رسائل تعزية وتضامن مع تركيا في ضحايا زلزال ألازيغ | Eurasia Diary - ednews.net

19 فبراير, الأربعاء


رسائل تعزية وتضامن مع تركيا في ضحايا زلزال ألازيغ

العالم A- A A+
قدمت العديد من الدول، السبت، تعازيها إلى تركيا في ضحايا الزلزال الذي ضرب شرقي وجنوب شرقي البلاد، بقوة 6.8 درجات.
 
وأعربت الحكومة الماليزية في بيان، عن حزنها العميق، على ضحايا الزلزال الذي وقع مركزه بولاية ألازيغ، مساء الجمعة.
 
وقالت نائبة رئيس الوزراء، وان عزيزة وان إسماعيل: "الشعب الماليزي يقف إلى جانب شعب تركيا في يومه العصيب، ومستعد لتقديم كافة أنواع المساعدة".
 
وتمنت وان إسماعيل، الرحمة من الله لضحايا الزلزال، وأردفت: "صلواتنا من أجل الجرحى وذوي الضحايا".
 
فيما عبّر رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف، في رسالة له عن تضامنه مع تركيا، وتعازيه للشعب التركي الشقيق في ضحايا الزلزال.
 
من ناحيته قال الرئيس المؤسس لكازاخستان نور سلطان نزارباييف، في بيان، إنه تلقى ببالغ الأسى نبأ القتلى جراء الزلزال، وعبّر عن تضامنه مع الشعب التركي.
 
ونشر رئيس جمهورية شمال قبرص التركية مصطفى أقنجي، رسالة تقدم فيها بالتعازي إلى تركيا، وتمنى الصبر والسلوان لشعبها.
 
وعبّرت وزارة الخارجية الجورجية في بيان لها، عن تضامنها مع الصديقة والحليفة الوثيقة تركيا، وحزنها حيال ضحايا الزلزال.
 
وفي باكستان، نشر رئيس وزراء البلاد عمران خان، رسالة تعزية أكد فيها استعدادهم لتقديم كافة أنواع الدعم لتركيا.
 
أمّا رئيس قرغيزستان سورونباي جينبيكوف، فبعث رسالة تعزية إلى نظيره التركي رجب طيب أردوغان، عبّر فيها عن حزنه حيال الضحايا.
 
من جهته، بعث أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، برقية تعزية إلى الرئيس أردوغان، في ضحايا الزلزال الذي ضرب شرقي البلاد.
 
وذكرت وكالة الأنباء القطرية، السبت، أن نائب الأمير الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، ورئيس الوزراء الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، بعثا برقيات تعزية مماثلة.
 
وذكرت مصادر دبلوماسية، أن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أجرى اتصالا مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، قدم خلاله التعازي، وأعرب عن استعداد بلاده لتقديم المساعدة.
 
كما أجرت وزيرة الخارجية البلغارية إيكاترينا زخارييفا، اتصالا مع تشاووش أوغلو، وقدمت له التعازي، مبدية استعداد بلادها لتقديم المساعدة لتركيا.
 
وتلقى أردوغان، رسالة تعزية من نظيره الأذربيجاني إلهام علييف، قال فيها الأخير إن بلاده مستعدة لتقديم المساعدة للشعب التركي دائما.
 
فيما بعث وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمد ياروف، رسالة تعزية، قال فيها: "أقدم التعازي لضحايا الزلزال"، معربا عن استعداد بلاده لتقديم كافة المساعدات.
 
بدوره نشر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، رسالة تعزية عبر تويتر، قال فيها: "تلقينا نبأ مؤسفا من تركيا. قلوبنا مع كل من أصيب أو فقد أحد أفراد أسرته أنتم في صلواتنا هذه الليلة".
 
وزير شؤون المكونات في إقليم كردستان شمالي العراق أيدن معروف، تقدم في بيان له بالتعازي لتركيا في ضحايا الزلزال، معبرا عن تضامنه مع الشعب التركي.
 
من ناحيته، قال رئيس المجلس الرئاسي في البوسنة والهرسك زيلكو كومسيتش، في رسالة تعزية وتضامن للرئيس أردوغان، إنه يشعر بحزن عميق إزاء ضحايا الزلزال شرقي تركيا.
 
رئيس ألبانيا إيلير ميتا، قال في تغريدة عبر تويتر، إنه يتابع بحزن التطورات في تركيا التي تأثرت بالزلزال المأساوي، مؤكدا تضامن بلاده مع الشعب التركي.
 
كذلك نشرت رئيسة جمهورية غاغاوزيا، ذاتية الحكم في مولدوفا، إيرينا فلاخ، بيانا شددت فيه على وقوف بلادها بجانب تركيا عقب الزلزال، وتقدمت بالتعازي في الضحايا.
 
من إيران، عبّر المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي، في بيان، عن حزنه إزاء الزلزال، مؤكدا دعم بلاده لتركيا شعبا وحكومة.
 
من جهته، أمر وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، مؤسسة الحالات الطارئة في بلاده بالتأهب، من أجل إرسال فرق خاصة إلى منطقة الزلزال في حال تلقت طلبا من تركيا.
 
ومساء الجمعة، ضرب زلزال مناطق شرق وجنوب شرقي تركيا، بحسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد"، وشعر به سكان عدة دول مجاورة.
 
وأشار بيان صادر عن "آفاد"، أن المنطقة شهدت 10 هزات زادت قوتها على 4 درجات بعد الزلزال، وأن إجمالي الهزات الارتدادية بلغ 148 هزة.
 
وبلغ عدد الوفيات 22 شخصا، فيما وصل عدد المصابين 1031، في ولايات ألازيغ، وملاطية، وديار بكر، وأديامان، وباطمان، وقهرمان مرعش، وشانلي أورفا.

aa.com.tr/ar

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...