تحذير خليجي- تركي من تمدد الحرب في غزة إلى صراع إقليمي

سياسة 10:30 06.12.2023

أكد قادة دول مجلس التعاون الخليجي، في ختام قمتهم الـ44 في العاصمة القطرية الدوحة، دعم جهود الوساطة التي تقوم بها قطر ومصر والولايات المتحدة؛ لوقف الحرب في قطاع غزة.

وفي حين أعرب القادة عن الاستياء من استمرار العدوان الإسرائيلي السافر ضد الشعب الفلسطيني، وإدانة تصاعد أعمال العنف والقصف العشوائي الذي تقوم بها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة، والتهجير القسري للسكان المدنيين، فقد حذروا من مخاطر توسع المواجهات وامتداد رقعة الصراع إلى مناطق أخرى في الشرق الأوسط، ما لم يتوقف العدوان الإسرائيلي، مما سيفضي إلى عواقب وخيمة على شعوب المنطقة، وعلى الأمن والسلم الدوليَين.

وإلى جانب التحذير الخليجي من انفلات الصراع في الشرق الأوسط إلى صراع إقليمي، حذّر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في كلمته في القمة الخليجية، التي حلّ ضيفاً عليها، من إمكانية أن تتحول الحرب في غزة إلى حرب إقليمية في المنطقة. وقال إردوغان: «يجب ألا نسمح للمجازر في (قطاع) غزة بأن تتحول إلى حرب إقليمية تشمل سوريا.

كما طالب قادة الخليج، المجتمعَ الدولي بالتدخل لوقف إطلاق النار وحماية المدنيين الفلسطينيين، واتخاذ الإجراءات اللازمة ضمن القانون الدولي للرد على ممارسات إسرائيل، وسياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها ضد سكان غزة العُزّل.

وأعلن رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن دولة قطر لا زالت مستمرة في بذل الجهود للتوصل إلى هدن إضافية في الحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، مضيفاً أن بلاده تواصل الجهد لإطلاق سراح مزيد من الرهائن والأسرى، معرباً عن أسفه للصعوبات التي أعاقت استكمال عملية التبادل وتمديد الهدنة الإنسانية.

وقال آل ثاني، خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب القمة الخليجية في الدوحة، إن الجهود لا زالت مستمرة مع الشركاء في مصر والولايات المتحدة. وقال: أكدنا مسبقاً أن هذا العمل الوساطة هو عمل مكمل مع الجهود الدبلوماسية كافة، التي تدعو لوقف الحرب، فهدفنا الأساسي ينصبّ على وقف الحرب. وأضاف: تمديد الهدنة الإنسانية وتبادل إطلاق الأسرى والرهائن عملان مهمان، ولكن من المهم استدامة وقف الحرب، والوصول إلى حلّ سياسي شامل. وشدد آل ثاني على أنه من غير المقبول استخدام المساعدات لمحاولة تركيع الشعب الفلسطيني.

 ودعت دول الخليج لإطلاق عملية سياسية تُفضي إلى سلام دائم وشامل وعادل للشعب الفلسطيني مع حقوقه المشروعة، وفق قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية على أساس مبدأ حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وحصول الشعب الفلسطيني على كامل حقوقه.

وفي كلمته في افتتاح القمة الخليجية، أشاد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بصمود الشعب الفلسطيني وإصراره على نيل حقوقه المشروعة كافة، مشيراً إلى أن المجازر التي ارتكبتها سلطات الاحتلال بحق الأشقاء في قطاع غزة تعمّق الشعور بالظلم وبعجز الشرعية الدولية. وقال أمير قطر: الوجه الآخر لهذه المأساة هو صمود الشعب الفلسطيني، وإصراره على نيل حقوقه المشروعة كافة.

وأضاف: كان من الممكن توفير كل هذه المآسي لو أدركت إسرائيل وداعموها أنه لا يمكن تهميش قضية الشعب الفلسطيني، وأن زمن الاستعمار قد ولّى. ولفت الشيخ تميم إلى أنه من العار على جبين المجتمع الدولي أن يتيح لهذه الجريمة النكراء أن تستمر لمدة قاربت الشهرين، يتواصل فيها القتل الممنهج والمقصود للمدنيين الأبرياء بمَن في ذلك النساء والأطفال.

