أفغانستان.. التفجيرات تتواصل شرقا والسلطات تقيل حاكمين وتوقف عشرات المشتبه فيهم - ednews.net

الخميس، 28 اكتوبر

أفغانستان.. التفجيرات تتواصل شرقا والسلطات تقيل حاكمين وتوقف عشرات المشتبه فيهم

سياسة A- A A+
تواصلت سلسلة التفجيرات في شرق أفغانستان، حيث سقط قتلى وجرحى اليوم الاثنين جراء انفجار عبوتين ناسفتين وسط مدينة جلال آباد، وفقا لما قاله مصدر أمني للجزيرة، وقررت الحكومة المؤقتة إقالة حاكمي ولايتين على خلفية تدهور الوضع الأمني.
 
ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر أمني قوله إن حاكمي ولايتي ننغرهار وكونر أقيلا على خلفية الأحداث الأخيرة، وأضاف المراسل أن الحكومة المؤقتة عينت 5 قادة جددا لقوات الشرطة في مديريات تقع شرقي البلاد وغربها، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات هي الأولى من نوعها منذ تشكيل حركة طالبان حكومة مؤقتة قبل أسابيع.
 
وقال وكيل وزارة الإعلام ذبيح الله مجاهد إن السلطات اعتقلت عددا من الأشخاص على خلفية سلسلة التفجيرات، التي تبناها تنظيم الدولة الإسلامية وخلفت عددا من القتلى والجرحى بين قوات الأمن التابعة للحكومة المؤقتة والمدنيين.
 
وذكر مجاهد أن قوات الحكومة أجرت تمشيطا في أطراف مدينة جلال آباد (مركز ولاية ننغرهار)، بحثا عن المنفذين. وتعد الولاية معقل تنظيم الدولة في أفغانستان، الذي يسمي نفسه "ولاية خراسان".
 
وقال مصدر أمني للجزيرة إن عدد الموقوفين في جلال آباد بالعشرات، وقد يصل إلى أكثر من 40 موقوفا.
 
وتبنى تنظيم الدولة أمس الأحد -في بيان بثه عبر وسائل التواصل- سلسلة التفجيرات التي وقعت يومي السبت والأحد في جلال آباد، وقال إنها أدت إلى سقوط أكثر من 35 عنصرا من حركة طالبان بين قتيل وجريح.
 
مباحثات مع الأمم المتحدة
في غضون ذلك، يتسارع حراك المسؤولين من الأمم المتحدة في أفغانستان، وسط دعوات لتقديم المزيد من المساعدات للشعب الأفغاني.
 
والتقى اليوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس رئيس الوزراء بالوكالة الملا محمد حسن آخوند ووزير الخارجية بالوكالة أمير خان متقي في القصر الرئاسي بالعاصمة الأفغانية كابل.
 
وتأتي زيارة غيبريسوس -الذي وصل إلى مطار كابل على متن طائرة عسكرية قطرية- بعد عودة معظم الهيئات التابعة للأمم المتحدة للعمل في أفغانستان، وكانت حذرت قبل ذلك من تدهور الأوضاع الصحية والإنسانية في البلاد.
 
وقالت الخارجية الأميركية إنها ملتزمة بضمان استمرار الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية في تقديم المساعدات بأفغانستان، والعمل على ضمان احترام حقوق الإنسان وحقوق المرأة والأقليات هناك.
 
وأضافت أن واشنطن تعمل مع آخرين في المنطقة وحول العالم للتأكد من أن طالبان تفي بالتزاماتها بشأن ضمان عدم استخدام أفغانستان قاعدة للإرهاب، واحترام حقوق النساء والأطفال والأقليات، والسماح لمن يريدون مغادرة البلاد بالقيام بذلك.
 
وأكدت الخارجية الأميركية ضرورة اليقظة لمراقبة أي تهديد قد يأتي من أفغانستان.
 
وذكرت الوزارة -اليوم الاثنين في بيان- أن رحلة تابعة للخطوط الجوية القطرية غادرت كابل أمس وعلى متنها 21 أميركيا و48 شخصا آخرين يحملون إقامات دائمة بالولايات المتحدة.
 
ومنذ أن بسطت حركة طالبان سيطرتها على البلاد الشهر الماضي مع انسحاب القوات الأجنبية؛ قامت دولة قطر بدور رئيسي في تسهيل عمليات إجلاء مواطنين أفغان وغربيين عبر الدوحة.

 

aljazeera.net

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...