أنقرة تحض استوكهولم وهلسنكي على تسليمها إرهابيين - ednews.net

الأربعاء، 5 اكتوبر

(+994 50) 229-39-11

أنقرة تحض استوكهولم وهلسنكي على تسليمها إرهابيين

سياسة A- A A+
      طالبت تركيا السويد بتسليمها إرهابيين وليس فقط مجرمين عاديين؛ إذا كانت تريد الانضمام إلى «حلف شمال الأطلسي (ناتو)، حسبما جاء على لسان وزير العدل التركي، بعد أسبوع من إعلان حكومة السويد عزمها تسليم أنقرة مواطناً تركياً أدين بالاحتيال في بطاقات الائتمان، وفق ما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.
       وقال وزير العدل التركي، بكر بوزداغ، في مقابلة مع صحيفة «ميلييت»: إذا اعتقدوا أنهم من خلال تسليم المجرمين العاديين إلى تركيا سيجعلوننا نعتقد أنهم وفوا بوعودهم؛ فهم مخطئون.
وأضاف الوزير التركي: لم نتلق أي رد بشأن تسليم أعضاء حركة الداعية فتح الله جولن، الذي تتهمه السلطات التركية بمحاولة الانقلاب في تركيا منتصف يوليو 2016، بالإضافة إلى أعضاء حزب العمال الكردستاني ومنظمات إرهابية أخرى، وتابع: أُرسلت رسائل تؤكد مطالبنا إلى وزارة خارجيتنا، ومنها إلى الدولتين المعنيتين.
      ووقعت أنقرة مذكرة تفاهم مع كل من استوكهولم وهلسنكي في يونيو الماضي تربط موافقة تركيا على عضويتهما في «الناتو» بقتال فنلندا والسويد ضد الحركات الكردية وأنصارها على أراضيهما؛ إذ تتهم تركيا الدولتين الإسكندنافيتين بالتعاطف مع حزب العمال الكردستاني وحلفائه الذين تعدّهم أنقرة منظمات إرهابية، وفي اليوم التالي لتوقيع المذكرة، قدمت أنقرة إلى البلدين طلبات تسليم 33 شخصاً تعدّ معظمهم إرهابيين.
      وظهر اسم أوكان كاليه - وهو أول مواطن تركي وافقت استوكهولم على طلب تسليمه إلى أنقرة على قائمة نشرتها وسائل إعلام تركية لـ33 شخصاً تطالب أنقرة السويد بتسليمهم، وكانت تركيا أدانته بتهمة الاحتيال في بطاقات الائتمان في 2013 و2016.
      وسيُعقد اجتماع في 26 أغسطس الحالي بين تركيا وفنلندا والسويد للبحث في عملية انضمام الدولتين الاسكندنافيتين إلى حلف شمال الأطلسي، وسيجري اللقاء في السويد، وفق ما ذكرت وسائل إعلام سويدية، في حين أن نحو 20 دولة من الأعضاء الثلاثين في «الناتو» وافقت على طلب عضوية الدولتين في الحلف.
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...