الشرطة الكندية تحقق فى تعليقات مثيرة للكراهية عبر الإنترنت خلال الحملة الإنتخابية | Eurasia Diary - ednews.net

20 اكتوبر,


الشرطة الكندية تحقق فى تعليقات مثيرة للكراهية عبر الإنترنت خلال الحملة الإنتخابية

العالم A- A A+
كشفت تقارير إعلامية كندية اليوم الأحد، أن الشرطة تقوم بتجميع تقارير التهديد اليومية حول الكراهية على الإنترنت التي تستهدف القيادات السياسية الفدرالية خلال الحملة الانتخابية الحالية، خشية أن تتحول إلى عنف على أرض الواقع.
 
ونقلت هيئة الإذاعة الكندية "سي بي سي" نيوز عن مصادر حكومية إن هناك زيادة في المشاركات عبر الإنترنت التي تتغاضى عن العنف خلال هذه الحملة - وأحد المجالات الرئيسية التي تثير قلق المحققين هو العدد المتزايد للتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي التي تنتقد الهجرات والمهاجرين.
 
وفي شهر فبراير الماضي، أصدر كاتب مجلس الملكة مايكل فيرنيك تحذيرا شديدا من الكراهية في الحملة الانتخابية.
 
وقالت مصادر تحدثت بشرط عدم الكشف عن هويتها إن وحدة الاستخبارات الوقائية التابعة للشرطة الملكية الكندية تفحص غرف الدردشة المغلقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي يمكن الوصول إليها فقط للمستخدمين الذين لديهم برامج خاصة، وبعد ذلك، يقوم أعضاء وحدة الاستخبارات الوقائية بالإبلاغ عن التصريحات المثيرة للقلق أو التهديدات التي يطلقها موتورون.
 
وأضافت المصادر أن الضباط قد تعقبوا بالفعل وتحدثوا مع أشخاص كتبوا تهديدات بالقتل عبر الإنترنت ضد قادة الأحزاب السياسية، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء وزعيم الحزب الليبرالي، جستن ترودو، غالبا ما يكون هدفا لهذه التعليقات.
 

youm7.com

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...