وفد من مركز أستانا المالي الدولي يطلع على التجربة الريادية لبنك نزوى - ednews.net

الثلاثاء، 18 يناير

وفد من مركز أستانا المالي الدولي يطلع على التجربة الريادية لبنك نزوى

ثقافة A- A A+
استضاف بنك نزوى – رائد الصيرفة الإسلامية في سلطنة عُمان والأكثر موثوقية – وفدا رفيعا من مركز أستانا المالي الدولي، حيث زار الوفد السلطنة تحت رعاية البنك المركزي العماني، وذلك بهدف استطلاع فرص التعاون بين البلدين في مجال التمويل الإسلامي، وجرى تبادل وجهات النظر حول تعزيز التعاون الثنائي في القطاع واشتمل الحضور على بعض أعضاء الإدارة التنفيذية للمركز، بما في ذلك كبير مسؤولي الاستثمار ونائب الرئيس التنفيذي لـAIFC Business Connect، ونائب رئيس المركز، إلى جانب أعضاء الفريق الرئيسيين.
 
وقال خالد الكايد الرئيس التنفيذي للبنك: "يعد مركز أستانا المالي الدولي أول منصة في المنطقة توفر للشركات إمكانية الوصول المنتظم إلى التمويل الإسلامي، وهو قطاع استثماري واعد وسريع النمو. وأود أن أتقدم بخالص الشكر لفريق المركز على زيارتهم التي أسهمت في إثراء المعارف والرؤى حول الإمكانات الهائلة لنمو وتطوير التمويل الإسلامي في البلدين، حيث تسهم هذه الزيارات في تعزيز مكانة بنك نزوى كالشريك المالي الأكثر موثوقية في القطاع، ونفخر أيضا في كوننا البنك الإسلامي الأول في السلطنة ومساهمتنا في تمهيد الطريق لتطوير الصيرفة المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية في السلطنة".
 
ومع تنامي شعبية الصيرفة الإسلامية يقود بنك نزوى دفة التطور والتغيير من خلال إيجاد منتجات مبتكرة والتركيز على خدمة العملاء ودعم الأعمال التجارية الوطنية، كما وضع بنك نزوى استراتيجيته للنمو 2025 لتتواكب مع مستجدات السوق ورؤية عمان 2040.
 
يشار إلى أن كازاخستان تهدف إلى تطوير التمويل الإسلامي بهدف إيجاد مصادر تمويل بديلة للدولة والمشاريع الحكومية والخاصة، وفي هذا السياق جرى تشكيل نظام تنظيمي وقانوني خاص في مركز أستانا المالي الدولي يتوافق مع أفضل الممارسات والمعايير الدولية، وتشمل صناعة التمويل الإسلامي في المركز مجموعة من المشاركين، كالبنوك الإسلامية وشركات إدارة الأصول وصناديق الاستثمار وشركات التكافل وإعادة التكافل وغيرها من المؤسسات المالية الإسلامية، فضلاً عن المؤسسات المالية الإسلامية العالمية الرائدة. ويصنف التمويل الإسلامي على أنه القطاع الأسرع نموًا في القطاع المصرفي العالمي وذلك من خلال أكثر من 300 بنك يقدم منتجات وخدمات متوافقة مع الشريعة الإسلامية. وفي السلطنة يعتبر بنك نزوى مساهماً جوهرياً في نمو هذا القطاع.
 
وأضاف الكايد:" يلتزم بنك نزوى بدعم الجهود الحكومية لتنفيذ أهداف رؤية عمان 2040، وخلال العام الماضي كانت جهود بنك نزوى الدؤوبة في هذا الصدد محل تقدير، وسيمضي البنك قدما في تقديم أفضل ما لديه بهدف تعزيز التجربة المصرفية من خلال منتجات مبتكرة متوافقة مع الشريعة الإسلامية للشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والجهات الحكومية، وفي ذات الوقت سنسعى لضمان النمو المستمر لقطاع الصيرفة الإسلامية".

alroya

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...