زيلينسكي: أوكرانيا أرسلت هذا الشهر طلبا إلى موسكو لإجراء محادثة مع بوتين - ednews.net

الخميس، 19 مايو

(+994 50) 229-39-11

زيلينسكي: أوكرانيا أرسلت هذا الشهر طلبا إلى موسكو لإجراء محادثة مع بوتين

سياسة A- A A+
أعلن رئيس أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي، اليوم الخميس، أن "كييف أرسلت في فبراير/ شباط الجاري، طلباً إلى الرئاسة الروسية لإجراء محادثة هاتفية مع الرئيس فلاديمير بوتين".
ونقلت صحيفة "آر بي كا- أوكرانيا"، عن زيلينسكي قوله :"ليس فقط في الأيام الأخيرة، بل من وقت لآخر، تقدم أوكرانيا كدولة مسؤولة طلبات رسمية إلى إدارة الرئيس الروسي، في أي من لحظات مخاطر التصعيد، والمعلومات المتعلقة بهذه المخاطر، والمعلومات حول نشر القوات، وما شابه ذلك".
وأضاف: "في فبراير، كان هناك أيضًا طلب من هذا القبيل، لم تُترك أوكرانيا دون إجابة، لكن ذلك الجواب لم يؤدي إلى لقاء".
وأضاف زيلينسكي: "لا أحد يؤكد المحادثة الهاتفية، تمامًا مثل الآخرين (البلدان الأخرى)، وتعرض العديد من البلدان ساحاتها للمباحثات، ونحن مهتمون بذلك، ولم أرفض عرضاً من أي بلد، بالإضافة إلى ذلك، عرضنا بأنفسنا على هذه البلدان أو تلك كي تقوم بدور وساطة أو إتاحة منصة للمباحثات، حيث كنا مهتمين في صيغ مختلفة من الاتفاقات والمحادثات مع روسيا".
هذا وتتهم الدول الغربية روسيا الاتحادية بإعداد خطط لتصعيد الأوضاع حول أوكرانيا، وتنفي موسكو ذلك بشكل قاطع، وتقول، إن هذه المزاعم تستخدم كذريعة لنشر المزيد من المعدات العسكرية التابعة لحلف الناتو بالقرب من الحدود الروسية.
وفي ظل توتر الأوضاع حول أوكرانيا، تواصلت الجهود الدبلوماسية والمحادثات الكثيفة، خلال الأيام الأخيرة؛ سعياً لإحراز تقدم نحو حل لهذه الأزمة، التي يصفها الغربيون بأنها الأخطر منذ نهاية الحرب الباردة، قبل ثلاثة عقود.
وقال مساعد الرئيس الروسي للشؤون الدولية، يوري أوشاكوف، يوم السبت الماضي، إن "الرئيس فلاديمير بوتين استنكر، خلال الاتصال الهاتفي مع نظيره الأميركي، جو بايدن، المعلومات المزيفة، حول الغزو الروسي لأوكرانيا".
وكانت الخارجية الروسية أشارت، في وقت سابق، إلى أن التصريحات الغربية حول "العدوان الروسي"، وإمكانية مساعدة كييف في الدفاع عن نفسها ضد هذا الغزو، سخيفة وخطيرة.

 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...