الأقمار الصناعية تكشف السر الذي أخفته السعودية بعد صاروخ "أنصار الله"

نزاعات 13:15 17.12.2017

كانت الرواية الرسمية واضحة: القوات السعودية أسقطت صاروخا باليستيا أطلقته جماعة "أنصار الله" اليمنية الشهر الماضي نحو العاصمة السعودية الرياض، وكان ذلك انتصارا للسعوديين وللولايات المتحدة التي زودتها بنظام الدفاع الصاروخي "باتريوت".

في اليوم التالي، تباهى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بما حدث، عندما كان في طريقه إلى اليابان، إحدى الدول الـ14 التي تستخدم هذا النظام، قائلا: "تمكن نظامنا من استهداف الصاروخ في الجو، هذا يبيّن تميزّنا، فلا أحد بوسعه فعلُ ما نفعله، والآن نحن نبيعه في جميع أنحاء العالم".

لكن تحليل الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بالضربة، على وسائل الإعلام الاجتماعية تشير إلى أن الرواية ليست صائبة، وفق تقرير في "نيويورك تايمز".

بدلا من ذلك، تظهر الأدلة التي حللها فريق بحثي من خبراء الصواريخ، أن الرأس الحربية الصاروخية حلقت دون عوائق من الدفاعات السعودية، بل وضربت هدفها تقريبا بمطار الرياض، وتفجّرت قرب محطة محلية حيث قفز الزبائن من مقاعدهم فزعًا، بحسب التقرير.

وفيما لم يدلِ المسؤولون السعوديون بتعليق، يثير بعض المسؤولين الأمريكيين شكوكا حول ما إذا كان السعوديون قد أصابوا أي جزء من الصاروخ القادم، إذ لا أثر لوجوده، وبدلا من ذلك، قالوا إن جسم الصاروخ ورأسه قد تفرقا بسبب سرعته وقوته.

وتظهر النتائج أن قوة جماعة "أنصار الله"، قد نمت بما يكفي لضرب أهداف رئيسية في المملكة العربية السعودية، مما قد يحوّل ميزان الحرب المستعرة منذ سنتين، وبما يؤكد الشكوك التي طال أمدها في مجال تكنولوجيا الدفاع الصاروخي الأمريكية، التي تعد محور استراتيجيات الدفاع الوطني، لا سيما ضد إيران وكوريا الشمالية.

إن إسقاط صواريخ "سكود" أمر صعب، وكانت الحكومات تدعي النجاح في ذلك في الماضي. ويُعتقد أن الصاروخ، الذي شوهد في الفيديو الذي نشره "أنصار الله"، هو "بركان 2"، وهو بديل صاروخ "سكود" المستخدم في جميع أنحاء الشرق الأوسط، القادر على التحليق مسافة 600 ميل.

واتهم المسؤولون السعوديون والأمريكيون إيران بتزويد "أنصار الله" بالصواريخ، وهي تهمة نفتها طهران. وقال دبلوماسي في مجلس الأمن إن الأمم المتحدة أصدرت تقريرًا يشير إلى أن إيران صممت وصنعت الصاروخ، وفق ما اطّلعت عليه "رويترز".

كان لويس والمحللون الآخرون، ومعظمهم من معهد "ميدلبري" للدراسات الدولية في مونتيري بكاليفورنيا، متشككين حينما أعلنت السعودية إسقاط الصاروخ.

 

رسوم توضح نجاح صاروخ أنصار الله في الهروب من الدفاع الصاروخي السعودي
© PHOTO/ SCREEN/ IMAGE COURTESY OF PLANET
رسوم توضح نجاح صاروخ أنصار الله في الهروب من الدفاع الصاروخي السعودي

وقد بالغت الحكومات في فاعلية الدفاعات الصاروخية في الماضي، بما في ذلك ضد صواريخ "سكود"، وخلال حرب الخليج الأولى، ادّعت الولايات المتحدة نجاحًا كبيرًا في إسقاط صواريخ "سكود" العراقية بمختلف أنواعها، غير أن التحليلات اللاحقة أظهرت أن جميع عمليات الاعتراض تقريبا قد فشلت.

 

وتظهر عينة الحطام المبعثرة في الرياض، أن الدفاع الصاروخي إما أنه ضرب الجزء الخلفي غير الضار من الصاروخ، أو فشل تمامًا في استهدافه.

وبمجرد أن أطلق السعوديون الدفاعات الصاروخية، بدأ الحطام في السقوط وسط مدينة الرياض، وقد أظهرت مقاطع الفيديو المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، هبوط أجزاء كثيرة منه في موقف للسيارات بجوار مدرسة ابن خلدون، فيما تظهر مقاطع فيديو أخرى، سقوط بعض الحطام في مواقع أخرى في مساحة 500 متر تقريبا على طول طريق سريع.

