بحضور خليجي.. إطلاق مبادرة "الشرق الأوسط الأخضر" - ednews.net

السبت، 27 نوفمبر

بحضور خليجي.. إطلاق مبادرة "الشرق الأوسط الأخضر"

سياسة A- A A+
- ما أهداف القمة؟
مواجهة أزمة تغير المناخ.
تحديات التحول في الطاقة.
 الفرص الاستثمارية الجديدة في الاقتصاد الأخضر.
 تقليل انبعاث الكربون.
- من أبرز القادة الحاضرين للقمة؟
أمير قطر ووليا عهد الكويت والبحرين، ومبعوث واشنطن لشؤون المناخ.
 
تعهدت المملكة العربية السعودية باستثمار أكثر من مليار دولار في مبادرات بيئية جديدة، ضمن مفرزات نتائج قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، التي انعقدت بالعاصمة الرياض، مساء الاثنين، بحضور خليجي ودولي كبيرين.
 
وحظيت القمة بحضور خليجي لافت بمشاركة أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وولي عهد الكويت الشيخ مشعل الأحمد، ونظيره البحريني سلمان بن حمد آل خليفة.
 
كما تعرف القمة مشاركة إماراتية ممثلة بوزير المالية الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد، إضافة إلى رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، والمبعوث الأمريكي لشؤون المناخ جون كيري.
 
وخلال كلمة الافتتاح قال ولي العهد السعودي: إنه "توجد فجوات في منظومة العمل المناخي في المنطقة".
 
وأشار إلى أن المملكة "ستؤسس مركزاً إقليمياً للتغير المناخي"، معلناً في الوقت نفسه مشاريع جديدة بشأن التغيير المناخي.
 
وأعلن "بن سلمان" تأسيس مؤسسة المبادرة الخضراء للتغير المناخي، إضافة إلى إنشاء منصة تعاون لتطبيق مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون وتأسيس مركز إقليمي للتغير المناخي.
 
دعم كويتي
بدوره أعلن ولي عهد الكويت دعم جهود السعودية المناخية، إلى جانب دعم الجهود الدولية لمكافحة التغير المناخي.
 
ولفت إلى أن قمة الشرق الأوسط الأخضر "تعكس إرادة مكافحة التغيير المناخي"، مبدياً التزامه بما تتوصل إليه القمة.
 
وأبدى الشيخ مشعل الأحمد ثقته بالسعودية في إدارة ملف التغير المناخي، مؤكداً أن مستقبل البشرية يرتبط بالحلول الخضراء.
 
وكان أمير قطر قد وصل إلى العاصمة السعودية، حيث كان في استقباله أمير منطقة الرياض بالنيابة الأمير محمد بن عبد الرحمن آل سعود، بمطار الملك خالد الدولي.
 
وفي وقت سابق اليوم أعلن الديوان الأميري القطري، أن أمير البلاد سيشارك في قمة "مبادرة الشرق الأوسط الأخضر"؛ تلبية لدعوة من ولي العهد السعودي.
 
من جانبه وصل ولي عهد الكويت إلى مطار الملك خالد الدولي بالعاصمة الرياض؛ لحضور قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر.
 
وبحسب الإعلام الكويتي، يرافق وزيرا الدفاع الشيخ حمد العلي والخارجية الشيخ أحمد الناصر، إضافة إلى وزير النفط محمد الفارس، ولي العهد الكويتي في زيارته إلى السعودية.
 
ولاحقاً استقبل ولي العهد السعودي بمقر انعقاد القمة أمير قطر وولي عهد الكويت.
 
وتعقد القمة، اليوم الاثنين، بمشاركة قادة بارزين من المنطقة وبقية العالم، بهدف تعزيز التعاون وتوحيد الجهود لتنفيذ الالتزامات البيئية المشتركة.
 
ومن أبرز محاور القمة، سبل مواجهة أزمة تغير المناخ، وتحديات التحول في الطاقة، والفرص الاستثمارية الجديدة في الاقتصاد الأخضر، وتقليل انبعاث الكربون وفق الموقع الخاص بالقمة.
 
والسبت، أعلنت السعودية إطلاق حزمة أولى من مبادرات نوعية للاقتصاد الأخضر (صديق للبيئة) باستثمارات 700 مليار ريال (186.9 مليار دولار).
 
وتأتي القمة في إطار الجهود السعودية الرامية إلى التحول للطاقة النظيفة وتحويل مدينة الرياض إلى واحدة من أكثر مدن العالم صداقة للبيئة.
 
وخلال إطلاق "مبادرة السعودية الخضراء"، قال الأمير محمد بن سلمان إن المملكة تعمل على الوصول إلى "صفر كربون" بحلول 2060.
 
وفي مارس الماضي، أعلنت المملكة مبادرتي "السعودية الخضراء" و"الشرق الأوسط الأخضر" لتحسين جودة الحياة من خلال زيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتحييد الآثار الناتجة عن النفط وحماية البيئة.

 

alkhaleejonline.net

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...