المحيطان الهادئ والهندي في مرمى التنافس الأميركي- الصيني

سياسة 15:00 13.06.2024

أنفقت الولايات المتحدة 19 تريليون دولار على جيشها منذ نهاية الحرب الباردة. ذلك أكثر بمقدار 16 تريليون دولار مما أنفقته الصين، ويعادل ما أنفقته بقية دول العالم مجتمعة خلال الفترة نفسها. ومع ذلك، هناك من يعتقد أن الولايات المتحدة يمكن أن تخسر أي حرب كبيرة، خصوصاً مع الصين. وقبل 3 سنوات، قال الأدميرال فيليب ديفيدسون، الذي كان آنذاك قائد القوات الأمريكية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، إنه في السنوات الست المقبلة، سوف يتفوق الجيش الصيني على جيش الولايات المتحدة وسوف يُغيِّر الوضع الراهن بالقوة في شرق آسيا. وفي عام 2019 قال مسؤول سابق في البنتاجون، إن كل تجارب محاكاة الحروب مع الصين، كانت تؤدي إلى استسلام الجيش الأمريكي. كما خلصت تقارير عدة إلى أنه إذا قررت الصين غزو تايوان، فإن جيشها قادر على شل القوات الأمريكية إذا قررت الوقوف في وجهها، وهو ما حفز تحليلات تتحدث عن أنها نتيجة طبيعية لتراجع واشنطن، وصعود بكين.

غذَّت تلك التقديرات الانقسام وتباين وجهات نظر داخل الحزبين الديمقراطي والجمهوري، بين مواجهة الصين والانتصار عليها، أو إدارة تنافس معها بطريقة حازمة. وهو ما أدى إلى ظهور تصدّعات، لم تعهدها الولايات المتحدة في علاقتها مع حلفائها وشركائها، سواء في منطقة المحيطين الهادئ والهندي، أو في غيرها من مناطق التوتر حول العالم.

في المقابل يدافع راش دوشي، المسؤول السابق عن ملف الصين في مجلس الأمن القومي الأمريكي في إدارة بايدن، عن سياسات الرئيس، قائلاً إنها لم تندفع إلى الدبلوماسية مع بكين، بل قلصت الاجتماعات الرفيعة المستوى، وأوقفت مؤقتاً عديداً من الحوارات التي لم تحقق نتائج. وبدعم من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، جرى التركيز على تجديد القوة الأمريكية. وأضاف دوشي أن بكين كانت مقتنعة بأن الولايات المتحدة كانت في حالة انحدار خلال إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب، وكشف الرئيس الصيني شي جين بينج عن عبارة لخصت ثقة بكين المتزايدة بهذا الاتجاه: العالم يمر بتغيرات عظيمة لم يسبق لها مثيل منذ قرن من الزمان. ورأى شي أن عزل ترمب للحلفاء والشركاء الأمريكيين، والتعامل غير المنتظم مع جائحة كوفيد- 19 وتجاهل المعايير الديمقراطية، أدلة على أن الشرق ينهض والغرب يتراجع». ولم تنظر بكين إلى ترمب على أنه صارم، بل على أنه لا يمكن التنبؤ به.

حتى الآن، لا يمكن إنكار طموح الرئيس الصيني شي جين بينج إعادة تشكيل العالم. فهو يريد حل شبكة تحالفات واشنطن وتطهير الهيئات الدولية مما يصفها بالقيم الغربية. يريد إسقاط الدولار الأمريكي من قاعدته والقضاء على قبضة واشنطن على التكنولوجيا الحيوية. وفي نظامه الجديد المتعدد الأقطاب، سوف ترتكز المؤسسات والأعراف العالمية على المفاهيم الصينية للأمن المشترك والتنمية الاقتصادية، والقيم الصينية للحقوق السياسية التي تحددها الدولة، والتكنولوجيا الصينية، حيث لن تضطر الصين بعد الآن إلى الكفاح من أجل القيادة، وسيتم ضمان مركزيتها. ولتحقيق ذلك، حدد شي جين بينج تنفيذ أربعة برامج صينية: مبادرة الحزام والطريق، ومبادرة التنمية العالمية، ومبادرة الأمن العالمي، ومبادرة الحضارة العالمية. وقد وضعت بكين مبادرة الأمن العالمية كنظام، على حد تعبير عديد من الباحثين الصينيين، لتوفير الحكمة الصينية والحلول الصينية لتعزيز السلام والهدوء العالميين. وتدعو المبادرة، حسب تعبير شي إلى أن ترفض الدول عقلية الحرب الباردة، وتعارض الأحادية، وتقول لا للسياسات الجماعية والمواجهة بين الكتل.