وقال مسؤولون سعوديون إن الحطام الذي يبدو أنه من طراز (بركان 2)، يبرز نجاح عملية إسقاطه، لكن تحليل الحطام يكشف أن الرأس المتفجر لا آثار له، وأن ما كان منثورًا ليس إلا أجزاء من جسم الصاروخ نفسه، الأمر الذي لفت انتباه المحللين إلى شيء مهم: أن الصاروخ قد يكون هرب من الدفاعات السعودية.

وتبين للمحللين أن الصاروخ مصمّم بطريقةٍ تمكنه من التغلب على ضغوط الرحلة البالغ مداها 600 ميل تقريبا، إذ ينفصل إلى قطعتين: الأنبوب الخلفي الذي يدفع الصاروخ يقع بعيدا، والرأس الحربية تواصل تحقيق الهدف. وهذا ما يفسر لماذا يبدو أن الحطام في الرياض يتكون فقط من الأنبوب الخلفي، ما يرجح أن السعوديين قد فشلوا في استهدافه فانشطر من تلقاء نفسه كما هو مصمم، أو أنهم ضربوا الأنبوب بعد أن انفصل فسقط بلا جدوى تجاه الأرض في حين واصلت الرأس المتفجرة طريقها صوب الهدف. ويذهب بعض المسؤولين الأمريكيين إلى تلك الرواية، إذ لا دليل على أنهم أصابوا الصاروخ.

وقال رجل في فيديو بعد لحظات من الانفجار إن "انفجارا وقع في المطار". وهرع هو وآخرون إلى النوافذ أثناء تدفق سيارات الطوارئ إلى المدرج، وفي فيديو آخر، تظهر سيارات الطوارئ في نهاية المدرج. ووراءها عمود دخان، ما يؤكد الانفجار ويشير إلى نقطة محتملة للتأثير.

رسوم توضح نجاح صاروخ أنصار الله في الهروب من الدفاع الصاروخي السعودي
© PHOTO/ SCREEN/ SATELLITE IMAGE FROM DIGITALGLOBE VIA GOOGLE EARTH
رسوم توضح نجاح صاروخ أنصار الله في الهروب من الدفاع الصاروخي السعودي

هناك سبب آخر يقنع المحللين بأن الرأس الحربية قد سبقت الدفاعات الصاروخية، إذ حللوا مواقع بطاريات "باتريوت" التي استهدفت الصاروخ، فوجدوا أن الرأس المتفجرة قد حلّقت بنجاح فوقها.

وقال مسؤولون سعوديون إن بعض الحطام من الصاروخ قد هبط في المطار، ولكن الصور تظهر صورة عمودية للدخان مأخوذة من مواقع مختلفة، على نحو يشبه الأعمدة التي تنتجها ضربات صواريخ مماثلة، مما يشير إلى أن عدم صحة رواية السعوديين القائلة بأنه "قطعة من الحطام".

وتمكن فريق الخبراء من تحديد المواقع التي تم التقاط الصور منها، من خلال تحديد المباني في الصورة والفيديو، وكشفوا عن الموقع الدقيق للأعمدة الدخانية: بضع مئات من ياردات من المدرج 33R، وعلى بعد كيلومتر واحد من محطة محلية مزدحمة.

وقال المحللون إن الانفجار كان صغيرا، وإن صور القمر الصناعي للمطار التي تم التقاطها مباشرة قبل الانفجار وبعده ليست واضحةً بما يكفي لالتقاط الحفرة الناجمة عنه، بسبب سيارات الطوارئ التي تغطي الأرض، لكنها تؤكد أن الرأوس الحربية صابت مدرج المطار.

وبما أن "أنصار الله" ليس لديهم مصادر استخبارية في المطار، ليتأكدوا مما إذا كان الصاروخ نجح في مهمته أم لا، فعليهم أن يسلموا بصحة الرواية السعودية، لكنهم على الأقل صاروا متأكدين من أن صواريخهم يمكنها الوصول إليه والهروب من الدفاعات السعودية، بحسب قول الخبير لويس.

من جهتها، أعربت الخبيرة العلمية، لورا غريغو، عن القلق الشديد لعدم تمكن خمسة صواريخ من اعتراض الصاروخ.

وقالت: "تم إطلاق خمسة صواريخ لاعتراض صاروخ واحد، وفي كل مرة كانت النتيجة الفشل. هذا أمر صادم؛ لأنه من المفترض أن تكون هذه المنظومة فعالة".

