هجوم صاروخي على شركة نفطية في العراق.. وإجلاء وإصابة عاملين | Eurasia Diary - ednews.net

7 ديسمبر, السبت


هجوم صاروخي على شركة نفطية في العراق.. وإجلاء وإصابة عاملين

العالم A- A A+
قالت مصادر عراقية، الأربعاء، إن صاروخا سقط على مقر شركة نفط أجنبية في مدينة البصرة جنوب البلاد، أسفر عن إصابة اثنين من العاملين العراقيين.
 
وأضافت المصادر أن الهجوم استهدف شركة "إكسون موبيل"، وهي المقاول الرئيس في اتفاق طويل الأجل مع شركة نفط الجنوب العراقية لتطوير وإعادة تأهيل الحقل النفطي وزيادة الإنتاج.
 
وعقب الهجوم، أجلت  إكسون موبيل 20 من عامليها الأجانب، بحب المصادر.
 
وهذه ليست المرة الأولى التي تجلي فيها "إكسون موبيل" عامليها الأجانب، فقد فعلت الشركة الشيء ذاته في مايو الماضي من حقل غرب القرنة 1 النفطي العراقي، بسبب تهديدات أمنية.
 
وفي نهاية الشهر، أعلنت "إكسون موبيل" عودة عامليها بعدما طلبت تكثيف الحماية الأمنية من الشرطة والجيش في مواقع العمل والإقامة.
 
وجاء تخوف الشركة بعد أيام من سحب الولايات المتحدة موظفيها غير الأساسيين من سفارتها في بغداد، متعللة بما قالت إنها تهديدات من إيران، التي لها علاقات وثيقة مع ميليشيات الحشد الشعبي العراقية.
 
كاتيوشا باتجاه الموصل
 
أما هجوم صباح الأربعاء، فهو يأتي عقب ساعات من بيان للجيش العراقي أفاد فيه بأن صاروخا سقط قرب قاعدة عسكرية تستضيف قوات أميركية في مدينة الموصل بشمال البلاد، في وقت متأخر من الثلاثاء، في ثاني واقعة من نوعها خلال يومين.
 
ولم يذكر البيان تفاصيل عن خسائر مادية أو بشرية، فيما قال إن الصاروخ الذي أطلق كان من طراز كاتيوشا قصير المدى.
 
وقال القائد العسكري في مدينة الموصل إن الصاروخ سقط في منطقة مفتوحة، ولم يسفر عن وقوع ضحايا أو أضرار، وأضاف دون الخوض في تفاصيل، أن الصاروخ المحلي الصنع أطلق من غرب الموصل عبر نهر دجلة.
 
وقالت مصادر أمنية لـ"رويترز" بشكل منفصل إن صاروخين من طراز كاتيوشا سقطا على القاعدة.
 
وكانت ثلاثة صواريخ سقطت على قاعدة تستضيف قوات أميركية شمالي بغداد، الاثنين.
 
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ قرب قواعد عراقية، هذا الأسبوع.

 

skynewsarabia.com

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...