فيلم مؤسسة أوراسيا الدولية للصحافة عن قرية دمرها المخربون، واحدة من 890 قرية - صور - الفيديو | Eurasia Diary - ednews.net

18 اكتوبر, الجمعة


فيلم مؤسسة أوراسيا الدولية للصحافة عن قرية دمرها المخربون، واحدة من 890 قرية - صور - الفيديو

ثقافة A- A A+

يحمل الفيلم الوثائقي اسم "المشاهد المصابة يإطلاق الرصاص عليها"  وتم عرضه يوم الخميس على الجمهور الأذربيجاني والصحفيين وقدامى المحاربين لحرب  قاره باغ من قبل مؤلف الفيلم، رئيس مؤسسة أوراسيا الدولية للصحافة والشخصية الاجتماعية أمود ميرزاييف.

يروي الفيلم الذي يستغرق عشر دقائق القصة المأساوية الكاملة لتدمير قرية اشاغي عبد الرحمنلي الأذربيجانية في إقليم فضولي تماماً والتي كانت تحت الاحتلال الأرمني لمدة 6 أشهر في عام 1993. خلال هذه الأشهر الستة، تم تدمير جميع المنازل في القرية، وأطلق المخربون النار على جميع القبور ودمروها، بما في ذلك قبور أقارب مؤلف الفيلم، وهو أومود مرزاييف، من سكان قرية أشاغي عبد الرحمنلي.

تمر الكاميرا بالقبوروتصور شواهد القبور بآثار الرصاص وبعض شواهد القبور مكسورة وبعضها الآخر ممزق. تخرج قضبان الأسلاك المسلحة من الألواح الخرسانية ...

يشير أومود ميرزاييف إلى المدرسة والمنزل الذي كان يعيش فيه وملعب كرة القدم التي كان يلعب فيها مع أصدقائه في عهد الطفولة. وكثيراً ما ينظم زيارات  السياسيين والصحفيين الأجانب والمحليين إلى أشاغي عبد الرحمنلي عدة مرات في الشهر لإظهار مأساة أذربيجان علناً وليس بالصور وليس في القصص ليشعر الناس بألم قرية تستحق أن تُسمى سونغمي الأذربيجاني أو خاتين الأذربيجاني.

قبل الاحتلال، كانت تعيش 4500 أسرة في هذه القرية. وكان هناك حوالي ألف قبر في المقبرة. الآن تم تدمير المقبرة والقرية كلياً، وتقع مواقع الجيش الأذربيجاني قريباً ومواقع العدو تقع على بعد مائتي متر منها. يعود القرويون إلى منازلهم لزيارة القبور ودفنوا أبناء وطنهم الذين توفوا في الأماكن الأخرى من أذربيجان. دفن أمود ميرزاييف والده هنا ليلاً، حتى لا يثير انتباه جنود العدو.

أفاد أمود ميرزاييف للجمهور أنه تم عرض الفيلم بنجاح في المنتديات الدولية، مما تسبب في اهتمام عاطفي ومناقشات من قبل المشاهدين الأجانب. جرى العرض الأخير في قمة برلين لمكتب السلام الدولي في سبتمبر الماضي. قبل ذلك، عرض الفيلم في مكتب الأمم المتحدة في جنيف.

قرية أشاغي عبد الرحمنلي إحدى  من أصل 890 قرية دمرها الأرمن في قاره اباغ. أحرق البرابرة 927 مكتبة و1025 مدرسة. لا يمكن حساب عدد المقابر المدنسة ؛ ستعرف الأرقام الدقيقة للتخريب بعد التحرير الكامل للأراضي الأذربيجانية.

تحدثت في العرض التقديمي كذلك ، عضو البرلمان قنيرة باشاييفا التي دعت القنوات التلفزيونية الأذربيجانية عرض هذا الفيلم على المشاهدين مجاناً على حسابها. أعلن عالم السياسة الإسرائيلي آري غوت عن نيته لعرض الفيلم في إحدى المدن الإسرائيلية، حيث أنشأ المهاجرون من أذربيجان "بيت أذربيجان" على نفقتهم الخاصة. كما تحدث عن رحلته إلى أشاغي عبد الرحمنلي مع مجموعة من الصحفيين الإسرائيليين الذين نشروا تقارير عن الإبادة الجماعية للأذربيجانيين في صحفهم. دعا آري غوت لعرض فيلم في أوروبا. طلب أحد الذين دعي لمراسم العرض من المعاقين في حرب قاره باغ ، المكفوف فريدون محمدوف حكومة البلاد بالانتقال من الأقوال إلى الأفعال والبدء في عملية عسكرية لتحرير الأراضي الأذربيجانية من الاحتلال. كان الرأي السائد للحاضر في العرض هو أنه من المستحيل إعادة الأراضي من خلال المفاوضات السلمية.

الإعداد: كمال علي

الترجمة من الروسية: د. ذاكر قاسموف

1

1

1

1

1

         

 

ednews.net/ru

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...