تداعيات الزيادة الأخيرة في أسعار الوقود في سوريا - ednews.net

الأربعاء، 5 اكتوبر

(+994 50) 229-39-11

تداعيات الزيادة الأخيرة في أسعار الوقود في سوريا

اقتصاد A- A A+
       لم تتأخر تداعيات رفع أسعار البنزين في سوريا بالظهور وانعكاسها على الحياة المعيشية السورية بكافة جوانبها. فبعد صدور قرار وزارة التجارة الداخلية برفع سعر ليتر البنزين المدعوم من 1100 ليرة إلى 2500 ليرة دفعة واحدة أي بزيادة 130% يمكن ملاحظة هذه التداعيات في الحركة اليومية للسوريين.
- تراجع حركة المركبات الخاصة في شوارع العاصمة بعد القرار توفيرا للوقود.
- مضاعفة سيارات التاكسي لأجورها بسبب ارتفاع أسعار البنزين وتراجع الطلب عليها لارتفاع الأجرة.
- التنقل سيرًا في المسافات القصيرة والاعتماد على الحافلات الصغيرة للتنقل كونها أقل تكلفة. ويحتشد العديد من الناس في انتظار تلك الحافلات في شوارع المدن السورية.
       ويرى اقتصاديون سوريون أن الانعكاس الاسوأ لرفع سعر البنزين سيكون عَلى السلع الغذائية مع ارتفاع تكاليف النقل. ورفع العديد من المتاجر أسعار السلع بذريعة ارتفاع تكاليف النقل والإنتاج.
      ويبلغ الحد الأدنى للأجور في القطاع الحكومي ما يقارب مائة ألف ليرة. وهو ما يعادل شراء أربعين ليترا من البنزين المدعوم شهريا فقط.
       وأشارت وزارة التجارة الداخلية إلى أن هذا القرار جاء بهدف التقليل من الخسائر الهائلة في موازنة النفط وضماناً لعدم انقطاع المادة أو قلة توافرها.
       وفي مايو الماضي، أعلنت الوزارة رفع سعر البنزين غير المدعوم، والمازوت الصناعي والتجاري بنسبة 25%. وكانت منظمات دولية أشارت إلى أن 12 مليون سوري بحاجة إلى مساعدات كونهم يعيشون تحت خط الفقر.
 
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...