الأذربيجاني استعداداً لتقديم شكل من أشكال الحكم الذاتي داخل جمهورية أذربيجان. علاوة على ذلك، في الظروف التي لم يرغب فيها الجانب الأرمني بشكل قاطع في النظر في مثل هذه الفرصة ل216 ألف أذربيجاني طردوا من أرمينيا .... وقد تعزز هذا الموقف بدعم المجتمع الدولي في مؤتمر القمة في لشبونة.

ومع ذلك، بعد رفض أرمينيا لمبادئ مدريد وبياناتها مثل "قاره باغ هي أرمينيا ونفطة..." و"... نحن لا ننوي مناقشة تحرير أي أراضٍ ...." أصبح من الواضح أنه تم رفض السماح للأرمن أقامة الحكم الذاتي لهم على أراضي أذربيجان.

لذلك، ينبغي أن يفهم بوضوح بيان رئيس جمهورية أذربيجان بشأن عدم جواز تطبيق مبدأ تقرير المصير للشعوب والأمم لخصوص الأرمن في بلدنا على أنه رد على إعلان باشينيان عن رغبته في ضم أراضي جمهورية أذربيجان المحتلة مؤقتاً إلى أرمينيا.

توفيق ذو الفقاروف

 

 

ednews.net/ru

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...