استمرار المظاهرات علي طريق خانكندي- لاتشين لليوم الحادي عشر - ednews.net

الخميس، 2 فبراير

(+994 50) 229-39-11

استمرار المظاهرات علي طريق خانكندي- لاتشين لليوم الحادي عشر

سياسة A- A A+
      مازالت المظاهرات التي انطلقت في قراباغ، علي طريق خانكندي- لاتشين، مستمرة لليوم الحادي عشر علي التوالي، رغم الأحوال الجوية شديدة البرودة، احتجاجاً على الاستغلال غير القانوني للثروات الطبيعية في المنطقة الاقتصادية في أراضي قراباغ.
     كانت المظاهرات التي نظمها أنصار حماية البيئة والمؤسسات الأهلية غير الحكومية في أذربيجان، قد اندلعت صباح يوم 12 ديسمبر، ومن ثم زاد زخم هذه المظاهرات من خلالها انضماما العديد من المؤسسات والشخصيات العامة في البلاد، كما قامت العديد من الجمعيات الأهلية بتزويد المتظاهرين بوسائل التدفئة والمشروبات الساخنة والأطعمة والأغطية والخيام.  
     وعلي الرغم من برودة الجو الشديدة، فقد استمر المتظاهرون في إنشاد النشيد الوطني الأذربيجاني وترديد الهتافات المختلفة مثل: أذربيجان مستيقظة! وأذربيجان تستطيع الحفاظ علي ثرواتها! وأوقفوا الجريمة البيئية! وأوقفوا الإرهاب البيئي! 
    ومن الجدير بالذكر أن النشطاء الأذربيجانيين وأعضاء المنظمات البيئية غير الحكومية ينظمون مظاهرات على جزء من الطريق الخاضع لسيطرة قوات حفظ السلام الروسية في منطقة شوشا، مطالبين بإيقاف الإرهاب البيئي في المنطقة الاقتصادية بقراباغ. وأظهر المشاركون في هذه المظاهرات مثابرة عالية وعزيمة وتصميم علي مدي الأيام الماضية.
     يذكر أنه نتيجة للمناقشات التي أجريت مع قيادة قوات حفظ السلام الروسية خلال الفترة ما بين 3 إلي 7 ديسمبر الجاري، حيث تم تشكيل فريق يتكون من خبراء من وزارة الاقتصاد، ووزارة البيئة والموارد الطبيعية، والدائرة الحكومية للشئون العقارية التابعة لوزارة الاقتصاد وشركة "أذار جولد" المساهمة  الأذربيجانية، للقيام برصد حالات الإستغلال غير القانوني للثروات المعدنية وما ينتج عنها من آثار بيئية خطيرة وعواقب أخرى في الأماكن التي تتمركز فيها قوات حفظ السلام الروسية، ولكن لم يتمكنوا من القيام بذلك بسبب تقاعس قوات حفظ السلام عن أداء عملها.  
 
الترجمة إلي اللغة العربية : لقمان يونس
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...