وفي كلمته في القمة الخليجية، التي حلّ ضيفاً عليها، في هذه الدورة، شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على ضرورة وقف المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة، محذراً من إمكانية أن تتحول إلى حرب إقليمية في المنطقة. وقال إردوغان: يجب ألا نسمح للمجازر في قطاع غزة بأن تتحول إلى حرب إقليمية تشمل سوريا. وذكر أن الحكومة الإسرائيلية، برئاسة بنيامين نتنياهو، تعرّض أمن ومستقبل المنطقة بأسرها للخطر من أجل إطالة حياتها السياسية.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن أردوغان قوله أمام القمة، أن أولويتنا إعلان وقف دائم وفوري لإطلاق النار، وضمان تدفق متواصل للمساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة. وتابع: فقدان أرواح 17 ألف فلسطيني بريء، معظمهم من الأطفال والنساء، يعد جريمة ضد الإنسانية وجريمة حرب. لا ينبغي أن تمرّ جرائم إسرائيل دون مساءلة. وأكد إردوغان أنه مع الأحداث الأخيرة، ظهر مرة أخرى مدى أهمية إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. وقال: ولهذا الغرض، أعلنّا استعدادنا لتحمل المسؤولية مع دول المنطقة، بما في ذلك دورها الضامن.

وأكدت دول الخليج في ختام القمة الـ44 التي استضافتها الدوحة، حرص هذه الدول على الحفاظ على الاستقرار والأمن في المنطقة، مشددة على دور مجلس التعاون بوصفه ركيزة أساسية للحفاظ على الأمن والسلم الإقليميَين والعالميَين.

وأكد البيان الختامي للقمة الخليجية على احترام مبادئ السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، استناداً للمواثيق والأعراف والقوانين الدولية، ورفضه أي تهديد تتعرّض له أي دولة من الدول الأعضاء، مشدداً على أن أمن دول المجلس كل لا يتجزأ، وفقاً لمبدأ الدفاع المشترك، ومفهوم الأمن الجماعي، والنظام الأساسي لمجلس التعاون، واتفاقية الدفاع المشترك. كما أكد مواقف مجلس التعاون الرافضة للتدخلات الأجنبية في الدول العربية من أي جهة كانت.

ووجّه القادة بمضاعفة الجهود لاستكمال متطلبات الاتحاد الجمركي والانتهاء من تحقيق السوق الخليجية المشتركة، والإسراع في تحقيق الوحدة الاقتصادية بين دول المجلس. وشدد القادة، في البيان الختامي للقمة، على وقوف دول المجلس صفاً واحداً في مواجهة أي تهديد تتعرّض له أي من دول المجلس.

 كما رحّب البيان الختامي للقمة الخليجية بالاتفاق الذي تمّ التوصل إليه بين السعودية وإيران في بكين في 10 مارس 2023، بمبادرة من الرئيس الصيني شي جينبينغ، ويتضمن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وإعادة فتح بعثاتهما، وتفعيل اتفاقية التعاون الأمني واتفاقية التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأعرب المجلس عن أمله في أن يشكّل هذا الاتفاق خطوة إيجابية لحل الخلافات، وإنهاء النزاعات الإقليمية كافة بالحوار والطرق الدبلوماسية، وإقامة العلاقات بين الدول على أسس التفاهم، والاحترام المتبادل، وحسن الجوار، واحترام السيادة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، والالتزام بميثاقَي الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، والقوانين والأعراف الدولية.

وشدّد المجلس على أهمية الحفاظ على الأمن البحري والممرات المائية في المنطقة، والتصدي للأنشطة التي تهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم، بما في ذلك استهداف السفن التجارية وتهديد خطوط الملاحة البحرية والتجارة الدولية، والمنشآت النفطية في دول المجلس.

وفي الشأن اللبناني، أكد المجلس دعمه المستمر لسيادة لبنان وأمنه واستقراره، وللقوات المسلحة اللبنانية التي تحمي حدوده وتقاوم تهديدات المجموعات المتطرفة والإرهابية، مؤكداً أهمية تنفيذ إصلاحات سياسية واقتصادية هيكلية شاملة تضمن تغلب لبنان على أزمته السياسية والاقتصادية، وعدم تحوله إلى نقطة انطلاق للإرهابيين، أو تهريب المخدرات، أو الأنشطة الإجرامية الأخرى التي تهدد أمن واستقرار المنطقة، مشدداً على أهمية بسط سيطرة الحكومة اللبنانية على الأراضي اللبنانية جميعها، بما في ذلك تنفيذ أحكام قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، واتفاق الطائف. 

