20 طائرة روسية من ضمن معاهدة الأمن الجماعي تعود من كازاخستان - ednews.net

الخميس، 26 مايو

(+994 50) 229-39-11

20 طائرة روسية من ضمن معاهدة الأمن الجماعي تعود من كازاخستان

نزاعات A- A A+

20 طائرة آتية من كازاخستان تصل إلى مطار تشكالوفسكي بالقرب من موسكو، على متنها جنود روس من القوات التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وصلت 20 طائرة آتية من كازاخستان، إلى مطار تشكالوفسكي بالقرب من موسكو، على متنها جنود روس من القوات الجماعية التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي.
 
وكان جزءاً من تلك قوات، عاد يوم أمس السبت، من كازاخستان إلى روسيا، عن طريقة 15 طائرة نقل عسكرية روسية.
 
يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، ستانيسلاف زاس، أمس السبت، موعد خروج القوات التابعة للمنظمة من كازاخستان.
 
وقال زاس في مقابلة مع قناة "بيلاروس-1" إنه "سيتم إخراج قوات معاهدة الأمن الجماعي بالكامل من كازاخستان في غضون أسبوع تقريباً وستنقل جميع الوحدات والأفراد إلى نقاط الانتشار الدائم".
 
وأوضح زاس أن خطة وزارة الدفاع الروسية تنص على أن جميع القوات ستعود إلى نقاط الانتشار الدائم بحلول 19 كانون الثاني/يناير، إذا لم تلعب الأحوال الجوية دوراً في الأمر.
 
واعتبر الأمين العام للمنظمة أن لجوء كازاخستان إلى المنظمة في وقت اندلاع أعمال الشغب للحصول على المساعدة كان وجيهاً ويتماشى مع تطورات الوضع في البلاد.
 
كذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنّ الوحدات الأولى من قوات الإنزال الروسية، ضمن قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي، غادرت مطار ألما آتا إلى نقطة الانتشار الدائم.
وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أعلن، في وقت سابق، أنّ  روسيا ستسحب القوات الخاصة بها ضمن المنظمة من كازاخستان.
وأعلن الرئيس الكازاخستاني، قاسم جومارت توكاييف، يوم الثلاثاء الماضي، انتهاء مهمّات قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي بـ"نجاح"، مشيراً إلى أنّ انسحابها "سيبدأ، ولن يستغرق ذلك أكثر من 10 أيام".
يُذكَر أنّ كازاخستان شهدت، منذ مطلع شهر كانون الثاني/يناير الحالي، مظاهرات حاشدة رافقتها أعمال عنف واسعة، انطلقت في البداية من مدينتي جاناوزين وأكتاو، احتجاجاً على ارتفاع أسعار الغاز الـمَسيل إلى ضعفين.

 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...