الخطوات البطولية لأذربيجان للقضاء على الألغام الأرضية - مقال غلام إسحاق زاي | Eurasia Diary

الخطوات البطولية لأذربيجان للقضاء على الألغام الأرضية - مقال غلام إسحاق زاي | Eurasia Diary - ednews.net

21 أغسطس, الثلاثاء


الخطوات البطولية لأذربيجان للقضاء على الألغام الأرضية - مقال غلام إسحاق زاي

مركز الأخبار التحليلية

A- A A+

غلام إسحاق زاي، المنسق المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) في أذربيجان

عندما قدمت أذربيجان لأول مرة لإدارة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ​​وكنت أعرف أن هذا البلد قد تحمل الكثير، ولكني لم أكن أشوك في أنه بسبب عشرات الآلاف من الألغام الأرضية التي لم تنفجر لا تزال تبقى المساحات الشاسعة من الأراضي خطيرة وغير صالحة للاستعمال.

وبالنظر إلى خبرتي الواسعة في البعثات الإنسانية، فإنني على دراية جيدة بالعواقب المروعة للألغام الأرضية.

لا يتجاوز حجم  بعض الألغام علبة  وولا يزال بعد هناك صراع إقليمي بين أذربيجان وأرمينيا حول إقليم قره باغ الجبلية، والذي بدأ في عام 1988. اليوم، لا يزال المزارعون لا يتمكنون من الوصول إلى مزارعهم. يتم إبلاغ التحذيرات الأسر لعدم الذهاب  إلى أعباق الغابات، لزيادة اعتناء الآباء بمراقبة أطفالهم.

أسست الحكومة الجمهورية الوكالة الوطنية لمكافحة الألغام (ANAMA) قبل عشرين عاما  بكونها منظمات غير عسكرية مكلفة بإزالة الألغام في المناطق التي تشكل هذه الألغام أكبر تهديد فيها.

Картинки по запросу ANAMA

شعار الوكالة الوطنية لمكافحة الألغام

من البداية، أحضر UNDP الخبراء الأجانب لتعليم الموظفين في  ANAMA على جميع جوانب الإجراءات المتعلقة بالألغام: إجراء مسوحات لتحديد جيوب دقيقة، وإزالة المتفجرات ودعم الناجين في حالة وقوع حوادث.

احتاجت المنظمة إلى خمس سنوات لتصبح مستقلة. بعد عشرين عاما، قامت الوكالة بتطهير أكثر من 520 مليون متر مربع من الأراضي الأذربيجانية من الألغام. تم تفجير حوالي 800 ألف لغم ومواد متفجرة أخرى ؛ وفرت الظروف الآمنة لإعادة توطين أكثر من 160 ألف  مهاجر أذربيجاني داخلي.

لأكثر من عامين، كنت متأثراً ومعجباً بمهارة إدارة وموظفي ANAMA. بسبب تعاملهم مع مشاكل الإنسان، كان على الوكالة تطوير مهارات تواصل لا تصدق. وتغطي حملاتهم الإعلامية والتعليمية أكثر من  50  ألف طفل مدارسي كل عام.  

هذا ليس بكل شيء! وإدراكاً منها للعواقب الوخيمة للألغام الأرضية، تشارك ANAMA أيضاً في منح القروض الصغيرة لمساعدة الضحايا وأسرهم. وتنظم ورش العمل في حياكة السجاد في المناطق العسكرية السابقة وغيرها من البرامج التي لا تدعم المجتمعات المحلية فقط فحسب، بل تمنحهم أيضاً الأمل للمستقبل.

  يتلقونى الذين نجوا من الانفجار المساعدة الطبية وإعادة التأهيل البدني. قمت مؤخراً بزيارة قرية في  إقليم جبرايل، في منطقة محررة من قبل القوات المسلحة الأذربيجانية في أبريل 2016. ومنذ ذلك الحين، قامت وكالة ANAMA بإخلاء المنطقة بالكامل، مما سمح للسكان بالعودة إلى أراضيهم الأصلية. بعد 25 عاماً من الصعوبات، ظهرت شرارة الأمل والشعور بالراحة في أعين هؤلاء الناس.

لكن أكثر ما أدهشني من أنه في أحد أكثر فترات حياتهم مظلماً ، وجد الناس الدعم من ANAMA. لدى الوكالة مجموعة واسعة من برامج المساعدة التي يمكن أن تقدمها. التقيت هناك الناجي من حادث انفجار اللغم جاود مهرعلييف (Javid Mehraliyev) الذي أخبرنا كيف كان عليه أن يتغلب على الكآبة الشديدة من العزلة الاجتماعية بسبب إعاقته. بعد عشرين عاما، ترأس جاود الفرع الإقليمي لوكالة ANAMA في إقليم فضولي.

أهم شيء بالنسبة لي  هو "ألا تترك أي شخص دون الاعتناء به". وهذا بهدف أن الأشخاص المتأثرين بالنزاع يشعرون بالثقة.

تتعاون ANAMA اليوم مع مختلف المنظمات الدولية. وبفضل المساعدة التي يقدمها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أقمت الوكالة العلاقات مع منظمة حلف شمال الأطلسي واللجنة الدولية للصليب الأحمر والبنك الدولي.

وقد تم تنسيق التعاون مع مركز جنيف الدولي لإزالة الألغام للأغراض الإنسانية على تطوير جيل جديد من أنظمة إدارة المعلومات للإجراءات المتعلقة بالألغام واختبار تقنيات جديدة للأعمال المتعلقة بالألغام. وبدأت ANAMA أيضاً في توسيع نطاق مساعدتها للبرامج المحلية في الخارج  للأعمال المتعلقة بالألغام في جورجيا وتركيا وبلدي وهي أفغانستان.

تدمر للألغام الأرضية المجتمعات والاقتصاد المحلي لعقود عديدة. لهذا السبب نحتاج إلى مضاعفة نوايانا لإنقاذ العالم من هذا الشر الرهيب ومساعدة الناس ليس فقط على التعافي، بل أيضاً على الازدهار مرة أخرى. تعتمد أهداف التنمية المستدامة على هذا.

 

 

 

 

eurasia.undp.org

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...


loading...