المناورات الصينية تقترب كثيرا من شواطئ تايوان محاكاةً لحصارها - ednews.net

الجمعة، 30 سبتمبر

(+994 50) 229-39-11

المناورات الصينية تقترب كثيرا من شواطئ تايوان محاكاةً لحصارها

سياسة A- A A+
      اتهمت تايوان الجيش الصيني السبت 6 أغسطس 2022 بمحاكاة هجوم على الجزيرة، في وقت تكثّف بكين خطواتها الانتقامية للرد على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايبيه، معلنة وقف الحوار بينها وبين واشنطن حول قضايا عدّة من بينها تغيّر المناخ.
       اعتبرت بكين زيارة بيلوسي استفزازاً بعدما كانت واشنطن قد التزمت بعدم إقامة علاقات رسمية مع الجزيرة التي تعتبرها الصين جزءاً من أراضيها.
      ورداً على ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الصينية وقف التعاون مع واشنطن في مجموعة من القضايا الأساسية، بما في ذلك مكافحة المخدّرات والمحادثات حول تغيّر المناخ.
وكان أكبر بلدين مسببين للتلوث في العالم قد تعهّدا العام الماضي، العمل معاً لتسريع التحرّك من أجل المناخ خلال العقد الحالي وأكدا أنهما سيعقدان اجتماعات دورية "للتعامل مع أزمة المناخ
       عسكرياً، تُواصل الصين أهم مناورات حول تايوان ستستمر، كما يتمّ تقديمها على أنها تدريب على حصار الجزيرة.  وأعلنت السلطات التايوانية أنها رصدت عدّة طائرات وسفن صينية في مضيق تايوان بين الجزيرة والبر الصيني الرئيسي. وقالت وزارة الدفاع التايوانية في بيان إنّ عدداً من السفن والطائرات عَبَر الخط الأوسط" الذي يفصل المضيق إلى شطرين، معتبرة أنّها "تجري محاكاة لهجوم على جزيرة تايوان الرئيسية،  وأعلن الجيش الصيني في اليوم السابق أنه نشر مقاتلات وقاذفات قنابل وعدداً من المدمّرات وقوارب مرافقة للمشاركة في المناورات التي تجري "ليلاً ونهاراً. 
وأُرسل تحذير إلى الرئيسة التايوانية وإلى الولايات المتحدة التي تتهمها بكين بالتراجع عن تعهّداتها عبر تعزيز علاقاتها مع السلطات التايوانية في السنوات الأخيرة. ونشر الجيش الصيني ليل الجمعة السبت مقطع فيديو لطيار تابع للقوات الجوية وهو يصوّر الساحل والجبال في تايوان من قمرة القيادة الخاصة به.  وتهدف هذه الصور إلى إظهار قدرة بكين على الاقتراب من شواطئ الجزيرة. 
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...