الكنديون يحيون المراسم السنوية ليوم الذكرى - ednews.net

الخميس، 2 فبراير

(+994 50) 229-39-11

الكنديون يحيون المراسم السنوية ليوم الذكرى

العالم A- A A+
      أحيا الكنديون يوم الذكرى، بمناسبة تضحيات الجنود الذين سقطوا خلال الحرب العالمية الأولى.
      وتجمعت الحشود في احتفالات يوم الذكرى في جميع أنحاء كندا لتقديم احترامها لأولئك الذين قاتلوا وماتوا من أجل كندا. وفي كل سنة منذ 100 عام، يتذكر الكنديون جنودهم الذين قُتلوا في الحرب الأولى وفي الحروب ومهمات السلام التي شاركت فيها كندا حول العالم.
      و(11 نوفمبر)، هو يوم الذكرى في كندا، وهو وقت مهيب يتم تخصيصه كل عام للتأمل فى ما يقرب من 116 ألف كندى قتلوا فى حرب جنوب إفريقيا عام 1899، والحربين العالميتين وحربى كوريا وأفغانستان.
      ويتم الاحتفال بهذا اليوم فى معظم القرى والبلدات والمدن فى جميع أنحاء كندا ويتم وضع إكليل من الزهور على كل نصب تذكارى أو نصب تذكارى للحرب.    
     فى هذا اليوم، يرتدى الكنديون خشخاشا أحمر لتذكر الأرواح التى فقدت فى الحرب. وسار العشرات من قدامى المحاربين وأفراد القوات المسلحة في شوارع العاصمة أوتاوا قبل اتخاذ مواقف أمام النصب التذكاري للحرب الوطنية، حيث يقام الاحتفال الوطني.
       وأصدر الفيلق الملكي الكندي زهرة خاصة هذه السنة بمناسبة الذكرى المئوية لزهرة الخشخاش. والذكرى المئوية لزهرة الخشخاش، التي ترمز إلى الثمن الأقصى الذي يجب دفعه مقابل الحرية، مناسبة للتذكير بتاريخ هذه الزهرة.
      ويدعو الفيلق الملكي الكندي إلى تعليق الزهرة إلى الجانب الأيسر من السترة، لجهة القلب خلال فترة الذكرى التي تمتد بين آخر يوم جمعة من أكتوبر حتى 11 من شهر نوفمبر.
      وغاب رئيس الوزراء جستن ترودو عن المراسم الوطنية ليوم الذكرى في أوتاوا لحضور قمة في كمبوديا تضم دولا من كل أنحاء جنوب شرق آسيا.
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...