اجتماع أمني جزائري - فرنسي هو الأول من نوعه منذ 60 عاما - ednews.net

الجمعة، 7 اكتوبر

(+994 50) 229-39-11

اجتماع أمني جزائري - فرنسي هو الأول من نوعه منذ 60 عاما

سياسة A- A A+
ترأس الرئيس، وزير الدفاع الجزائري، عبد المجيد تبون، مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اجتماعا ضم مسئولي المصالح الأمنية للبلدين بالعاصمة الجزائرية.
      وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان صحفي، اليوم، إن الاجتماع حضره عن الجانب الجزائري، الفريق أول السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، والمدير العام لمكافحة التخريب والمدير العام للأمن الداخلي والمدير العام للوثائق والأمن الخارجي.
      أما عن الجانب الفرنسي، فحضره سيباستيان لوكورنو، وزير الجيوش الفرنسية، والفريق أول تييري بوركار، رئيس أركان الجيوش، وكذا المدير العام للأمن الخارجي.
      وجاء في البيان "يعد هذا اللقاء  التنسيقي الأول من نوعه بهذا المستوى منذ الاستقلال، حيث تبادل الطرفان وجهات النظر حول القضايا الأمنية التي تهم البلدين، كما يأتي ليؤكد حرص رئيسي البلدين على تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات قصد الارتقاء بها إلى المستوى المنشود".  
       ودعا ماكرون الجزائريين إلى تجاوز الذاكرة التاريخية الاستعمارية مع بلاده والتّطلع للمستقبل، قائلا: لم نختر تاريخنا ولكنّنا ورثناه ولا يجب أن يكون عائقا أمامنا للمضي في علاقاتنا مع الجزائر قدما.
      وقال ماكرون في مؤتمر صحفي مع نظيره الجزائري تبون، إنه يجب أن نطوي صفحة الماضي ونفتح صفحة جديدة في العلاقات بين بلدينا مبنية على الثقة والاحترام.
 
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...