تركيا تستبعد أن تكون قمة الناتو في مدريد موعداً نهائياً لقرارها بشأن فنلندا والسويد - ednews.net

، 26 يونيو

(+994 50) 229-39-11

تركيا تستبعد أن تكون قمة الناتو في مدريد موعداً نهائياً لقرارها بشأن فنلندا والسويد

سياسة A- A A+
      قال إبراهيم قالين المتحدث باسم الرئاسة التركية، إن القمة التي سيعقدها حلف شمال الأطلسي في مدريد في نهاية يونيو الجاري ليست موعداً نهائياً لاتخاذ قرار بشأن مساعي السويد وفنلندا للإنضمام للحلف والتي تعارضها أنقرة.   
     وتقدمت السويد وفنلندا بطلب للإنضمام إلى التحالف الدفاعي الغربي الشهر الماضي بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، لكن طلبيهما واجها اعتراضاً من تركيا التي اتهمتهما بدعم المسلحين الأكراد.  
     وقال البلدان إن المحادثات ستستمر لحل الخلاف، بينما ذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن أنقرة لم تتلق أي ردود على مطالبها، التي تشمل وقف دعم الجماعات التي تعتبرها إرهابية ورفع حظر الأسلحة عنها وتسليمها المشتبه بهم الذين تريدهم.   
     في حديث مع وكالة الأناضول للأنباء خلال زيارة إلى مدريد، أكد قالين، المتحدث باسم الرئاسة التركية وكبير مستشاري الرئيس التركي للسياسة الخارجية، مجدداً أن إحراز تقدم بشأن طلب البلدين العضوية يتوقف على طريقة ردهما على المطالب التركية.   
     ونقلت الوكالة عنه قوله، لا نرى أننا تحت ضغط زمني بسبب قمة حلف شمال الأطلسي، مضيفاً أن القمة مهمة بالنسبة للتعامل مع القضايا المشتركة مثل غزو روسيا لأوكرانيا والتعاون داخل الحلف، وأنه يتعين على الأعضاء  المحتملين اتخاذ خطوات لتهدئة مخاوف الأعضاء الحاليين، ولا نشعر بأننا تحت أي ضغوط زمنية تجعلنا نفكر في الأمر بحلول قمة حلف شمال الأطلسي. المهم هنا هو أن تعرض السويد وفنلندا بصراحة ووضوح وبشكل ملموس نوع الخطوات التي ستتخذانها إزاء مكافحة الإرهاب.    
 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...