أردوغان: الرئيس الإسرائيلي يزور تركيا فبراير القادم - ednews.net

الجمعة، 27 مايو

(+994 50) 229-39-11

أردوغان: الرئيس الإسرائيلي يزور تركيا فبراير القادم

العالم A- A A+
صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الأربعاء، أن نظيره الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ سيزور تركيا فبراير/شباط القادم.
جاء ذلك خلال مقابلة خاصة مع قناتي "NTV" و"Star TV" المحليتين، في معرض حديثه عن التطورات في شرق البحر الأبيض المتوسط، وضرورة التعاون بين بلدان المنطقة.
وأشار أردوغان إلى أن إسرائيل اتخذت بعض الخطوات المتعلقة بالتعاون شرقي المتوسط، وتركيا بدورها مستعدة لاتخاذ الخطوات اللازمة أيضًا معها.
وذكر أن هرتسوغ سيقوم بزيارة تركيا خلال النصف الأول من فبراير، دون تحديد اليوم.
وأوضح أردوغان أن مرحلة جديدة في علاقات تركيا وإسرائيل ستبدأ مع تلك الزيارة.
وشدّد على أن أنقرة تعتبر زيارة الرئيس الإسرائيلي "تطورًا إيجابيًا".
وحول رأيه في سحب الولايات المتحدة دعمها عن مشروع خط أنابيب "إيست ميد" لنقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا، قال أردوغان إن واشنطن انسحبت لأنها لم تر في المشروع ما كانت تتوقعه من حيث التكلفة والفائدة التي ستعود عليها.
من جهة ثانية أكّد أردوغان أن الاتفاق الذي أبرمته تركيا مع ليبيا لترسيم الحدود البحرية في المتوسط مهدت لاتخاذ خطوات مهمة من قبل رجال الأعمال الأتراك في هذا البلد.
وتابع: "لا يمكن أن ينجح أي مشروع إقليمي يتجاهل تركيا في شرق البحر المتوسط، ونحن رأينا هذه الحقيقة بالفعل في منطقتنا وأكدنا على ذلك بشكل صريح".
ولفت إلى أن مشروع "إيست ميد" لم يكن واضح المعالم، ويفتقر لأي جدوى تقنية أو تجارية، وقد طرحته إدارة جنوب قبرص الرومية واليونان بدوافع سياسية لإقصاء تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية في المنطقة.
وأعرب الرئيس التركي عن ترحيب أنقرة برؤية الولايات المتحدة أخيرًا لهذه الحقيقة.
وأضاف: "بالطبع نحن نؤيد التعاون الشامل والتقاسم العادل (للثروات) في شرق البحر الأبيض المتوسط، وقلنا ذلك مرارًا وتكرارًا".
وبيّن أن تركيا اقترحت في هذا الصدد عام 2020 عقد مؤتمر شامل حول شرقي المتوسط لكن لم تكن هناك أي استجابة وهي لا تزال تنتظر.
ومنتصف يناير/ كانون الثاني الجاري، أعلنت الولايات المتحدة أنها لم تعد تمنح الأولوية لمشروع "إيست ميد"، وأنها بدأت تعطي الأولوية للمشاريع القائمة على الطاقة المتجددة والكهرباء شرق المتوسط.
وفي 3 يناير/ كانون ثاني 2019، وقعت قبرص الرومية واليونان وإسرائيل في العاصمة أثينا، اتفاق خط "إيست ميد/ EASTMED" لمد أوروبا بالغاز الطبيعي.
ويرمي المشروع المذكور لنقل الغاز الطبيعي المستخرج من شرق البحر المتوسط إلى اليونان عبر قبرص ومنها إلى إيطاليا.
وعن زيارته المنتظرة إلى الإمارات العربية المتحدة الشهر القادم، قال أردوغان إن العلاقات بين تركيا ودول الخليج اكتسبت زخمًا في الفترة الأخيرة.
وأوضح أن الديناميكيات الجديدة التي ظهرت في المنطقة كان لها دور مهم في هذا الإطار.
وأشار إلى أن حل الخلاف الذي لا معنى له بين قطر ودول أخرى، ساهم بشكل خاص في ظهور روح جديدة من التعاون في المنطقة.
ولفت إلى بدء حقبة جديدة تعطي الأولوية للحوار والمصالحة، وموقف تركيا المبدئي والقائم على حسن النية تجاه منطقة الخليج وسط هذه البيئة الجديدة، أصبح مفهومًا بشكل أفضل.

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...