مخاطر الحمل بعد الـ 35 وطرق تخفيفها | Eurasia Diary - ednews.net

22 اكتوبر, الثلاثاء


مخاطر الحمل بعد الـ 35 وطرق تخفيفها

صحة A- A A+
قد يكون الحمل بعد الـ 35 هو الأول نتيجة تأخره لبعض الظروف، أو قد يكون الحمل الثاني أو الثالث، وفي كل الأحوال تحيط به عوامل مختلفة عن الحمل قبل الـ 30. إليك كيف تتعاملين مع مخاطر الحمل بعد تخطي الـ 35:
تناول المكملات الغذائية الخاصة بالحمل منذ التخطيط له، وتخفيف الوزن
تتضمن المخاطر التي تهدد الحمل المتأخر: سقوط الحمل، والولادة المبكرة، ووفاة الطفل عقب الولادة، وسكري الحمل، وتشوهات الكرموسومات، وتأخر نمو الجنين.
 
ومن المخاطر الأخرى: انفصال المشيمة وما يؤدي إليه من مضاعفات للحمل والتي قد تصل إلى عçم القدرة على استكماله، والحاجة إلى ولادة قيصرية. إلى جانب زيادة مخاطر إصابة الأم بأمراض القلب إذا حدث الحمل بعد الـ 40.
 
طرق تخفيف المخاطر:
 
* تناول المكملات الغذائية الخاصة بالحمل منذ التخطيط له، وخاصة حمض الفوليك (الفولات).
 
* علاج المشاكل الصحية أو حُسن إدارتها قبل حدوث الحمل، مثل مشاكل الغدة الدرقية والسكري وارتفاع ضغط الدم.
 
* تخفيف الوزن وضبطه قبل الإخصاب.
 
* الحصول على عدد ساعات النوم المطلوبة أثناء الحمل.
 
* التغذية الصحية المتوازنة، والابتعاد عن الأطعمة المصنّعة وخاصة لحوم الهوت دوغ واللانشون والبرغر والبيبروني، والمخبوزات الجاهزة، وتقليل الدهون بشكل عام، مع زيادة الخضروات والفواكه والمكسرات والبقول.
 
* إذا استمرت محاولات الحمل 6 أشهر بعد سن الـ 35 من دون نجاح عليك مراجعة طبيبة إخصاب.

 

emaratyah.ae

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...