الإبادة الجماعية في خوجلي من وجهة نظر الخبراء | Eurasia Diary - ednews.net

1 ابريل, الأربعاء


الإبادة الجماعية في خوجلي من وجهة نظر الخبراء

هناك كل الشروط للقول بأن أحداث خوجالي هي إبادة جماعية مخطط لها" - الخبير البريطاني

نزاعات A- A A+

قبل 28 عاماً وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي، هاجمت القوات المسلحة الأرمنية بلدة خوجالي في قاه باغ بدعم المدفعية الثقيلة والدبابات وأفراد المشاة. قتل 613 من الأبرياء الأذربيجانيين خلال مناوشات استمرت ساعتين في البلدة. في ليلة 25-26 فبراير، نفذ المعتدون الأرمن خطتهم الماكرة.

قُتلت النساء والأطفال والمسنين الذين كانوا يحاولون الفرار من البلدة  في ليلة فبراير الصاخبة بوحشية خاصة - قتلت 116 امرأة و 63 طفلاً و 487 رجلاً.

ومع ذلك، لم ينته العدوان الأرمني بهذا، لكنه استمر في تعذيب السكان العزل الذين أسرتهم القوات المسلحة الأرمنية. لا تزال أرمينيا لا تقبل وقائع السكان الذين فقدوا في سير العمليات العسكرية التي شنهتا القوات المسلحة الأرمنية في المنطقة، ومن المؤسف أن هؤلاء المتورطين في الجرائم لم يحاكموا من قبل المحكمة الجنائية الدولية. على الرغم من دعوات المنظمات الدولية والاعترافات بالأحداث الواقعة في خوجالي باعتبارها إبادة جماعية، يواصل الجانب الأرمني إنكار وقائع القتل الجماعي المخطط للأذربيجانيين في أراضيهم والتي تم إثباتها في العديد من الوثائق والبروتوكولات.

وويمكن القول أن اليوم، يعتبر العالم كله تقريبًا هذه الليلة الدموية محاولة من جانب الأرمن للقضاء على الأذربيجانيين في قاره باغ القديمة. لدعم هذه الحقائق، انضم خبراء من جميع أنحاء العالم إلى المناقشات التي دارت حول أحداث قاره باغ وخوجالي ووصفوا تاريخهم علانية.

تقدم Eurasia Diary  تعليقات الخبراء الدوليين يفضحون العدوان الأرمني في أحداث قاره باغ وخوجالي.

اليوم، يشارك الخبير والصحفي الآخر من لندن، نيل واتسون أفكاره حول الإبادة الجماعية في خوجالي مع Eurasia Diary.

نيل واتسون هو الرئيس التنفيذي لأكاديمية آيتماتوف و صحفي محترف ومحاضر في جامعة سمارا. نيل واتسون هو صحفي ومحرر متعدد الاستخدامات ومحترف صاحب خبرة ولديه أكثر من 25 عاماً من الخبرة الدولية في مجال الصحافة والكتابة والتحرير والتصحيح وإدارة كل عنصر من عناصر عملية النشر. وهو أيضاً منظم متمرس لمنتديات الأعمال والمؤتمرات والموائد المستديرة ومعارض الرسوم والمعارض التجارية ومؤلف عدد من المقابلات على شاشات التلفزيون.

عمل نيل واتسون في أذربيجان خلال السنوات العشر الماضية واكتسب بعض المعرفة في عدد من المجالات التجارية في جنوب القوقاز.

"في رأيي، فإن الإبادة الجماعية الواقعة في خوجالي تمثل قمة الأعمال الوحشية المرتكبة في سير النزاع الأرمني الأذربيجاني في قاره باغ الجبلية وهي واحدة من أفظع جرائم الحرب بعد الحرب العالمية الثانية. لم تتم محاكمة سيرج سركيسيان الذي كان رئيساً أرمينياً لسنوات عديدة  على جرائمه  ولن يتم نسيان الضحايا أبدًا لأنهم يذكر للعالم احتلالهم لأراضي أذربيجان وقرارات مجلس الأمن الأربعة التي اعتمدها الأمم المتحدة ضد أرمينيا ولكنها لم تنفذ  والعدوان الأرمني المستمر وكما إنها تذكرنا بأن حوالي مليون أذربيجاني غير قادر على العودة إلى ديارهم بسبب هذا العدوان المتواصل".

كما أوضح الصحفي نيل واتسون تصنيف خوجالي على أنه مجزرة أو إبادة جماعية.

"لقد ناقشنا مع زملائنا لسنوات عديدة أن مأساة خوجالي يجب أن تصنف على أنها مذبحة وليست    ب"إبادة جماعية ". ولكن في السنة الماضية قدم المحامي الذي ألقى محاضرة في مراسم إحياء الذكرى السنوية للحادث الأدلة المتعلقة بالمأساة. في رأيه أنه هناك جميع الشروط المتوفرة لتقديمها كالإبادة الجماعية المخطط لها ويجب تصنيفها وفقاً لهذه الحقيقة. في رأي يجب الاعتراف بها كالإبادة الجماعية على المستوى الدولي".

النور أنفر أوغلو ،

الصحفي ورئيس تحرير بوابة Eurasia Diary

الترجمة: د. ذاكر قاسموف

 

ednews.net/az

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...