بعد الحديث عن امتلاك "إس- 400"... واشنطن تدرس نشر "باتريوت" في العراق | Eurasia Diary - ednews.net

21 فبراير, الجمعة


بعد الحديث عن امتلاك "إس- 400"... واشنطن تدرس نشر "باتريوت" في العراق

نزاعات A- A A+

كشف مسؤولون عسكريون أمريكيون أن البنتاغون قد ينشر منظومة دفاع جوي في العراق بعد الهجمات الصاروخية الإيرانية التي استهدفت قاعدتي عين الأسد في الأنبار وحرير في كردستان العراق.

وقال مسؤول رفيع في البنتاغون لموقع "فوكس نيوز" إنهم اعتقدوا بأن من المستبعد أن تشن إيران هجوما بصواريخ باليستية.

وأضاف أن من المحتمل الآن أن يتم نشر منظومة باتريوت الأمريكية للدفاع الجوي لحماية القواعد التي تضم قوات أمريكية في العراق.

ردة فعل عراقية

قال عضو كتلة "الفتح" في البرلمان العراقي، النائب كريم عليوي، لموقع "بغداد اليوم" إن نشر منظومات "باتريوت" الأمريكية في العراق، سيمثل تجاوزا على سيادته، مشيرا إلى رفض هذا الأمر.

وأضاف عليوي: "البرلمان العراقي يمثل كل مكوناته وأطيافه، وقرار إخراج القوات الأمريكية، هو رأي الجميع، لذا فإن محاولة تلك القوات نشر منظومات "باتريوت" في قواعدها أو زيادة قدراتها القتالية بأي شكل من الأشكال مرفوض"، مشيرا إلى أنه يعتبر تجاوزا على سيادة البلاد".

وتابع عليوي، أمس الخميس: "وجود القوات الأمريكية في العراق غير شرعي، وقرار مجلس النواب الأخير واضح"، مضيفا: "الكرة الآن في ملعب الحكومة لإخراج تلك القوات، وإذا لم يتم تنفيذها سيكون هناك رد فعل من كل الجبهات، ومنها تقديم شكوى في الأمم المتحدة والمنظمات الإسلامية".

إمكانيات منظومة "باتريوت"

قال نائب قائد قوات الدفاع الجوي في القوات المسلحة البرية السوفيتية السابق ألكسندر لوزان، إن أنظمة الدفاع الجوي "باتريوت" التي تغطي القواعد العسكرية الأمريكية في العراق، لم تتمكن من صد الهجوم الصاروخي الإيراني بسبب الكفاءة المنخفضة لتلك المنظومة.

وتابع لوزان: "حصل هجوم مماثل لمنطقة كانت مغطاة بمنظومة "باتريوت" عندما تبنت جماعة "أنصار الله" اليمنية، 14 سبتمبر/ أيلول، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في المنطقة الشرقية للسعودية، حيث لم تتمكن هذه المنظومة من صد الهجوم".

وعقب الهجوم على "أرامكو" رد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، على سؤال حول سبب فشل الدفاعات الجوية السعودية المزودة بمنظومات "باتريوت" الأمريكية المتطورة في التصدي للهجوم، قائلا: "حتى أفضل المنظومات الدفاعية في العالم تفشل أحيانا".

توجه العراق إلى المعسكر الشرقي

كشفتْ لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب عن زيارة وفود محلية من الاختصاصيين إلى ثلاث دول لاقتناء منظومات حديثة لحماية الأجواء العراقية من أي اعتداء أو انتهاك للسيادة قد يحصل في المستقبل، وتشمل الزيارة روسيا والصين وأوكرانيا للتعاقد على منظومة دفاع جوي متطورة وتحديد نوعية الصواريخ 300 إس أو 400 إس، في حين بينت وجود فكرة لمقايضة النفط العراقي بالسلاح على غرار اتفاقية "النفط مقابل البناء" التي أبرمت مؤخراً مع الصين.

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي أن "عدم اكتمال تسليح قوات الحدود بأسلحة متطورة يأتي من خلال الخطأ في الاعتماد على الاتفاقية مع الولايات المتحدة الأمريكية، التي صرفت لها مبالغ هائلة ولم تكتمل، لذلك على العراقيين الاعتماد على أنفسهم والذهاب الى المعسكر الشرقي لتسليح الجيش العراقي".

إمكانية امتلاك منظومة "إس- 400" الروسية

أعلن إيغور كوروتشنكو، عضو المجلس العام بوزارة الدفاع الروسية، أنه يمكن للعراق تحسين نظام دفاعه الجوي بمساعدة نظام الصواريخ الروسية إس-400.

وأكد كوروتشنكو أن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني على يد الجيش الأمريكي خلال غارة جوية على العراق يدل على أن بغداد بحاجة إلى تحسين نظام الدفاع الجوي.

وقال كورتشنكو لوكالة "سبوتنيك": "العراق شريك لروسيا في مجال التعاون العسكري التقني، ويمكن لروسيا إرسال الوسائل اللازمة لضمان سيادة البلاد وحماية موثوقة للمجال الجوي، بما في ذلك توريد صواريخ  إس-400 وغيرها من أجزاء نظام الدفاع الجوي، مثل "بوك-إم3" و"تور-إم2" وغيرها".

وكان البرلمان العراقي قد صوت، في وقت سابق، لصالح إلزام الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة وإلغاء طلب مساعدة التحالف الدولي بقيادة واشنطن في محاربة الإرهاب.

وجاء قرار البرلمان العراقي على خلفية تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، فجر الجمعة الماضي، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

 
 

 

arabic.sputniknews.com

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...