نزاع على مسجد في الهند يؤدي إلى أعمال عنف واعتقال 18 شخصا - ednews.net

، 7 أغسطس

(+994 50) 229-39-11

نزاع على مسجد في الهند يؤدي إلى أعمال عنف واعتقال 18 شخصا

نزاعات A- A A+
اندلعت في ولاية أوتار براديش الهندية أعمال عنف أدت إلى وقوع عدة إصابات، واشتبكت مجموعتان بعد صلاة الجمعة ورشقت الحجارة على بعضها البعض في كانبور.
     وألقت الشرطة القبض على 18 شخصا. وقالت إن أعمال العنف اندلعت بسبب التعليقات الأخيرة لسياسي هندي بارز في حزب "بهاراتيا جاناتا"، ورئيس مجلس إدارة حزب مودي، المقرب من الحكومة، تناولت النبي محمد، واعتبرتها جماعات إسلامية مهينة.
     وربطت التطورات الأخيرة بنزاع على مسجد "جيانفابي" في فاراناسي، إذ أدى الحديث عن العثور على عمود حجري يرمز إلى إله هندوسي في المسجد في الشهر الماضي، إلى إثارة توتر شديد في المنطقة، وأمرت المحكمة العليا في الهند في حينها بإبقاء الوضع في المسجد على حاله مفتوحا للمسلمين، حتى البت في الأمر.
     وبحسب بعض التقارير الإعلامية يرفض المسلمون في الهند تلك المزاعم ويؤكدون أن الأثر الذي عثر عليه هو بقايا نافورة.
     وسمحت المحكمة العليا للمسلمين بالصلاة في المسجد، وتعيد تلك الحادثة ذكريات الخلاف على مسجد بابري في أيوديا، الذي انتهى بتدمير المسجد في عام 1992 والشروع ببناء معبد كبير في موقعه. شهدت تلك الفترة أعمال شغب دامية أسفرت عن مقتل 2000 شخص معظمهم من المسلمين.
 
 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...