لاتفيا تنتخب برلمانا جديدا - ednews.net

، 27 نوفمبر

(+994 50) 229-39-11

لاتفيا تنتخب برلمانا جديدا

العالم A- A A+
طغت الحرب الروسية على أوكرانيا والمخاوف المتعلقة بارتفاع تكاليف الطاقة بسببها على أجواء الانتخابات البرلمانية التي تجري في لاتفيا. تمت دعوة 5ر1 مليون ناخب في الدولة المطلة على بحر البلطيق وهي عضو في كل من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي للتصويت على اختيار 100 مرشح في برلمان البلاد الذي يطلق عليه اسم "سايما"
      وحتى قبل التصويت، كان من الواضح أن تشكيل حكومة لاتفيا الواقعة شمال شرقي أوروبا سيكون صعبا. ووفقا للاستطلاعات يمكن أن يصل ما بين سبعة إلى اثني عشر حزبا إلى البرلمان، بينما لن يحصل أي من الأحزاب على أغلبية مطلقة.
      ويتقدم حزب رئيس الوزراء كريجانيس كارينش المعروف باسم جاونا فيينوتيبا الليبرالي المحافظ استطلاعات الرأي. ويقود كارينش تحالفا رباعي الاتجاهات من الأحزاب والقوى المحافظة من تيار الوسط. ومن المشكوك فيه ما إذا كان هذا التحالف سيبقى في السلطة.
      لاتفيا هي دولة مجاورة لروسيا، وقد تؤدي عواقب الحرب العدوانية الروسية ضد أوكرانيا إلى إعادة رسم المشهد السياسي في لاتفيا. ومن المرجح أن يفقد حزب هارموني المعارض موقعه السابق باعتباره أقوى قوة سياسية في البلاد.
       ينتمي ناخبو هذا الحزب الأساسيين إلى الأقلية القوية ذات الأصول الروسية. اتسم موقف الحزب بالغموض بشأن حرب أوكرانيا، حيث أثار الغزو الروسي قضايا حساسة في لاتفيا.
      وتشمل هذه القضايا استخدام اللغة الروسية، وولاء ذوي الأصول الروسية في البلاد وتفسيرات مختلفة للتاريخ. كما يشعر العديد من المواطنين بالقلق من الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة وارتفاع التضخم.
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...