المسماري: معركة طرابلس ستدخل قريباً مرحلة الحسم | Eurasia Diary - ednews.net

17 اكتوبر, الخميس


المسماري: معركة طرابلس ستدخل قريباً مرحلة الحسم

العالم A- A A+
قال الناطق العسكري باسم قوات الجيش التابع للقيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، إن معركة طرابلس ستشهد خلال الأيام القليلة المقبلة ارتفاعاً في وتيرة الاشتباكات، وستدخل المعركة مرحلة الحسم النهائي، فيما أشار ألى أن تركيا لا تزال تدعم الميليشيات وخاصة الدعم العسكري بالطائرات المسيرة، التي انتشرت في الفترة الماضية، مشيراً إلى خطين جوي وبحري مفتوحين بين أنقرة ومصراتة.
 
جاهزية
 
وأضاف المسماري في مؤتمر صحفي حول الموقف الميداني، إن قوات القيادة العامة مستنفرة وجاهزة لحين صدور أمر من القائد العام بالتحرك، وإنها «تقترب رويداً رويداً من طرابلس، والمعركة ستزيد وتيرتها خلال الأيام القليلة المقبلة وتدل على مرحلة حاسمة جداً، وستسمعون أخبار سارة قريباً». ولفت إلى أن «تركيا تقدم دعماً عسكرياً لميليشيا طرابلس بالطائرات المسيرة، وخطاً بحرياً وطيراناً بين أنقرة ومصراتة».
 
وقال: إن قواته «رصدت عناصر من مجلس شورى درنة التابع لتنظيم القاعدة هاربة من مدينة درنة تقاتل في صفوف قوات الوفاق ضد قوات القيادة العامة في طرابلس». تعهد المسماري باستمرار المعارك «حتى القضاء على الإرهابيين»، معتبراً معركة طرابلس «عملية مهمة من أجل إنجاح أي عملية سياسية في ليبيا».
 
رصد
 
كما كشف أيضاً عن رصد الجيش الوطني تركيب الميليشيات الإرهابية هوائيات توجيه الطيران التركي في منطقة (فشلوم) فوق المؤسسات المدنية، ثم تم رصد إحدى هذه الطائرات فوق مبنى الشرطة وآخر فوق مسجد تسيطر عليه (ميليشيا النواصي) الإرهابية الموالية لحكومة الوفاق.
 
معلومات
 
وأكد أن الجيش الوطني لديه معلومات عن نوعية الهوائيات، حيث رصدت غرفة تستخدم للسيطرة على الطائرات داخل الصالة الملحقة بالمسجد، كما لفت إلى أن تنظيم داعش والقاعدة يقاتلان الآن بطرابلس مع العلم بأن الجيش يمتلك صوراً وفيديوهات للهاربين من درنة، الذين يقاتلون في طرابلس الآن، ونوه بأن الـ72 ساعة الأخيرة شهدت مقتل قياديين في صفوف الميليشيات، أبرزهم يوسف الترهوني المنتمي لتنظيم «أنصار الشريعة» التابع للقاعدة.
 
وصرح أن القوات المسلحة تقدمت من 5 محاور جنوب العاصمة طرابلس وتم تكبيد ميليشيا طرابلس خسائر كبيرة.
 
وقال في بيان له: إن الجيش الوطني تقدم من 5 محاور وداهمت مواقع قوات الوفاق في منطقتي الرملة والطوشية وتم الكشف عن حصيلة أولية للهجوم، مؤكداً أنهم استطاعوا اغتنام دبابة و23 سيارة ومقتل أكثر من 9 أفراد وأسر 2 آخرين للميليشيات.
 
وتمكنت قوات الجيش الوطني الليبي التقدم في محور السبيعة بعد انهيار الميليشيات المسلحة وتكبيدها خسائر كبيرة فى المعدات والأفراد، كما كشف عن استهداف أربعة مواقع للميليشيات المسلحة في ضواحي طرابلس، مؤكدة أن كل من يأوي الميليشيات المسلحة سيكون هدفاً مشروعاً لقوات الجيش الليبي.

emaratyah.ae

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...