عملية عسكرية جديدة في الجزء الشرقي من نهر الفرات في سوريا - يشير الخبراء إلى مخاطر | Eurasia Diary - ednews.net

18 اكتوبر, الجمعة


عملية عسكرية جديدة في الجزء الشرقي من نهر الفرات في سوريا - يشير الخبراء إلى مخاطر

آراء الخبراء A- A A+

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطابه الأخير أن تركيا ستبدأ عملية عسكرية جديدة في الجزء الشرقي من نهر الفرات في سوريا. وسمي أردوغان هذه العملية ب"نبع السلام" .

erdoğan barış pınarı ile ilgili görsel sonucu

ما الهدف من تنفيذ عملية "نبع السلام" ؟ ما الذي يحاول الجيش التركي إنجازه في المنطقة؟ ما هي المخاطر التي تنطوي عليها هذه العملية بالنسبة لتركيا؟ طرحنا هذه وغيرها من الأسئلة لخبيرين عسكريين.

  أدلى ضابط المخابرات والمقدم المتقاعد للجيش الأمريكي ريد فرانكونا الذي خدم في عدة بعثات في العراق والخليج الفارسي (العربي) ببيانات حصرية ل Eurasia Diary حول هذا الموضوع:

" يعني دخول تركيا إلى سوريا أن الولايات المتحدة تغادر المنطقة".

"إذا فهمت كلمات الرئيس صحيحاً، فستغادر القوات الأمريكية المناطق الحدودية  إلى جانب سوريا كلها في وقت قصير. إنني قلق للغاية من أن غياب الولايات المتحدة في المنطقة سيمنح حرية التصرف في سوريا ليس للأتراك فحسب، بل للروس والإيرانيين أيضاً. هذه الدول لا تسمح بالقضاء على النظام القائم في سوريا. الآن، مثل أي شخص آخر، في ذهني الكثير من الأسئلة. هل ستنتقل أمريكا من سوريا إلى العراق أم ستغادر العراق  أيضاً قريباً؟ هذا أحد أصعب الأسئلة التي يجب طرحها وقلق عليها ".

"طعننا الأكراد في ظهرنا، والآن نحن ..."

علق ريد فرانكونا على تصريحات الزعماء الأكراد حول قيام الولايات المتحدة بطعن الشعب الكردي بالسماح بعملية عسكرية تركية:

من الصعب للغاية الموافقة على هذه الفكرة. لقد كنت أعمل مع الأكراد منذ منتصف التسعينيات. في ذلك الوقت، كان لدى الرأي العام الأمريكي فكرة أن الأكراد خذلوا الولايات المتحدة من خلال توقيع اتفاقية الجزائر في عام 1975 التي ساهمت في سقوط نظام الشاه. هذا أحد أكثر الأوقات مؤلمة في العلاقات بين الأميركيين والأكراد. يبدو أننا نكرر نفس السلوك. هذه المرة، بإيعاز حليفنا في الناتو تركيا ...

 علق الخبير على اعتراض وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تورط تركيا في سوريا كما يلي: "أنا لا أهتم بكلمات ظريف. تتعاون إيران مع روسيا وتركيا في سوريا. أرى أنه من المضحك أن ظريف يدافع عن سيادة سوريا الأسطورية. روسيا وإيران وتركيا هم اللاعبون الرئيسيون في سوريا".

zarif ile ilgili görsel sonucu

يعتقد ريد فرانكونا أن تركيا  ستفشل في عملية "نبع السلام":

إن القوات التركية مسلحة تسليحاً جيداً. لديها المدفعية والطيران والقوات الخاصة والمخابرات والعربات المدرعة وهلم جرا. وأنها في وضع  جيد جداً.  ومع ذلك، كان تنفيذ العمليات العسكرية السابقة التي قام بها الأتراك في المنطقة غير مهنية تماماً. فشلوا في الوصول إلى العديد من الأهداف في إدلب وعفرين. والآن يريدون الاستيلاء على الحدود السورية بأكملها؟ القتال مع الجيش النظامي مختلف عن قتال  مع المسلحين الأكراد الذين يدافعون عن بيوتهم. "

شرح الخبير العسكري الذي خدم في الجيش التركي لسنوات عديدة وشارك في العديد من المعارك مع إرهابيي حزب العمال الكردستاني عبد الله أغار "نبع السلام" لقراء Eurasia Diary .