أحدث الأخبار

هل يتولى كلوب تدريب منتخب ألمانيا؟
18:00 21.02.2024
ألمانيا: القبض على أشخاص بتهمة الانتماء لعصابة تهريب البشر
17:45 21.02.2024
بوتين: الجيش الروسي حقق "نقطة تحول" في أصعب قطاعات الجبهة
17:30 21.02.2024
التشيك تستدعي السفير الروسي على خلفية وفاة نافالني
17:15 21.02.2024
الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات جديدة على روسيا
17:00 21.02.2024
إيران ترفض زيارة مدير وكالة الطاقة الذرية الشهر المقبل
16:45 21.02.2024
حماس: تعليق برنامج الغذاء العالمي لشمال غزة "تطور خطير"
16:30 21.02.2024
رئيس مجلس السيادة بالسودان: إذا لم تنته الحرب لن تكون هناك عملية سياسية
16:15 21.02.2024
التحديات الاقتصادية تجبر الحكومة المصرية على التفاعل إيجابيا مع المعارضة
16:00 21.02.2024
نشاط مكثف لطائرات مسيرة قرب الحديدة
15:45 21.02.2024
البحرين تسجل زيادة في تدفقات الاستثمار الأجنبي
15:30 21.02.2024
إثيوبيا تخطط للاستفادة القصوى من الطاقة المتجددة
15:15 21.02.2024
هل يمكن عودة الأرمن إلي قراباغ مرة أخري؟
15:06 21.02.2024
الانفلات الأمني يحرج الدبيبة
15:00 21.02.2024
وزير إيراني يتهم إسرائيل بالمسؤولية عن استهداف خطوط نقل غاز
14:45 21.02.2024
انسحاب الجيش الإسرائيلي من جنين
14:30 21.02.2024
الصين تعرب عن تقديرها لسياسة فرنسا الخارجية "المستقلة"
14:15 21.02.2024
الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل جندي وإصابة 3 في غزة
14:00 21.02.2024
الروسية والفارسية والتركية والكردية تُزاحم العربية في سوريا
13:45 21.02.2024
النفط يرتفع وسط هجمات البحر الأحمر
13:30 21.02.2024
روسيا تعلن العثور على عشرات المدرعات الأمريكية في أفدييفكا
13:15 21.02.2024
البرازيل: رد إسرائيل على تصريحات الرئيس لولا "غير مقبول"
13:00 21.02.2024
فيتو أمريكي جديد يجهض مشروع قرار بمجلس الأمن لوقف الحرب في غزة
12:45 21.02.2024
رئيس فنزويلا يعلن دعمه لتصريحات نظيره البرازيلي بشأن الحرب في غزة
12:30 21.02.2024
رئيس الوزراء السويدي يزور المجر
12:15 21.02.2024
مقتل شخصين في قصف إسرائيلي علي دمشق
12:07 21.02.2024
تفكيك مجموعة القرصنة الأكثر ضررا في العالم
12:00 21.02.2024
كأس الأمم الأفريقية بالمغرب ستنظم في صيف 2025
11:45 21.02.2024
وفد من حركة حماس برئاسة هنية في القاهرة
11:30 21.02.2024
منظمات إنسانية أي هجوم على رفح سيحولها إلى مقبرة
11:15 21.02.2024
سماع دوي انفجارات بالعاصمة السورية دمشق
11:12 21.02.2024
بوتين يسمح لمصرف إكسبو بنك بشراء فرع HSBC الروسي
11:00 21.02.2024
إيران.. والحرب الإسرائيلية على غزة
إيران.. والحرب الإسرائيلية على غزة
10:45 21.02.2024
أهمية إنشاء مركز عالمي بمصر لتوزيع القمح الروسي
10:30 21.02.2024
أهل غزة يموتون جوعاً.. الأمم المتحدة تحذر ثانية
10:15 21.02.2024
السنغال: المجلس الدستوري ينشر قائمة جديدة للمرشحين في الانتخابات الرئاسية
10:00 21.02.2024
السلفادور.. هيئة الانتخابات تؤكد فوز أبوكيلة في الانتخابات الرئاسية
09:45 21.02.2024
الحوثيون أسقطوا طائرة عسكرية أمريكية بدون طيار بالقرب من اليمن
09:30 21.02.2024
الآلاف قد يموتون في غزة خلال ستة أشهر حتى إذا توقفت الحرب
09:15 21.02.2024
مصر تنتقد ازدواجية مجلس الأمن بعد فشله في إصدار قرار بوقف إطلاق النار في غزة
09:00 21.02.2024
جميع الأخبار