الأحداث الأخيرة التى تهز الاتحاد الأوروبي وأسباب هذه الأحداث ومستقبل الاتحاد - حوار صحفي | Eurasia Diary - ednews.net

24 يوليو, السبت


الأحداث الأخيرة التى تهز الاتحاد الأوروبي وأسباب هذه الأحداث ومستقبل الاتحاد - حوار صحفي

حوارات صحفية A- A A+

أجرت Eurasia Diary مقابلة صحفية مع المحلل السياسي وكاتب العمود بول آ. غلوبل (Paul A. Goble)  لتوضيح موقفه حول  الأحداث الأخيرة التى تهز الاتحاد الأوروبي وتغير جدول الأعمال العالمي  وأسباب هذه الأحداث ومستقبل الاتحاد.

ماذا يمكنك أن تقول عن مستقبل الاتحاد الأوروبي على خلفية مشاكل Brexit و مواقف إيطاليا وبولندا؟ هل ستؤدي هذه الأحداث إلى تقويض الثقة بين الأعضاء؟

- أعتقد أن الاتحاد الأوروبي سيتغير لتصبح بروكسل أقل أهمية مما بكونها على أقل على المدى. هذا ليس أمراً سيئاً: لسوء الحظ، فإن البيروقراطية في بروكسل متمسكة بفكرة  أن أي تغير في وضعها الحالي سيخلق غياب الديمقراطية الحقيقية على مستوى الاتحاد الأوروبي. وبمجرد أن تتحرك الدول لإجراء انتخابات مباشرة حقيقية للبرلمان الأوروبي، فإن البرلمان يستطيع السيطرة على البيروقراطية، وسيكون أقل مشكلة من الآن. معظم الاعتراضات على الاتحاد الأوروبي في المملكة المتحدة وأماكن أخرى تدور حول البيروقراطية وليس حول مبدأ الاتحاد.

إذن ، فكرة جيش الاتحاد الأوروبي تصدر من البيروقراطية، أو هناك أي حاجة له؟

- إنها لعبة بيروقراطية سياسية لإجبار الولايات المتحدة على تغيير موقفها. سيكون للاتحاد الأوروبي في نهاية المطاف جيشاً بمجرد أن يصبح كونفدرالية. في الوقت الحالي، هذه مجرد فزاعة تستخدام ضد الأمريكيين.

هناكBrexit  وItexit وما إلى ذلك وأنها قد تكون تحركات حقيقية أو كما قلت إجراءات فزاعة؟

كانت بريكسيت قضية مصنعة لمساعدة المتطرفين في المملكة المتحدة وبوتين. لن تغادر المملكة المتحدة ولا إيطاليا الاتحاد الأوروبي في النهاية.

إذن، تغيير بنية الاتحاد الأوروبي غير ضروري لمنع انهيار الاتحاد الأوروبي أو أي تطور آخر؟

- هذا جزء من الرد، لكني أعتقد أن البريطانيين سيقرون بأنهم صوتوا بطريقة لم تكن في مصلحتهم. لن تتغير بروكسل حتى تتغير المملكة المتحدة، وهذا ما لا مفر منه، ربما في غضون أيام.

أولفي أحمدلي         

 

ednews.net

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...