أول عربي يحصل على براءة اختراع في إغلاق الجروح العميقة - ednews.net

الخميس، 1 ديسمبر

(+994 50) 229-39-11

أول عربي يحصل على براءة اختراع في إغلاق الجروح العميقة

صحة A- A A+
      حصل استشاري جراحة المفاصل د. مثنى سرطاوي على براءة اختراع جديدة في طريقة إغلاق الجروح العميقة بشكل مثالي. وقال د. مثنى سرطاوي، إن براءة الاختراع الجديدة تؤدي إلى أعلى نسبة التئام للجروح، فضلاً عن خصائصها التجميلية التي تمكّن المريض من ثني ركبته بوضعية السجود بعد العملية مباشرة من دون التأثير على موضع الجرح.
     وأضاف د. سرطاوي، وهو جرّاح كويتي أجرى كثيراً من العمليات في المستشفيات السعودية والإماراتية والولايات المتحدة الأميركية، أن هذه النتائج جارٍ نشرها قريباً في دورية مجلة «Journal of Knee Surgery» العالمية، وهي مجلة مرموقة في مجال أبحاث جراحة الركبة، مشيراً إلى أن أعداد المصابين بمشاكل الركبة في ازدياد ملحوظ بالمنطقة، ويعود ذلك لأسباب عدة؛ منها تجاهل الآلام الأولية، أو الرياضات العنيفة أو الجلوس الخاطئ أو التقدم في العمر وغيرها، منوهاً بأن «البعض يظن أن ذهاب الآلام يعني انتهاء المشكلة، غير أن ذلك التجاهل قد يفاقم مشاكل عديدة في المفاصل كان يمكن تفاديها في بدايات نشوء المشكلة عن طريق تخفيف الوزن وممارسات صحية تعيد لياقة الجسم وتقوي العضلات لتخفيف الضغط على الركبة والأوتار المحيطة.
      وكشف النقاب عن ازدياد معدلات الإصابة بمشاكل الركبة، وذلك بنسبة 40% من سكان العالم فوق سن 55 عاماً ممن يعانون من آلام الركب المزمنة، ويعاني نحو 50 مليوناً منهم من آلام حادة، ويجري نحو مليوني ونصف المليون شخص عملية تبديل مفصل الركبة كل عام، وهو مؤشر خطير ينبغي على الجهات الصحية الالتفات إليه والعمل على إيجاد حلول طبية كالمراكز الجراحية المتخصصة ورفع الوعي الصحي.
     وقال إن اللعبة الشعبية الجديدة البادل بدأت تظهر معها مشاكل في الركبة لبعض اللاعبين الهواة غير المهيئين لهذه الرياضة، مضيفاً أنه لحسن الحظ أوجدنا أساليب جديدة لعلاج مشكلات الركبة، بحيث أصبح في إمكان المريض ممارسة حياته الطبيعة وتأدية الصلاة بعد فترة قصيرة من العملية الجراحية.
     يُذكر أن د. مثنى سرطاوي حاصل على البورد الأمريكي والكندي في جراحة المفاصل، وهو صاحب تقنية متخصصة في جراحة استبدال المفاصل، ونال براءة اختراع في مجال جراحة العظام لابتكاره طريقة للتدخل الجراحي البسيط يحافظ على العضلات والأوتار المحيطة بالركبة، وقد سجّل براءة الاختراع في مكتب الولايات المتحدة والعلامات التجارية. وقد أسهمت هذه التقنية في تخفيف الآلام وسرعة الشفاء بعد عملية استبدال مفصل الركبة لتصبح جراحة نهارية يستطيع المريض المشي باستقلالية مباشرة بعد العملية، كما أن وصلت نسبة نجاحها إلى 97%.
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...