أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي يطالبون بطرد 300 دبلوماسي روسي - ednews.net

الجمعة، 3 ديسمبر

أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي يطالبون بطرد 300 دبلوماسي روسي

نزاعات A- A A+
طالب أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي اليوم الرئيس جو بايدن بطرد 300 دبلوماسي روسي، إذا لم تمنح موسكو عددا أكبر من التأشيرات للأميركيين لتمثيل واشنطن في روسيا.
 
وتقدم بالاقتراح زعماء لجنتي العلاقات الخارجية والمخابرات بمجلس الشيوخ، الديمقراطيان بوب منينديز ومارك وارنر والجمهوريان جيم ريش وماركو روبيو.
 
وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن روسيا منعت في أغسطس/آب السفارة الأميركية في موسكو بقاء موظفين روس أو من دول ثالثة أو توظيفهم أو التعاقد معهم لأي غرض باستثناء الحراسة، مما اضطر البعثة إلى التخلي عن 182 موظفا وعشرات المتعاقدين.
 
وقال أعضاء مجلس الشيوخ إن هذا يعني أنه لا يوجد سوى حوالي 100 دبلوماسي أميركي في روسيا، مقارنة بعدد الدبلوماسيين الروس الموجودين في أنحاء الولايات المتحدة الذي يبلغ 400.
 
وكتب أعضاء مجلس الشيوخ في رسالة إلى بايدن "هذا التفاوت في حجم التمثيل الدبلوماسي غير مقبول. وبناء عليه، يتعين على روسيا إصدار تأشيرات كافية ومتساوية بين عدد الدبلوماسيين الأميركيين العاملين في روسيا ونظرائهم الروس في الولايات المتحدة". وطالبوا بايدن بالشروع في طرد ما يصل إلى 300 دبلوماسي روسي، إن لم تفعل موسكو ذلك.
 
وتدهورت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بشكل كبير منذ عام 2014 وضمّ روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية. وحتى في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الذي لم يخفِ يوما تقديره لبوتين، كثّفت واشنطن عقوباتها ضد روسيا.
 
ويأتي التدهور الأخير في ظل تزايد التوتر بين روسيا وأوكرانيا، إذ إن الأخيرة تتهم موسكو بأنها تبحث عن ذريعة لاقتحام أراضيها، في المقابل تتهم موسكو كييف بالتحضير لهجوم ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في الشرق الأوكراني.

aljazeera.net

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...