الصقارة.. هواية راقية في قطر ويعتبرها البعض تقليدا عائليا - ednews.net

، 27 نوفمبر

(+994 50) 229-39-11

الصقارة.. هواية راقية في قطر ويعتبرها البعض تقليدا عائليا

منوعات A- A A+
      تعتبر الصقارة، وهي تربية الصقور والصيد بها، هواية راقية في قطر وغيرها من دول الخليج، كما يعتبرها البعض "تقليدا عائليا".
       ويمتد موسم الصقارة خلال فصلي الخريف والشتاء، حيث يكون الطقس معتدلا في الخليج. ويخرج القطريون خلال موسم الصقارة ويتنافسون فيما بينهم على من لديه أجمل أو أسرع صقر. وفي الوقت نفسه، تحرص البرامج التلفزيونية على الاهتمام بإبراز تلك الهواية المحببة، حيث تحظى الصقور بشعبية خاصة، ولا سيما بين الشباب في قطر.
       ويصل الأمر في بعض الأحيان بعشاق الصقور، إلى أن يدفع الراغبون في شرائها ثمنا باهظا لشراء صقر، بما يساوي تقريبا نفس قدر المال الذي يدفعونه مقابل شراء سيارة راقية جديدة على سبيل المثال.
      وفي سوق الصقور يجلس البائعون مع طيورهم الجارحة في غرف مكيفة، حيث يكون الطقس الذي تزيد درجة حرارته في الصيف على 40 درجة مئوية، حار جدا بالنسبة لها في الخارج. ويوجد سوق الصقور على حافة سوق "واقف" الأصيل، وهو سوق البلدة القديمة.
       ويقع سوق "واقف" العريق الذي يجمع بين الأصالة والمدنية الحديثة، بالقرب من منتزه ميناء الدوحة، حيث يمكن للعابر أن يشتم رائحة الخشب المدخن المتصاعدة في مكان ممتع للاسكتشاف بالنسبة للسكان المحليين والسياح أيضا على حد سواء.
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...