الجيش الإسرائيلي يعلن استهداف أهداف إيرانية في سوريا | Eurasia Diary - ednews.net

11 ديسمبر, الأربعاء


الجيش الإسرائيلي يعلن استهداف أهداف إيرانية في سوريا

نزاعات A- A A+
قال الجيش الإسرائيلي، إن طائراته قصفت عشرات الأهداف الإيرانية والسورية داخل سوريا، اليوم الأربعاء، فيما وصفه بأنه هجوم انتقامي.
 
وجاء في البيان الصادر عن الجيش، "ردا على الصواريخ التي أطلقتها قوة إيرانية من الأراضي السورية على إسرائيل الليلة الماضية، قصفت طائرات جيش الدفاع عشرات من الأهداف العسكرية لفيلق القدس الإيراني والقوات المسلحة السورية بما في ذلك صواريخ سطح/جو ومقرات ومخازن أسلحة وقواعد عسكرية".
 
وأضاف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، "نعتبر النظام السوري مسؤولًا عمّا يحدث في أراضيه، ونحذره من العمل، أو السماح للعمل ضد إسرائيل انطلاقًا من أراضيه. عمليات من هذا النوع قد تؤدي إلى ردود فعل كبيرة".
 
وتابع، "جيش الدفاع سيستمر بالعمل بعزم ضد التموضع الإيراني في سوريا".
 
وأردف أدرعي، يبقى جيش الدفاع جاهزًا لمختلف السيناريوهات، وسيستمر بالعمل من أجل أمن مواطني دولة إسرائيل طالما تطلّب الأمر ذلك، يجب الانصياع لتعليمات قيادة الجبهة الداخلية التي سيتم منحها إن تطلب الأمر".
وكانت 6 طائرات إسرائيلة استهدفت محيط العاصمة دمشق بموجتين متتاليتين من الصواريخ 3 في كل موجة،حيث بلغ عدد الصواريخ التي أطلقتها الطائرات 18 صاروخا تم إسقاط 11 منها، وفقا لمراسل سبوتنيك.
 
وقال الجيش الإسرائيلي، فجر أمس الثلاثاء، "إن أنظمته الدفاعية أسقطت أربعة صواريخ انطلقت من سوريا نحو إسرائيل".
 
وقبلها بدقائق، انطلقت صافرات الإنذار من صواريخ قادمة في هضبة الجولان المحتلة.
 
وأكد الجيش الإسرائيلي في بيان – وقتها -، أنه "تم تحديد أربع عمليات إطلاق من سوريا نحو الأراضي الإسرائيلية والتي اعترضتها الدفاعات الجوية الإسرائيلية. لم يتم رصد استهداف التجمعات الإسرائيلية".
 
وكان مراسل "سبوتنيك" في سوريا، أفاد أن الدفاعات الجوية السورية تصدت، فجر الثلاثاء، لأهداف إسرائيلية جنوبي البلاد.
 
وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا" -وقتها -، "إنه سمع دوي انفجارات بالقرب من مطار دمشق".

 

arabic.sputniknews.com

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...