الرئيس إلهام علييف لصحيفة ‘لا ريبوبليكا الإيطالية’: عبور الشاحنات الإيرانية عبر أرضينا بلا شرعية.. إنتهاك لسيادة أذربيجان - ednews.net

الخميس، 2 ديسمبر

الرئيس إلهام علييف لصحيفة ‘لا ريبوبليكا الإيطالية’: عبور الشاحنات الإيرانية عبر أرضينا بلا شرعية.. إنتهاك لسيادة أذربيجان

سياسة A- A A+
أشرف أبو عريف
 
لا شك أن العلاقات الأذربيجانية الإيرانية تشهد مداً أحياناً وجزراً أحياناً أخرى، خاصة فى ظل الحكومة الإيرانية الجديدة بالرغم من وصولها لأعلى مستوى من الإرتقاء طيلة الثمانى سنوات الماضية مع حكومة الرئيس حسن روحاني.. هذا، ما جاء على لسان الرئيس إلهام علييف للصحيفة الإيطالية واسعة الإنتشار الشهر الجارى..
 
* ذريعة!
 
فقد أعلن الرئيس إلهام علييف أن سبب فتور العلاقة مع إيران ليس بسبب طبيعة علاقة أذربيجان مع إسرائيل كما يزعم البعض لكنها ذريعة فقط لأن سياسة أذربيجان الخارجية منفتحة وشفافة ومستقرة ومستقلة ولا يمكن لأي دولة أخرى أو يجب أن تحاول التأثير على قرارات أذربيجان.
 
* .. طريق مسدود!
 
وقال: “لقد اتخذت قراراتي هنا في باكو على أساس المصالح الوطنية لأذربيجان. كل من حاول استخدام ذريعة مصطنعة وإلقاء اللوم على أذربيجان لنوع من العلاقات مع بعض الدول الأخرى ، فشل. هذا ليس الطريق الصحيح. سوف يؤدي إلى طريق مسدود.”
 
* .. غير مقبول!
 
وعلل الرئيس علييف: “إن أسباب ما حدث بسيطة للغاية. فاذربيجان تريد احترام حدودها. وبعد تحرير كاراباخ وصلنا إلى حدودنا مع أرمينيا وتحت سيادتنا الآن. وحدث أن الطريق بين بعض المدن الأرمنية يمر عبر الأراضي الأذربيجانية. لكن بعد ذلك بدأنا نرى أن هذا الطريق يستخدم لنقل البضائع الإيرانية بشكل غير قانوني إلى كاراباخ. وهذا غير مقبول.
 
وطالب الرئيس إلهام علييف إيران باحترام حدود أذربيجان، قائلاً: “نحن لا ننتهك حدود أي دولة أخرى بشكل غير قانوني. لذا ، كانت رسالتنا بسيطة للغاية – توقفوا عن ذلك. لقد أجرينا اتصالات ودية للغاية، وليس اتصالًا عامًا ، ولكن اتصالًا وديًا لإيقافه. نحن نتحكم في هذا الطريق. لا توجد طريقة للغش ، ولا توجد طريقة للقول بأن هذا لا يحدث. لسوء الحظ ، لم يتم الرد على هذا التحذير بشكل كافٍ، ثم كان علينا اتخاذ الخطوة الثانية. لقد أعددنا مذكرة دبلوماسية وقمنا بدعوة السفير ونشرناها على الملأ من أجل إيقاف هذه المخالفة، لكن في الواقع أصبح الأمر أسوأ. وازداد عدد الشاحنات من ايران الى كاراباخ واعتبرنا ذلك اعتداءا وقلة احترام متعمدا.
 
* تدريبات عسكرية مرفوضة.. وإرادتنا مستقلة!
 
وأردف الرئيس مبرراً: “إذن ، اتخذنا إجراءات أخرى مشروعة تمامًا رداً على الإضطرابًا الكبيرًا والتحركات الغير ضرورية من جانب إيران في فضلا عن التصريحات الغير ملائمة والتهديدات والتدريبات العسكرية على حدودنا. لأنه كان من الغريب أن قيل في البداية أن هذه التدريبات العسكرية مخططة ، ولكن قيل بعد ذلك أنها كانت لأهداف أخرى. لا أحد يستطيع أن يفرض إرادته علينا.”
 
*.. علاقتنا بإيران ارتقت ل8 سنوات!
 
نريد أن تكون لدينا علاقات ودية مع جميع البلدان ، في المقام الأول ، مع جيراننا. في مناسبات عديدة ، تحدثت عن أولويات السياسة الخارجية لأذربيجان ، وكلها منشورة ، وقلت إن أولويتنا هي العلاقات مع دول الجوار. نحن ، مع إيران وأثناء الحكومة الإيرانية السابقة التي عملنا معها لمدة ثماني سنوات ، تمكنا من الارتقاء بعلاقاتنا إلى أعلى مستوى ممكن. لقد عقدت أكثر من عشرة اجتماعات فعالة مع نظيري السيد حسن روحاني. وقعنا العديد من الاتفاقيات ونفذناها في مجالات الطاقة والنقل والتنمية الثقافية والأمن. كانت علاقاتنا في الواقع رمزًا للصداقة وحسن الجوار.”
 
* رسائل وفد أذربيجان الرفيع المستوى لتتصيب الرئيس رئيسى وحكومته!
 
 
 
وعن مستوى علاقة أذربيجان بالحكومة الإيرانية الجديدة، قال الرئيس علييف: عندما تم انتخاب الحكومة الإيرانية الجديدة والرئيس الجديد، أرسلنا وفداً كبيراً لحفل تنصيبه برئاسة رئيس مجلس النواب ونائب رئيس الوزراء ونقلوا رسالة الصداقة إلى الرئيس الإيراني مباشرة. في الوقت نفسه ، والرسالة الأخرى التي تم إيصالها خاصة ما قلته من قبل “أرجوكم ، انتبهوا إلى هذا النشاط التجاري غير القانوني في كاراباخ من قبل رجال الأعمال الإيرانيين”. لم نكن في وضع يسمح لنا باتهام الحكومة الإيرانية. لقد فهمنا أن بعض الشركات الخاصة هي من تفعل ذلك. لكننا طلبنا إيقافه. ما حدث في المقابل يرى الجميع. وماذا لدينا في النهاية. مرة أخرى ، لا شيء جيد.”
 
*.. جلب إسرائيل لأراضينا.. هراء!
 
وتابع الرئيس: لذلك ، أولا ، نحن نرفض كل الاتهامات بأذربيجان عن جلب إسرائيل إلى الأراضي المحررة. هذا محض هراء. إنها مجرد ذريعة تستهدف الجمهور المحلي من أجل شيطنة أذربيجان. يمكن للجميع الذهاب ليروا أنه لا توجد حياة هناك. كل شيء مدمر. ثانياً ، إن احترام الغير لنا يلزمنا باحترامنا للغير.
 
 

aldiplomasy

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...