 
 

 

ما مدي عدالة محكمة العدل الدولية ؟ - أومود ميرزايف يجيب

أحدث الأخبار

شابنام حسنوفا : زيارة الرئيس إلهام علييف إلي روسيا ليست صدفة
13:00 22.04.2024
أمير الكويت يعين الشيخ أحمد العبد الله نائباً للأمير
10:30 22.04.2024
أمير قطر يصل إلى الفلبين في مستهل جولة آسيوية تشمل بنجلاديش ونيبال
10:15 22.04.2024
الغارات الإسرائيلية تقتل 48 شخصاً في غزة خلال 24 ساعة
10:00 22.04.2024
العراق يتباحث مع أردوغان بشأن حصة عادلة من المياه لنهري دجلة والفرات
09:45 22.04.2024
الرئيس الإيراني يزور باكستان
09:30 22.04.2024
الأردن: نتنياهو يريد جر الولايات المتحدة لمواجهة مع إيران
09:15 22.04.2024
ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلي لـ 34 ألفا و79 شهيدًا
09:00 22.04.2024
إيران تتسلم أول شحنة من الطائرات المقاتلة الروسية سو-35
19:00 21.04.2024
حكومة باربادوس تعترف بدولة فلسطين
18:00 21.04.2024
تركيا ومصر عازمتان على تعزيز علاقاتهما بمختلف المجالات
17:00 21.04.2024
الصين تتهم تحالف أوكوس بزيادة خطر الانتشار النووي في المحيط الهادي
16:00 21.04.2024
مقتل عشرة فلسطينيين في عملية للجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة
15:00 21.04.2024
إلغاء الاحتفال السنوي لليهود في جربة التونسية بسبب الحرب في غزة
14:00 21.04.2024
الصين: القبول الفوري لفلسطين بالأمم المتحدة تصحيح لظلم تاريخي
13:00 21.04.2024
الرئيس التركي يستقبل وزير الخارجية المصري
12:00 21.04.2024
البنك الدولي يزيد حجم الإقراض بمقدار 70 مليار دولار
11:00 21.04.2024
ارتفاع إنتاج الصين من النفط الخام 2.3 % خلال 3 أشهر
10:00 21.04.2024
أردوغان بحث مع هنية الوضع في غزة وجهود الوساطة مع إسرائيل
09:00 21.04.2024
وزير الخارجية المصري يبحث الملفات الإقليمية والدولية مع نظيرته الجنوب أفريقية
14:00 20.04.2024
مباحثات تركية- مصرية تتناول جهود وقف النار في غزة
13:30 20.04.2024
دولة فلسطين نحو اعترافات إضافية غداة الحجب الأمريكي لعضويتها الأممية
13:00 20.04.2024
ثوران جديد لبركان روانغ في إندونيسيا. وخطر تسونامي لا يزال قائماً
12:30 20.04.2024
انفجارات أصفهان.. القصة الكاملة للهجوم الإسرائيلي على إيران
12:00 20.04.2024
انطلاق الانتخابات العامة في الهند... وحزب مودي الأوفر حظاً
11:30 20.04.2024
الأمم المتحدة تستنكر التحطيم المتعمد للأجهزة الطبية بمستشفيات غزة
11:00 20.04.2024
أسطول الحرية مستعد للإبحار من تركيا لغزة. وتحذير لإسرائيل من أي هجوم
10:30 20.04.2024
إسرائيل تسعى إلى منع صدور أمر اعتقال بحق نتنياهو
10:00 20.04.2024
ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 34 ألفا و12 شهيدا
09:30 20.04.2024
ميرزايف : نشهد أحداثًا تاريخية
09:00 20.04.2024
أسرار استهداف إيران لأذربيجان
17:16 19.04.2024
في يومها الأخير جلسات الاستماع في الدعوي الارمينية ضد أذربيجان
16:00 19.04.2024
كواليس انسحاب قوات حفظ السلام الروسية من قراباغ
15:00 19.04.2024
زرادشت علي زاده : الولايات المتحدة لا تريد أن يتم فتح طريق زانجيزور في ظل هذه الظروف
14:00 19.04.2024
ما تأثير انسحاب قوات حفظ السلام من قراباغ؟
13:00 19.04.2024
اشتباكات بين الدفاع الجوي الإيراني وطائرات إسرائيلية بطهران
12:00 19.04.2024
جوتيريش العمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح ستفاقم الأوضاع الإنسانية
11:45 19.04.2024
صندوق النقد الدولي يتوقع أن يبقى النمو في الشرق الأوسط مكبوحاً
11:30 19.04.2024
صورة فلسطينية تحتضن جثمان قريبتها في غزة تفوز بجائزة وورلد برس فوتو لعام 2024
11:15 19.04.2024
فيضانات نيجيريا تزيد من نقص محصول الكاكاو
11:00 19.04.2024
جميع الأخبار