للعام الثاني.. الأمم المتحدة تستثني كوريا الشمالية من خططها للمساعدات الإنسانية - ednews.net

الجمعة، 21 يناير

للعام الثاني.. الأمم المتحدة تستثني كوريا الشمالية من خططها للمساعدات الإنسانية

العالم A- A A+
استبعدت الأمم المتحدة، حسب تقريرها الأخير، كوريا الشمالية من خطتها للمساعدات الإنسانية العالمية لعام 2022، وربما يعود ذلك إلى إغلاق بيونغ يانغ الطويل للحدود على خلفية الجائحة.
وقال تقرير لعام 2022 صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن "أفغانستان وكوريا الديمقراطية وميانمار تواجه أوضاعا حادة من انعدام الأمن الغذائي، والتي من المرجح أن تتدهور أكثر بحلول نهاية العام".
 
 إلا أن خطط استجابة المنظمة الدولية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ شملت فقط أفغانستان وميانمار، ولم تمس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وهو الاسم الرسمي لكوريا الشمالية .
 
وللسنة الثانية على التوالي استبعد هذا التقرير السنوي كوريا الشمالية من خطط المساعدة الخاصة التي يقدمها.
 
ويأتي هذا القرار فيما تحافظ كوريا الشمالية على إغلاق صارم للحدود لمنع تسرب فيروس كورونا، ما دفع موظفي المنظمات الدولية الضروريين للمراقبة والتقييم في الموقع إلى مغادرة البلاد.
 
 وتدرج تقارير منظمة الأغذية والزراعة لشهر ديسمبر حول آفاق المحاصيل العالمية والوضع الغذائي، كوريا الشمالية من بين 44 دولة تحتاج إلى مساعدات غذائية من الخارج، حيث تشير التقديرات إلى أن عددا كبيرا من سكانها يعانون من انخفاض في مستويات استهلاك الغذاء.
 
وقال بهذا الشأن التقرير الفصلي إن "القيود الاقتصادية المستمرة، التي تفاقمت بسبب الإجراءات التقييدية للسيطرة على انتشار جائحة كوفيد-19، أدت إلى انخفاض كبير في الواردات، بما في ذلك المنتجات الزراعية الهامة والسلع الإنسانية، مما زاد من تعرض السكان لانعدام الأمن الغذائي".

 

alalam

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...