إغلاق شنغهاي يهز اقتصاد الصين والعالم - ednews.net

، 26 يونيو

(+994 50) 229-39-11

إغلاق شنغهاي يهز اقتصاد الصين والعالم

اقتصاد A- A A+
من مصنع تيسلا العملاق إلى منتجع ديزني الضخم، تمتلك العديد من الشركات متعددة الجنسيات موطئ قدم لها في مدينة شنغهاي الصينية. لكن في الأيام الأخيرةالماضية، توقف نبض المدينة التي تمثّل المركز المالي الصاخب عادة، بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.
      فرض المسؤولون موجتين متتالتين من الإغلاق على سكان المدينة الذين يزيد عددها عن 26 مليونًا. لقد مر الجانب الشرقي من شنغهاي لتوه بأربعة أيام من القيود المشددة. وبدأ الجزء الغربي عزلة لمدة أربعة أيام منذ الأول من أبريل.
      تعتبر آخر حملة لفرض الحجر في الصين الأكبر منذ اكتشاف تفشي فيروس كورونا لأول مرة في ووهان في نهاية عام 2019، وقد يكون هذا الإغلاق مكلفًا بشكل خاص لثاني أكبر اقتصاد في العالم.
      وبالإضافة إلى كونها محورًا رئيسيًا للصناعة المالية، تعتبر شنغهاي مركزًا للإلكترونيات وتصنيع السيارات. كما أنها تملك أكثر موانئ الشحن ازدحامًا في العالم.
      وشهدت المدينة المعروفة بواجهات المحلات الراقية مثل "غوشي" و "لويس فيتون" انخفاضًا في الإنفاق الاستهلاكي، على المستوى المحلي، وقد تكلف الأعمال الضائعة في تجار التجزئة والفنادق والمطاعم، شنغهاي 3.7٪ من الناتج المحلي الإجمالي السنوي.   
      حدّدت الحكومة الصينية هدفًا لنمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 5.5% هذا العام. لكن بعض المحللين قالوا إنها ستكافح لتحقيق هذا الهدف، وفي نهاية الأسبوع الماضي، أشارت البيانات إلى تباطؤ في شهر مارس في قطاعي التصنيع والخدمات في الصين.
     جاء ذلك بعد أن واجه خلال الشهر الماضي، المركزان التكنولوجيان "تشنزن" و"جيلين" في شمال شرق الصين الصناعي، أيضًا عمليات إغلاق حتى يتمكن المسؤولون من إجراء اختبارات جماعية لفيروس كورونا، ومحاولة الحدّ من انتشار متغير "أوميكرون" القابل للانتشار بشكل سريع".
       وتلخّص بيانات مؤشر مديري المشتريات، ظروف السوق، وتُجمع من خلال مسح كبار المديرين التنفيذيين في الصناعات الرئيسية حول توقعاتهم لعدد من العوامل بما في ذلك الطلبات الجديدة والإنتاج والتوظيف.
       ومع ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، قد تزداد المشاكل مستقبلاً، إذا فرض المزيد من الإغلاق، لاسيما بالنسبة لأصحاب الأعمال الصغيرة.
 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...