قوات حفظ النظام الصينية على حدود هونغ كونغ | Eurasia Diary - ednews.net

16 سبتمبر, الاثنين


قوات حفظ النظام الصينية على حدود هونغ كونغ

نزاعات A- A A+
شوهد تجمع لقوات حفظ النظام الصينية وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية على بعد بضعة كيلومترات من هونغ كونغ التي دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بكين إلى تسوية الأزمة فيها «بإنسانية» في مواجهة التظاهرات.
 
وبعد شهرين من التظاهرات المناهضة للسلطة التنفيذية الموالية لبكين في هونغ كونغ، تجمع رجال يرتدون بزات عسكرية في ملعب رياضي في مدينة شينزن الواقعة على تخوم منطقة هونغ كونغ التي تتمتع بحكم ذاتي.
 
وأكد سفير الصين في لندن ليو شياو مينغ، أمس، أن الصين لن تقف مكتوفة الأيدي ولديها الإمكانات لإعادة الهدوء بسرعة، إذا خرجت الأزمة في هونغ كونغ عن السيطرة.
 
وقال: «إذا تدهور الوضع وتحول إلى اضطرابات لا تقدر حكومة المنطقة الإدارية الخاصة السيطرة عليها، فإن الحكومة المركزية لن تقف مكتوفة الأيدي. لدينا حلول كافية وقدرة كافية لقمع الاضطرابات بسرعة».
 
في مواجهة خطر التدخل هذا، مارس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضغوطاً على الصين عبر ربط ملفين ساخنين أحدهما دبلوماسي ويتمثل بالأزمة في هونغ كونغ والآخر اقتصادي وهو المفاوضات التجارية بين البلدين.
 
وكتب ترامب في تغريدة محذراً: «في الصين تزول ملايين الوظائف لتذهب إلى دول لا تخضع لرسوم جمركية وآلاف الشركات تغادر هذا البلد». وأضاف: «بالتأكيد تريد الصين إبرام اتفاق مع الولايات المتحدة لكن ليتصرفوا بإنسانية مع هونغ كونغ أولاً».
 
وبعيد ذلك كتب ترامب تغريدة أخرى لهجتها مختلفة، أكد فيها أن بإمكان الرئيس الصيني شي جين بينغ حل الأزمة الناتجة عن المواجهة بين الحكومة والمتظاهرين في هونغ كونغ بطريقة إنسانية، واقترح عقد لقاء مع الزعيم الصيني.
 
وقال ترامب: «أعرف الرئيس الصيني شي جين بينغ جيداً. إنه زعيم كبير يحظى بكل الاحترام من شعبه. وهو جيد أيضاً في القضايا الشاقة»، مؤكداً «ليس لدي أي شك في أن الرئيس شي يريد تسوية مشكلة هونغ كونغ بسرعة وبطريقة إنسانية، وهو قادر على القيام بذلك». وأضاف عبارة «لقاء شخصي»، في نهاية تغريدته، في ما بدا وكأنه يتوجه بشكل مباشر إلى الرئيس الصيني.
 
وأضاف أن عقد اجتماع بين الرئيس الصيني شي جين بينغ والنشطاء المطالبين بالديمقراطية في هونغ كونغ يمكن أن يؤدي إلى نهاية «سعيدة» لأشهر من الاحتجاجات.
 
وكتب ترامب في تغريدة: «لو التقى الرئيس شي مباشرة وبشكل شخصي مع المحتجين، ستكون هناك نهاية سعيدة لمشكلة هونغ كونغ. لا شك لدي في ذلك».

emaratyah.ae

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...