 

علييف يجتمع مع بوتين في كازاخستان - مباشر

أحدث الأخبار

حالة نادرة.. طفل هندي يولد بثمانية أطراف ووجهين
18:00 24.07.2024
سنغافورة تُتوج بلقب صاحبة أقوى جواز سفر في العالم
سنغافورة تُتوج بلقب صاحبة أقوى جواز سفر في العالم
16:00 24.07.2024
تداعيات زيارة نتنياهو للولايات المتحدة
15:30 24.07.2024
لولا يطلق من البرازيل التحالف العالمي ضد الجوع والفقر
15:00 24.07.2024
هل تستعد أرمينيا لحرب جديدة مع أذربيجان
14:30 24.07.2024
موسكو وطهران تستعدان لتوقيع الشراكة الاستراتيجية الشاملة
14:00 24.07.2024
بزشكيان يعتزم تشكيل حكومة وفاق وطني
13:30 24.07.2024
بي بي سي تعتزم تسريح 500 موظف
13:00 24.07.2024
جوتيريش يدعو إلى إلقاء السلاح في العالم خلال الألعاب
12:20 24.07.2024
قمة الأسد - أردوغان قبل نهاية العام
11:36 24.07.2024
سلوفاكيا تتسلم أول طائرتين أمريكيتي الصنع من طراز إف- 16
11:00 24.07.2024
ماكرون يستبعد الاستقالة قبل انقضاء ولايته
10:30 24.07.2024
القبض على نشطاء يهود خلال احتجاج على حرب غزة بالكونجرس الأمريكي
10:00 24.07.2024
اتفاق يمني على التهدئة يمهّد لمفاوضات اقتصادية
09:00 24.07.2024
العلاقة بين الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني
19:00 23.07.2024
تركيا تعلن اكتشاف لوح أثري جنوب البلاد
18:00 23.07.2024
الصحة العالمية: تفشي شلل الأطفال يهدد غزة
17:00 23.07.2024
لماذا يقدم الاتحاد الأوروبي مساعدات عسكرية إلي أرمينيا؟
16:39 23.07.2024
نائب ترامب: هاريس أسوأ من بايدن بمليون مرة
16:30 23.07.2024
تركيا تستأنف تصدير الكهرباء إلى العراق
16:00 23.07.2024
تايوان تجري مناورات سنوية لاختبار القدرات الدفاعية
15:00 23.07.2024
هل تشارك أرمينيا بقمة المناخ المقبلة في أذربيجان؟
14:53 23.07.2024
بوريل يقاطع اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بودابست
14:30 23.07.2024
بلغاريا تفشل مجددا في تشكيل حكومة في ظل اضطراب سياسي
14:00 23.07.2024
علييف يهنئ السيسي بمناسبة عيد ثورة يوليو
13:59 23.07.2024
بلجيكا تدعو لتوحيد الاتحاد الأوروبي بشأن ممارسات إسرائيل بفلسطين
13:30 23.07.2024
بريطانيا تعتزم الإسراع في ترحيل المهاجرين غير القانونيين ش
13:00 23.07.2024
الناتو يعرب عن قلقه إزاء دعم الصين لروسيا في الصراع الأوكراني
12:30 23.07.2024
الدين الخارجي لمصر يسجل أكبر تراجع تاريخي
12:00 23.07.2024
التحالف الدولي يستقدم معدات عسكرية إلى شمال شرقي سوريا
11:30 23.07.2024
الأمم المتحدة: العراق يتحوّل إلى محور إقليمي لتهريب المخدرات
11:00 23.07.2024
خبراء يتوقعون تثبيت سعر الفائدة في تركيا للشهر الرابع على التوالي
10:30 23.07.2024
الأونروا: 190 منشأة تابعة للوكالة دمرت كليا أو جزئيا
10:29 23.07.2024
زلزال بقوة 7.4 درجات يضرب غرب تركيا
10:00 23.07.2024
مصرع 55 شخصا جراء انزلاقات أرضية بسبب الأمطار جنوبي إثيوبيا
09:30 23.07.2024
وزير الخارجية الأوكراني يزور الصين
09:00 23.07.2024
حكمت حاجييف يلتقي فريق شبكة الجزيرة الإعلامية في شوشا
18:00 22.07.2024
القضايا الشائكة بين سوريا وتركيا تجعل تطبيع العلاقات تدريجياً
17:30 22.07.2024
ماذا بعد انسحاب بايدن من الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟
ماذا بعد انسحاب بايدن من الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟
17:11 22.07.2024
بوتين والأسد يتبادلان التهاني بمناسبة الذكرى الـ80 للعلاقات الدبلوماسية
17:00 22.07.2024
جميع الأخبار