استقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك مع استمرار الاحتجاجات - ednews.net

الاثنين، 17 يناير

استقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك مع استمرار الاحتجاجات

العالم A- A A+
أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك استقالته بعد أسابيع من عودته إلى المنصب في اتفاق مثير للجدل مع قادة الجيش، واستحوذ الجيش على السلطة في أكتوبر، ووضع حمدوك قيد الإقامة الجبرية، ولكنه عادة إلى منصبه في نوفمبر بعد اتفاق مع قائد الجيش عبدالفتاح البرهان، ورفض محتجون سودانيون الاتفاق، مطالبين بابتعاد الجيش عن الحياة السياسية.  
     وبموجب الاتفاق، كان من المفترض أن يقود حمدوك حكومة من التكنوقراط حتى إجراء الانتخابات
ولكن مع استمرار الاحتجاجات أعلن استقالته من المنصب، وقال حمدوك في خطاب متلفز إن السودان يمر "بمنعطف خطير يهدد بقاءه بالكامل، وأنه بذل قصارى جهده لمنع البلاد من الانزلاق نحو الكارثة، لكن على الرغم من كل ما تم القيام به للتوصل إلى توافق لم يحدث ذلك.   
    وأضاف أنني أعلن استقالتي من منصب رئيس الوزرا مفسحا المجال لآخر من بنات أو أبناء هذا الوطن" لاستكمال عملية "الانتقال نحو الدولة المدنية الديمقراطية.  
 
 
       يجب الاستناد إلي Ednews (يوميات أوراسيا) في حالة استخدام المادة الإخبارية من الموقع  
 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...