أشار عبد الله أغار إلى أن هذه العملية تختلف تماماً عن عمليات مثل "عفرين" و"غصن الزيتون":

"كانت مساحة المنطقة المستهدفة من عملية عفرين حوالي 3 آلااف كم مربع. في عملية "غصن الزيتون" بقيت منطقة منبج خارج نطاق العمليات وبلغت ساحة العملية ألفين  كم مربع. إذا كان الغرض من  عملية "نبع السلام" الحالية هي السيطرة على طريق MB4 السريع كهدف سياسي، فسيتم إدخال منطقة منبج في نطاقها. في هذه الحالة، ستغطي العملية حوالي 16 ألف كم مربع. وهذا الرقم أكبر بثماني أضعاف من نطاق عمليات عفرين وغصن الزيتون. إذا كانت العملية يمكن أن تمتد إلى محافظتي الرقة ودير الزور، كما قال أردوغان، وأنها تصل إلى عمق 40 كم، يمكن أن ينتهي وجود وحدات الحماية الشعبية – حزب العمال الكردي في سوريا. هذه المنطقة تعني ثلث أراضي سوريا. سيخلف كل شيء. تنطوي هذه العملية على مخاطر سياسية وعسكرية وجيوسياسية كبيرة، وبسبب المخاطر التي تنطوي عليها، لا يمكن مقارنة نبع السلام بالعمليات السابقة ".

من الجدير بالذكر أن المساحة الإجمالية لقاره باغ مع المناطق المحتلة المحيطة لها تبلغ 12 ألف كم مربع. تقوم تركيا بعمليات عسكرية في سوريا في الأراضي التي تبلغ مساحتها 16 ألف كم مربع لتطهيرها من الإرهابيين وفرض مراقبتها عليها.

 قيم عبد الله أغار القدرة العسكرية لقوات الحماية الشعب الكردية التي ستواجهها تركيا في سوريا:

"حتى الآن سلمت الولايات المتحدة المعدات العسكرية بـ30 ألف ليرة تركية لقوات الحماية الشعبية الكردية. وتمتلك وحدات الحماية الشعبية 65 ألف إرهابي ما لا يقل عن 14 ألف واجهوا الجيش التركي في الجبال. هناك أنظمة دعم ومركبات مدرعة وإلخ. إن وحدات الحماية الشعبية مزودة بأسلحة جيدة، ولكن مقام تحديد مصير الحرب هو عدد الأسلحة الأمريكية التي ستسمح الولايات المتحدة أن تستخدمها وحدات الحماية الشعب.

ypg ile ilgili görsel sonucu

قد تؤثر الاضدرابات في المنطقة  والوضع في إدلب وموقف دول المنطقة  والرأي العام الدولي وإلخ على مصير العملية تأثيراً خطيراً. ولكن قد يتأثر بالعملية ليس شرق الفرات في سوريا فقط، أيضاً شمال العراق ".

أخيراً، قام الخبير بتقييم الحالة النفسية للجيش التركي قبل العملية:

لدينا جنرالات مستعدون للاستشهاد

"تركيا لن تتخلى عن هذه العملية الحيوية بسبب تهديدات ترامب. هذه واحدة من أهم العمليات العسكرية واسعة النطاق في تاريخ جمهوريتنا. سيقاتل جيشنا في هذه العملية إرهابيين مسلحين تسليحاً كاملاً. ودوافع الجيش للقتال عالية جداً. تحدثت قبل يوم مع أحد جنرالاتنا في الحدود. وقال لي:" لدينا روح وهي تضحية للوطن والدولة ". لدينا جنرالات مستعدون للاستشهاد ونأمل أن جيشنا سينتصر في هذه العملية".

إعداد: نجات إسماعيلوف وعلوي أحمدلي

الترجمة من الأذرية: د. ذاكر قاسموف

 

ednews.net/az

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...