باكستان نقل المساعدات الهندية عبر شاحنات أفغانية - ednews.net

الجمعة، 21 يناير

باكستان نقل المساعدات الهندية عبر شاحنات أفغانية

اقتصاد A- A A+
أعلنت الحكومة الباكستانية اليوم الجمعة، إنها ستسمح بشحن 50 ألف طن من القمح والأدوية من الهند إلى أفغانستان عبر معبر واجاه الحدودي البري في شاحنات أفغانية ، لتنهي الجمود بشأن نقل المساعدات الإنسانية.
 
فيما أعلنت الهند أمس إنها تجري مناقشات مع الجانب الباكستاني لوضع الضوابط من اجل تزويد أفغانستان بالأدوية والقمح .
 
تم نقل قرار الحكومة الباكستانية إلى القائم بالأعمال بالمفوضية الهندية العليا بوزارة الخارجية فى إسلام أباد.
 
وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الباكستانية “تم حث الحكومة الهندية أيضا على المضي قدما بسرعة لاتخاذ الخطوات اللازمة للتعجيل بإيصال المساعدات الإنسانية إلى أفغانستان”.
 
وقال البيان الحكومة قررت “السماح باستخدام الشاحنات الأفغانية للنقل من حدود واجاه إلى تورخام” ، وهو معبر حدودي رئيسي بين مقاطعة خيبر بختونخوا الباكستانية وإقليم ننكرهار في أفغانستان.
 
وجدد البيان موقف الجانب الباكستاني بأنه يسمح بنقل القمح والأدوية من الهند عبر معبر واجاه الحدودي “على أساس استثنائي لأغراض إنسانية”. وأضاف البيان أن قرار الجمعة يعكس التزام الحكومة الباكستانية وجديتها في تسهيل المساعدة الإنسانية المقترحة.
 
وربطت باكستان في وقت سابق قرارها بالسماح بنقل مواد الإغاثة بشرط نقل البضائع فقط بواسطة شاحنات باكستانية.
 
قدمت الهند عرضًا لشحن القمح والأدوية إلى الشعب الأفغاني عبر الأراضي الباكستانية في 7 أكتوبر ، وتلقت ردًا من الحكومة الباكستانية في 24 نوفمبر فقط.
 
وقالت المتحدثة باسم وزارة الشؤون الخارجية أريندام باجي يوم الخميس “منذ ذلك الحين ، أجرينا مناقشات مع باكستان بشأن طرائق هذا الإمداد سمحوا لي أن أكرر إيماننا بأن المساعدة الإنسانية يجب ألا تخضع لشروط”.
 
وحرص الجانب الهندي على استخدام شاحناته أو مركباته الأفغانية لضمان وصول مواد الإغاثة مباشرة إلى الشعب الأفغاني دون تحويل مسارها.
 
 كما يتصور الجانب الهندي أن المساعدات سيتم توزيعها فقط من خلال الأمم المتحدة ووكالاتها.

al_omah

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...