" إذا كان أردوغان يريد البقاء في الناتو ..." - تعليق ضابط الاستخبارات الأمريكية المتقاعد - حصرياً | Eurasia Diary - ednews.net

20 أغسطس, الثلاثاء


" إذا كان أردوغان يريد البقاء في الناتو ..." - تعليق ضابط الاستخبارات الأمريكية المتقاعد - حصرياً

أدلي رجل الاستخبارات السابق المقدم المتقاعد ريك فرانكونا والمستشار الخاص السابق لوزير الخارجية الأمريكي بول غوبل بتصريحات لبوابة Eurasia Diary.

آراء الخبراء A- A A+

اشترت تركيا نظام الدفاع الجوي الروسي C-400 وتم تسليمه بالفعل إلى تركيا. هذا المسار السياسي واجه ردود الفعل السلبية للولايات المتحدة أعلنت إلين لورد الموظف المسؤول للبنتاغون أن الولايات المتحدة أبعدت تركيا من برنامج F-35. طرحت Eurasia Diary  الأسئلة للخبراء عن التطورات الأخيرة في العلاقات الأمريكية التركية.

شارك رجل الاستخبارات السابق والمحلل في شئون الشرق الأوسط المقدم المتقاعد ريك فرانكونا  آراءه لEurasia Diary.

تطرق ريك فرانكونا لإمكانية فرض العقوبات على تركيا من قبل الولايات المتحدة.

"هناك مطالب من الحزبين في الكونغرس لفرض العقوبات على تركيا لشراء نظام الدفاع الجوي الروسي C-400 (الناتو: SA-21). يأمل الرئيس أن يتمكن من تجنب العقوبات الاقتصادية على تركيا وبإخراج  تركيا عن مشروع F-35. لست متأكداً من أنه سيكون قادراً على فعل ذلك - هناك قانون أمريكي يتطلب فرض العقوبات، وأنه قد يتمكن من الناحية القانونية من منع العقوبات، لكنه سيواجه مخاطرة سياسية من مؤيديه الجمهوريين. "

كما أوضح رجل الاستخبارات السابق أسباب إخراج تركيا عن مشروع إنتاج طائرات  F-35 وقال: "لا أعتقد أن الولايات المتحدة ترغب في تسليم طائرات الشبح من الجيل الخامس أكثر تطوراً في العالم ومن أحدث طراز إلى دولة تعمل بنظام الدفاع الجوي الروسي. وهناك خطر كبير لحصول موسكو على التكنولوجيا الحساسة. وقال ريك فرانكونا: "إن تركيا تفقد قدراتها في مجال ممارسة الأعمال وإنتاج الطائرات".

يعتقد الخبير العسكري أن سياسة أردوغان الشرقية غير ناجحة. وهو يرى أن أردوغان يريد إقامة في نفس الوقت العلاقات مع  الولايات المتحدة نفسها و أعداء الولايات المتحدة مثل روسيا والصين وإيران وحتى باكستان.

"إذا يعتقد أنه سيتمكن من مواصلة إعادة توجيه السياسة الخارجية الشرقية مع الحفاظ على علاقات جيدة مع الولايات المتحدة، في رأيي أنه يخطئ في التقدير".

 ولا يرى المحلل العسكري الاتفاق بين مسار أردوغان ومصالح الناتو: "إن حلف الناتو مهم بالنسبة للولايات المتحدة وحلفائنا الأوروبيين - بما في ذلك تركيا، على الأقل في الوقت الحالي. إذا أراد أردوغان أن يبقى حليفاً للناتو، فعليه أن يبدأ في التصرف معاً. ليس الحصول على نظام للدفاع الجوي من خصمنا الرئيسي عملاً يليق للحليف".

علق المستشار الخاص السابق لوزير الخارجية الأمريكي والمحلل السياسي بول غوبل  أيضاً على العلاقات التركية الأمريكية لEurasia Diary ويعتقد أن ترامب يرى نجاح السياسة الخارجية الأمريكية في شكل أرباح نقدية فورية للولايات المتحدة. لا يريد أن يشتري أي دولة شيئاً ما من الآخرين وعليها شراؤه من الشركات الأمريكية. وقال: "يريد ترامب من تركيا شراء كل من الطائرات ونظام الدفاع الجوي من الولايات المتحدة فقط."

يرى المحلل السياسي أن الولايات المتحدة تريد أن ترى تركيا معتمدة على الولايات المتحدة غير المرتبطة بروسيا.

ريك فرانسونا ضابط متقاعد وهو كاتب ومعلق ومحلل عسكري وإعلامي. وكانو ضابطاً في مخابرات  السلاح الجوي الأمريكي وله خبرة في شئون الشرق الأوسط ، بما في ذلك خلال زيارات الخدمة مع وكالة الأمن القومي ووكالة الاستخبارات الدفاعية ووكالة الاستخبارات المركزية.

بول غوبل محلل وكاتب وكاتب العمود الأمريكي ذو خبرة في شئون روسيا. وقد نشر أكثر من 150 مقالة عن المسائل العرقية والقومية. شغل بول غوبل منصب المستشار الخاص لقضايا القومية في العهد السوفيتي  وشئون منطقة البلطيق لوزير الخارجية الأسبق جيمس بيكر.

بقلم علوي أحمدلي

الترجمة: د. ذاكر قاسموف

 

ednews.net

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...