جامعتا حلوان وطشقند للدراسات الشرقية بأوزبكستان تبحثان التعاون في المجالات البحثية والعلمية - ednews.net

الجمعة، 21 يناير

جامعتا حلوان وطشقند للدراسات الشرقية بأوزبكستان تبحثان التعاون في المجالات البحثية والعلمية

علوم وتكنولوجيا A- A A+
استقبلت جامعة حلوان برئاسة  الدكتور ممدوح مهدي القائم بعمل رئيس الجامعة ، نائب رئيس جامعة طشقند للدراسات الشرقية الدكتور إليور محمودوف نائب رئيس الجامعة للتعاون الدولي، لبحث أوجه التعاون بين الجامعتين فى المجالات البحثية والعلمية المشتركة، وبحضور الدكتورة  منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والعمداء الدكتورة سهى عبد الوهاب عميد كلية السياحة والفنادق، و الدكتورة مها حسنى عميد كلية الآداب، والدكتور حسام حمدي عميد كلية التربية.
 
وأكد الدكتور ممدوح مهدي أهمية عقد بروتوكولات التعاون مع الجهات الدولية المختلفة لما تقدمه من تبادل للخبرات، وتنمية للمهارات، وتقديم برامج ومخرجات مميزة تواكب تطورات العصر وتلبي احتياجات المجتمع ومتطلبات سوق العمل، و تؤدى إلى زيادة قدرة طلاب الجامعة التنافسية وندفعهم للأهتمام بمواكبة التطور التكنولوجي والابتكارات العلمية لتطوير القدرات التنافسية، حيـث تـسهم الشراكة فـي تـضافر جهـود الشركاء و تعظيم الفائدة لهم .
 
وأشارت الدكتورة منى فؤاد عطية إلى أن جامعة طشقند من الشركاء الدوليين الفاعلين مع جامعة حلوان، وقد سبق التعاون معها فى أنشطة دولية افتراضية مختلفة فى مجالات السياحة، والاقتصاد، بالإضافة إلى تحقيق تقدم ملحوظ فى الاتفاق على تطوير درجة جامعية مشتركة لتدريس اللغة العربية بالتعاون مع كلية الآداب، وتسعى جامعة حلوان إلى تعزيز التعاون المشترك فى الفترة المقبلة فى مجالات العلوم الاجتماعية، والاقتصادية، واللغات وآدابها، والدراسات المتحفية، بالإضافة إلى إمكانية فتح مجالات تعاون مشتركة من خلال مركز البحوث والدراسات الصينية. 
 
وأضافت أن المشاركة الإيجابية التي شهدتها سلسلة المحاضرات الافتراضية التى نظمتها جامعة حلوان فى مجالات الاقتصاد والسياحة من قبل طلاب جامعة طشقند سوف تسهم فى تعزيز فرص التبادل الطلابى بين. الحامعتين واستقبال وجذب الطلاب من دولة أوزبكستان.

dostor

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...