"حزب الله" العراقي يكشف كيف يرد على واشنطن بعد الضربة الأمريكية - فيديو | Eurasia Diary - ednews.net

الثلاثاء، 19 اكتوبر

"حزب الله" العراقي يكشف كيف يرد على واشنطن بعد الضربة الأمريكية - فيديو

نزاعات A- A A+

قال المتحدث باسم "كتائب حزب الله" في العراق، محمد محيي، إن "واشنطن تحصر الصراع داخل العراق لتصفية الحسابات".

وأضاف محيي، في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" "RT"، أن "الولايات المتحدة عندما تريد أن تستهدف فصيلا أو مجموعة عراقية، تنسب هذا الفصيل إلى إيران"، مؤكدا أن الشعب العراقي من حقه الآن أن يواجه هذا الاحتلال بالمقاومة التي تصفها واشنطن بالإيرانية.

وأشار، إلى أن الأمريكيين يصفون أبناء الشعب العراقي الذي واجه "تنظيم داعش" الإرهابي بأنهم تابعون لإيران، مشددا على أن وجود الولايات المتحدة في العراق "غير شرعي".

وأوضح المتحدث باسم "كتائب حزب الله" في العراق، أن الولايات المتحدة تحاول أن توهم بأنها موجودة في العراق بإذن من الحكومة، مؤكدا أنها وبعد معرفتها بقوة "الحشد الشعبي" وضعت مشروعا تحت اسم "مستقبل العراق" يرسم مرحلة ما بعد "داعش"، أهم بنوده مواجهة النفوذ الإيراني و"الحشد الشعبي".

وأفاد محمد محيي، بأن اتفاقيات الإطار الاستراتيجي الموقعة بين واشنطن وبغداد، لا تسمح للولايات المتحدة بإنشاء قواعد عسكرية دائمة في البلاد، ولا تسمح لها باستخدام الأراضي العراقية للاعتداء على أراضي الغير، كما لا تسمح لها بالاعتداء على أي فصيل متواجد على الأراضي العراقية مثلما حصل بالقائم في محافظة الأنبار، يوم الأحد الماضي.

وقصف الطيران الأمريكي، مساء الأحد 29 ديسمبر / كانون الأول، مواقع للحشد الشعبي في محافظة القائم على الحدود العراقية السورية، ما أسفر عن مقتل أربعة مقاتلين بينهم مسؤول كبير، وإصابة 30 مقاتلا.

ونفذت القوات الأمريكية، غارات جوية في العراق وسوريا ضد 5 منشآت، مرتبطة بكتائب حزب الله العراقي، والتي تتهمها الولايات المتحدة بتنفيذ سلسلة من الهجمات على منشآت عسكرية أمريكية عراقية مشتركة تضم القوات الأمريكية.

من جانبها، أعلنت قوات الحشد الشعبي في العراق، مقتل 25 شخصا على الأقل وجرح 51 آخرين، في غارات جوية على 5 منشآت تابعة لكتائب حزب الله العراقي.

 

 
 

 

arabic.sputniknews.com/arab

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...