مشاورات في روما لإنقاذ انتخابات ليبيا | Eurasia Diary - ednews.net

الجمعة، 24 سبتمبر

مشاورات في روما لإنقاذ انتخابات ليبيا

العالم A- A A+
تحتضن العاصمة الإيطالية روما، بداية من غد، جملة من المشاورات بهدف تحقيق توافقات بين القوى الليبية المتنازعة لإيجاد القاعدة الدستورية والقانون الانتخابي اللذين سيتم اعتمادهما في استحقاق الرابع والعشرين من ديسمبر المقبل.
 
وينتظر أن يحل رئيس مجلس النواب عقيلة صالح اليوم بروما مع أعضاء اللجنة البرلمانية التي شكلها في العاشر من يوليو الجاري لصياغة التشريعات البرلمانية لتنفيذ انتخابات 24 ديسمبر، بالتعاون مع البعثة الأممية والمفوضية العليا للانتخابات، وعرضها على المجلس لمناقشتها وإقرارها.
 
وتشرف الحكومة الإيطالية وبعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا على المشاورات التي تتابعها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن كثب، من أجل إنقاذ الانتخابات، بعد فشل ملتقى الحوار السياسي في إيجاد القاعدة الدستورية خلال اجتماعه الأخير بجنيف.
 
ووفق تقارير إعلامية إيطالية، فإن عدداً من الشخصيات المؤثرة في ملف الانتخابات، سيحضر مشاورات روما، من بينها عماد السايح رئيس الهيئة الوطنية العليا المستقلة للانتخابات، كما رجحت مصادر مطلعة في العاصمة طرابلس أن يكون رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري من بين الشخصيات المدعوة للحضور، وذلك بهدف تقليص الفجوة بين الأطراف المتنازعة حول موعد الاستحقاق الانتخابي وإجراءات الدستورية والقانونية والتنظيمية الخاصة به، وقالت لـ«البيان» إن المشاورات ستستمر عدة أيام، وقد تكون الفرصة الأخيرة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في ظل استمرار أطراف سياسية بغرب ليبيا وعلى رأسها جماعة الإخوان وحلفاؤها في العمل على إرباك جهود مفوضية الانتخابات والتشكيك فيها والدفع نحو تأجيل الاستحقاق الانتخابي عن موعده المقرر للرابع والعشرين من ديسمبر.
 
قانون انتخابات
 
وكان رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أعلن عن شروع المجلس في تجهيز قانون انتخاب رئيس البلاد بشكل مباشر من الشعب، بالإضافة إلى توزيع الدوائر الانتخابية في أنحاء البلاد للوفاء بإجراء الانتخابات في موعدها 24 ديسمبر المقبل.
 
تأجيل
 
إلى ذلك، كشفت تقارير إعلامية أمس أن زيارة رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، إلى برازافيل بدعوة من الرئيس الكونغولي دينيس ساسو نغيسو، أُجلت إلى يومي 26 و27 يوليو الجاري؛ لأسباب تتعلق بالجدول الزمني بعدما كانت مقررة في 15 و16 من الشهر ذاته.
 
ويعتزم الرئيس الكونغولي استقبال المنفي، بصفته رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى بشأن ليبيا، موضحة أن السلطات الليبية هي من اقترحت المواعيد الجديدة للزيارة والتي قبلها نغيسو.
 
وكان المنفي استقبل، منتصف الشهر الجاري، المبعوث الخاص لرئيس الكونغو لوسيان إيباتا الذي أشاد بـ«جهود المجلس الرئاسي في توحيد المؤسسات وعمله المتواصل من أجل تحقيق المصالحة الوطنية».
 
ويأتي ذلك، ضمن جهود الاتحاد الإفريقي لإحياء دوره في تحقيق المصالحة الوطنية الليبية، وهو ما رحب به مجلس الأمن في بيانه الصادر في 15 يوليو الجاري.

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...